تم العثور على 0 موضوع

قراءة في قضية حل النزاعات الدولية ومسألة التوقيت المناسب: مراجعة لنظرية لحظة النضج

عادة ما تركز الأدبيات التي تتناول النزاعات الدولية على التوليفة الإتيولوجية التي تجتهد في البحث عن أسباب اندلاع النزاعات. وفي مقابل ذلك فإن حجم الأدبيات التي تهتم بحل النزاعات يعتبر قليلا نسبيا، وقد دأب هذا الاتجاه على الربط بين المضي قدما نحو التسوية ومدى توفر مقترحات جدية للحل، أو وجود طرف ثالث يمتلك رافعة فعالة، تسمح له بجر أطراف النزاع بعيدا عن المواقف المتصلبة ومن ثمة إيجاد مخارج مناسبة. وفي هذا الصدد يرى “بول ستيرن” Paul Stern أن النزاع مثله مثل المرض الذي يقتضي التعامل معه الحصول على تشريح دقيق للوضع، ومن ثمة تحديد الجرعات العلاجية المناسبة. فصانع السلام بحاجة إلى تشخيص دقيق للوضعية التنازعية؛ ويتعلق الأمر بأطراف النزاع (الدول في حالة النزاعات الدولية وهي تستدعي اللجوء إلى الآليات التقليدية لفض النزاعات، أو مجموعات داخل الدولة الواحدة وهي تستدعي آليات ابتكارية)؛ أو طبيعة القضايا التنازعية (إن كانت مصلحية interest-based قابلة للتوفيق، أو مبدئية قائمة على قيم غير قابلة للتفاوض value-based تقتضي عملا “تسهيليا” facilitative سابقا لعملية صنع السلام).