تم ايجاد 0 موضوع

التهديدات الامنية في ليبيا وتداعياتها على دول الجوار: دراسة حالة الجزائر 2011-2017

مذكرة الماستر من اعداد ريمة خلاف بعنوان التهديدات الامنية في ليبيا وتداعياتها على دول الجوار: دراسة حالة الجزائر 2011-2017

صنع القرار في السياسة الخارجية في ليبيا

هدفت هذه الدراسة إلى بيان المبادرات والاستجابات السياسية الليبية تجاه إفريقيا غير العربية ، وقد قامت هذه الدراسة على أخذ نموذج المبادرة واحدة وما ترتب عليها من ردة فعل تمثلت بالاستجابة لهذه المبادرة.

الدولة الفاشلة بين المفهوم والمعيار ليبيا نموذجاً

يشهد المسرح الدولي والعالمي العديد من القضايا المستجدة مثل تعدد الفاعلين على الساحة الدولية وتزايد مساحات لفودهم، وتأثير القوى الإقليمية على تفاعلات الداخل في دول الجوار.

تأثيرات الازمة الليبية على منطقة الساحل الافريقي

تهدف هذه الدراسة إلى تتبع تطورات الأزمة الليبية بين عامي 2011/2014 رصد أهم ردود الفعل الدولية حيالها. إضافة إلى الوقوف على تداعيات الأمن القومي الجزائري.

إشكالية بناء الدولة في ليبيا بعد سقوط نظام القذافي 2012- 2016

تعتبر مسألة بناء الدولة من بين المسائل المهمة والملحة في النقاشات الأكاديمية في الدول العربية، التي لا تزال تبحث عن نموذج الدولة المناسب لها، والذي يوفر توافقا اجتماعيا، نموا اقتصاديا واستقرارا سياسيا

من العراق إلى ليبيا وسوريا : الحروب التي تعود لتطاردنا

وفرت سنوات الحرب وعدم الاستقرار في الكثير من بلدان منطقة الشرق الأوسط، أرضا خصبة لمهربي البشر، الذين يتوق زبائنهم إلى مغادرة بلادهم يأسا من بنيته التحتية المدمرة علاوة على نقص فرص العمل وعمليات الابتزاز وضعف المؤسسات السياسية.وعلى الرغم من تشديد الرقابة على الحدود بين الدول التي تعيش حروبا، في الشرق الأوسط، وأوروبا بمساعدة تركيا، وزيادة المقابل المادي الذي يتقاضاه المهربون، لا يزال حماس الكثير من العراقيين والسوريين وغيرهم متقدا للخروج من وطنهم الذي مزقته الحرب. وعلى مر الأعوام، أصبحت تجارة تهريب البشر أكثر احترافية، حيث ينتهي الحال بالمال الذي يتقاضونه من أولئك الناس المتلهفة على الفرار من بلدهم إلى أيدي مجموعات الجريمة المنظمة والخطيرة، وفق تحقيق أجرته وكالة الأنباء الألمانية.

قراءة تحليلية لمعركة الهلال النفطي في ليبيا: صراع النفوذ ومسارات التشظي

أصدر اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في 25 حزيران/ يونيو 2018، قرارًا يقضي بنقل تبعية المنشآت النفطية إلى المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة الليبية المؤقتة التي تتخذ مدينة البيضاء، شرق ليبيا، مقرًا لها. وتعد المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للحكومة المؤقتة مؤسسة موازية للمؤسسة الأصلية في طرابلس، التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا، وهي من المؤسسات التي ظهرت، خلال السنوات الأخيرة جراء التشظي السياسي والمؤسساتي الذي تشهده ليبيا، مثل إنشاء مؤسسة موازية لمصرف ليبيا المركزي. ويأتي قرار حفتر بعد تمكن قواته من استعادة السيطرة على منطقة الهلال النفطي بعد أن استحوذ جهاز حرس المنشآت النفطية ومسلحون من قبيلة المغاربة بقيادة إبراهيم الجضران، على ميناءي السدرة وراس لانوف.

