تم العثور على 0 موضوع

نظرية العلاقات الدولية غير الغربية: وجهات نظر حول آسيا وما وراءها (السياسة في آسيا)

بالنظر إلى أن العالم قد تخطى فترة الاستعمار الغربي ، وبوضوح إلى فترة دائمة اكتسبت فيها الثقافات غير الغربية استقلالها السياسي ، فقد مرت الأصوات الطويلة غير الغربية في النقاشات حول العلاقات الدولية

الـمـقـاربــة الــبـنــائـيـة في العلاقات الدولية

الـمـقـاربــة الــبـنــائـيـة (Constructivism) :ظهرت كنموﺫج في العلاقات الدولية مع نهاية الثمانينيات،خاصة مع كتابات” ndtWe Alexander” و”onuf Nicolas”23. أدخل هﺫا الأخير الأدوات البنيوية في دراسة العلاقات الدولية بالاعتماد على التوفيق التـﺫاتاني (SubjectiveArrangement) الـﺫي يركزعلى تأثير المعاييروالقيم والأفكار على سلوك القواعد الدولية24،فمن الناحيةالأنطولوجية تختلف هﺫه المقاربة النظرية عن النظريات التفسيرية في أنها تدافععنأهمية الهويةفي بناء السلوكيات والمصالح،أمامن الناحية المنهجية فهي ترفض سيطرة منهج علمي واحد،وتطالب بالتعدديةالمنهجيةوتفضلالمنهجيةالتفسيرية25،وتنصب أبحاث البنائيةحول طبيعة القواعد ( الدول،الجماعات،الأفراد) والعلاقات البنيوية التي تعرف بالعلاقة بين الفاعل والبنية (ructuretS-Acteur )26، وهﺫا يبين أكبر إسهام ابستمولوجي،وﺫلكمن خلال إيجاد حل لإشكالية العلاقة بين الفاعل والموضوع،و الـﺫي يشكل كل طرف زوجا غير قابل للانفصال وهذا ما يعرف بـ (التكوين المتبادل ) ، وتنطلق البنائية من عدة فرضيات في محاولتها لتفسير السياسة الدولية وتتمثل فيما يلي :

المحاورات الكبرى بين نظريات العلاقات الدولية

تعتبر المحاورات الكبرى بين النظريات في العلاقات الدولية أحد أهم إفرازات الإحداث العالمية (الحرب العالميتين الأولى والثانية، نهاية الحرب الباردة) كما هو الشأن بالنسبة للتحولات البنيوية الحاصلة في شكل العلاقات الدولية عقب تلك الإحداث.

الاتجاهات النظرية الأساسية في العلاقات الدولية

تدفع ظواهر العلاقات الدولية بمظامنيها السلمية بما تجسده من تعاون بمختلف صيغه المطورة من تكامل واندماج ، ومضامينها الصراعية بما تحتويه من مظاهر الصدامية العسكرية المباشرة والغير مباشرة، نحو صعوبةالتفسير والتنبؤ الدقيق باتجاهاتها المستقبلية ،لذلك يصمم علماء حقل العلاقات الدولية، أطر نظرية مساعدة لمحاولة ما أمكن تحليل وتغطية ظاهرة العلاقات الدولية بانتقالاتها الزمكانية و تأثيراتها على القدرة التفسيرية لتلك النظريات من منطلق التغذية العكسية ومن ثم محاولة تعديل النقائص المحتملة في التحليل و من هذه النظريات النظرية الواقعية والليبرالية والنظرية الماركسية . والتي أسهمت ضمن النقاشات النظرية فيما بينها في إثراء المحتوى النظري لحقل العلاقات الدولية.