تم العثور على 0 موضوع

أنقذوا أطفال غزة..المازوت فقط!

في هذه الأجواء الشتوية القارصة و الصقيع المدقع يشهد قطاع غزة أزمة إنسانية تهدد حياة و أرواح العديد من الأطفال الرضع و المسنين المساكين. فمجمع الشفاء الطبي بغزة يشهد منذ قرابة ثلاثة أسابيع أزمة وقود حادة نظرا لنفاذ كميات المخزون العام المشغلة لمولداته الكهربائية و الدخول في الخط الأحمر بإستغلال كميات المخزون الإحتياطي. إن هذا المركب الطبي يحتوي علي العديد من الأقسام الإستشفائية و لعل أبرزها مستشفي الأطفال الذي يضم العديد من الرضع و النساء الحوامل. ففي هذا الصدد و مع بداية إستنفاذ الإحتياطي من المازوت في المخازن المنتجة للطاقة الكهربائية وجهت إطارات المستشفي نداء إستغاثة لجميع الجهات الدولية المحلية, الإقليمية و الدولية من أجل إنقاذ أرواح هؤلاء الأطفال الأبرياء. إذ من المعروف أن الحصار الإقتصادي الذي فرضته سلطات الإحتلال الإسرائيلي علي هذا القطاع تسبب في مأساة إنسانية ثلاثة في منطقة الشرق الأوسط التي أصبحت تنزف جروح الهم و الغم و لا أحد يبالي. فالظلم و التهميش نخر جسم الأمة العربية التي أصبحت تتخبط في أزمات و كوارث منها الطبيعية أو البشرية. فقد ساهمت الصراعات الإقليمية علي النفوذ و الحروب الدائرة في المنطقة في بروز كارثة إنسانية عالمية باليمن حولت أطفاله إلي هياكل عظمية و جماجم بشرية بحيث كان في الأمس القريب يلقب باليمن السعيد ليصبح اليوم يلقب باليمن التعيس.

انفجار غزة والفشل المقصود – وليد عبد الحي

الانفجار الذي وقع في غزة مستهدفا ” ذيل” موكب رئيس وزراء سلطة التنسيق الامني أثار تكهنات حول الجهة التي تقف وراءه ودوافعه..ومسارعة أطراف في سلطة التنسيق الامني لاتهام حركة حماس “بالغمز او اللمز” يستدعي تأمل المشهد من خلال تحديد البيئة والزمن الذي جرت فيه “المحاولة”: