تم العثور على 0 موضوع

نكث التعهدات وحيوية المقاربة الإستراتيجية الإقليم

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أمس أنها سوف تباشر مبادرة تسهيل الحوار بين بغداد وأربيل من أجل احتواء الآثار الأمنية لاستفاء انفصال كردستان العراق، لكن المشكلة أن تعهدات الولايات الخارجية في عهد الإدارة الجديدة تآكلت بشكل خطير؛ من خلال نكث الرئيس دونالد ترامب تعهدات الدولة الأمريكية نحو العالم ككيان متناغم، ونحو الدول فرادى؛ فكيف لحكومة بغداد أن تثق في وعود وتعهدات الولايات المتحدة. منذ دخول ترامب البيت الأبيض، قلص تعهدات أمريكا إزاء الدفاع عن أوربا؛ وأعلن انسحاب أمريكا من اتفاقية باريس حول المناخ؛ وتراجع عن مشروع أمريكا حول دمقرطة الشرق الأوسط؛ وظهر ضعيفا في حماية حلفاء أمريكا التقليديين في شرق أسيا أمام طموحات كوريا الشمالية؛ وسحب العاملين في السفارة الأمريكية في هافانا تحت مبرر سخيف وهو تعرضهم لمرض غامض (هل المرض تآمر فقط على البعثة الدبلوماسية الأمريكية في هافانا؟) وأعلن مؤخرا تقليص حصة الولايات المتحدة في تمويل ميزانية الأمم المتحدة في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ ولا ندري النكث اللاحق ما هو، ربما يكون الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران كما هدد ذلك أيضا في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة. إذن من يجرؤ على الثقة في أمريكا بعد الآن؟؟؟

كردستان: الشرعية المستحيلة

هل ستقوم الدولة الكردية في شمال العراق؟ هل الاستفتاء خطوة تكتيكية لتحسين ظروف التفاوض اللاحق بين بغداد وأربيل؟ هل الرفض العراقي والتركي والإيراني والسوري هو موقف جدي متناسق لخنق المشروع الكردستاني؟ هل الاقتصاد الكردستاني قادر على البقاء على قيد الحياة في ظل الموقف الاقليمي؟ وهل الموقف الأمريكي والروسي والأوروبي متسق مع الرفض الاقليمي للمشروع الكردي؟ وهل موقف الامم المتحدة بوحدة العراق تعبير عن استشعار المنظمة الدولية لمواقف القوى الكبرى؟ هل الحرب الاهلية بين الاكراد أنفسهم(بخاصة الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني) يمكن ان تتكرر كما حدث خلال منتصف التسعينات من القرن الماضي وأدى لمقتل حوالي ثلاثة آلاف كردي ؟

الخلافات السياسية في اقليم كردستان العراق بسبب الاستفتاء

سيشهد إقليم كردستان العراق في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري استفتاء حول استقلال الإقليم. ولا تزال حكومة إلإقليم ماضية في إجراء الاستفتاء في موعده المقرر، على الرغم من الضغوط الداخلية والإقليمية والدولية على تأجيله.

كردستان العراق بين حلم الانفصال وتحديات المستقبل

  حكومة إقليم كردستان العراق مصممة وماضية في إجراء الاستفتاء من جانب واحد حول انفصال الإقليم، الذي يضم ثلاث محافظات في شمال العراق، ويتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991، ويعيش فيه 4.6 ملايين نسمة”، ويخطط ويرتب للانفصال عن العراق، في 25 أيلول/سبتمبر، رغم رفض الحكومة “المركزية” العراقية باعتباره مخالفًا للدستور العراقي، وغياب التأييد الدولي، ومعارضة دول الجوار (تركيا وإيران وسوريا) التي تقطنها أقليات كردية، وتخشى من عدوىّ الانفصال الكردي، وتشكيل ما تسمى كردستان الكبرى على حساب أمنها القومي، بل ظهرت أصوات من داخل إقليم كردستان معارضة لإجراء الاستفتاء بحجة عدم دستورية الجهة الصادر منها قرار إجراء الاستفتاء، وغياب التوقيت المناسب، وضرورة إحداث إصلاحات داخل الإقليم تحرره من هيمنة العوائل المتحكمة في سلطاته.