قراءة في دور الجزائر في معالجة تداعيات الازمة الليبية

عند احتفال ليبيا بالذكرى الرابعة لانتفاضة 14 فبراير، التي انطلقت من مدينة بن غازي إثر اعتقال محامي ضحايا سجن بوسليم فتحي تربل، على نحو احتجاج سلمي تحول بسرعة إلى صراع دام مع كتائب القذّافي أفضى بعد أشهر إلى سقوط نظام الأخير خاصة بعد التدخل الحاسم لحلف الناتو.

تحديات الاقتصاد الليبي قبل سقوط نظام القذافي

1 .يعتمد الاقتصاد الليبى أساسا على النفط والقطاع العام حيث يمثل قطاع المحروقات نحو 72 % من الناتج المحلي الاجمالى (GDP) [بالقيمة الاسمية] و93 % من الايرادات العامة و95 % من عائدات الصادرات. تعتبر ليبيا أحد أقل الاقتصاديات النفطية تنوعاً في العالم. وقد شهدت تدخلا كبيرا للحكومة في الاقتصاد، منذ أن أصبحت دولة ااشتراكية في أوائل السبعينات ولكن تدهورأسعار النفط العالمية في أوائل الثمانينات وفرض العقوبات الاقتصادية التي انعكست سلبا على النشاط الاقتصادي، أديا في نهاية المطاف إلى تعطيل عملية إعادة تأهيل القطاع الخاص منذ عام 1988. ونتيجة لما خلفه الاقتصاد الموجَّه، ما يزال القطاع العام يحتل ثلاثة أرباع العمالة، في حين، يبقى قطاع الإستثمارات راكدا إذ لايتجاوز 2 % من الناتج المحلي الإجمالي.

الجزائر والأزمة الليبية : نحو إستراتجية أكثر فاعلية

تزداد المبادرات الدبلوماسية الموجهة لتسوية الأزمة اللبيبة ولا قد لا تكون بالضرورة متوافقة مع الرؤية الجزائرية لحل هذه الأزمة ، وأخرها المبادرة الفرنسية التي قادها الرئيس الفرنسي ” ايمانويل ماكرون ” والتي جمعت بين رئيس حكمومة الوفاق الوطني ” فايز السراج ” ، و شخص ” خليفة حفتر ” ، وهذا يستدعي محاولة البحث عن فاعلية اكبر للسياسة الجزائرية اتجاه الأزمة الليبية بما يخدم المصالح الجزائرية ورؤيتها للحل .

أمن منطقة شمال افريقيا في ظل الأزمة الليبية

استهل الباحث أطروحته بالامتداد المعرفي بين الأمن الوطني والاقليمي، ذاكرا لنا في الفصل الثاني مكونات الجغرافيا الليبية ومخرجات السياسة، ثم راح وحدثنا في الفصل الثالث عن الأزمة الأمنية الليبية.

ليبيا تتحول إلى ساحة صراع بين روسيا والغرب

دخلت ليبيا على ما يبدو مرحلة جديدة من الصراع الدولي بين روسيا والغرب، خاصة بعد وصول سفن حربية روسية إلى المياه الإقليمية الليبية، وسط توقعات بسعى موسكو إلى إقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، فضلا عن إنزال إيطاليا وحدات عسكرية في العاصمة طرابلس بدعوى حماية سفارتها، إضافة إلى وجود ألف جندي أمريكي.

الأوضاع في ليبيا منذ 2016

شهدت سنة 2016 العديد من التطورات الهامة في الأوضاع الأمنية والسياسية في ليبيا، والتي لا تنفصل عن مؤثرات البيئة الدولية والإقليمية المحيطة التي تتمثل في التطورات والمواقف الدولية والإقليمية بصدد الأوضاع السياسية الليبية