الجدل النظري حول أولويات السياسة الخارجية الروسية

إن انهيار الاتحاد السوفييتي و ايديولجيته الماركسية، و ظهور روسيا كدولة منفصلة مستقلة، وتحديات ما بعد الحرب الباردة فرضت على روسيا إعادة تعريف مصلحتها الوطنية و إقامة تعديلات جوهرية حول مفهومها للإستراتجية الدولية و من ثم تحديد أولويات سياستها الخارجية