1. samirDZ

    samirDZ عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏27 فبراير 2015
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    276
    [​IMG]


    حول الكتاب

    هذا الكتاب "العلاقات السياسية الدولية, دراسة في الأصول والنظريات" هو محاولة علمية متواضعة لتقديم هذا الموضوع لطلاب العلوم السياسية في جامعاتنا العربية, حيث أن المؤلفات العربية في هذا المجال تكاد تكون شيئاً لا يذكر على الإطلاق, وهو الأمر الذي يواجه من يقومون على تدريس هذا الموضوع بصعوبات لا يستهان بها.

    والكتاب مقسم إلى سبعة عشر فصلاً, يتناول الفصل الأول منها تحليل أهم المناهج المستخدمةفي دراسة العلاقات الدولية, التقليدية منها والمعاصرة, والفصل الثاني يعرض لأهم ملامح التطور الذي مر به النظام السياسي الدولي منذ ظهر هذ النظام إلى حيز الواقع في القرن السابع عشر حتى الوقت الحالي. ثم بعد ذلك يحاول الكتاب التعرض لبعض القوى الديناميكية في العلاقات الدولية مثل الأيديولوجية التي خصصنا لها الفصل الثالث, والقومية التي خصصنا لها الفصل الرابع. وانطلاقاً من موضوع القومية أفردنا الفصل الخامس لمناقشة الأهداف القومية في السياسات الخارجية للدول, وعرضنا لكل الأبعاد الرئيسية المتصلة بهذا الموضوع. ولما كانت الأهداف القومية لا يمكن أن تتحدد في سياسات الدول الخارجية بمنأى عن الإمكانات المتوفرة لدى هذه الدول من القوة القومية, لقد ناقشنا القوة القومية من جوانبها المختلفة في الفصل السادس.

    وبالنظر إلى أن القوة القومية تشكل حجر الأساس في السلوك الدولي, فقد أفردنا الفصلين السابع والثامن لتحليل جوانب النظامين اللذين قاما على معالجة تأثيرات القوة في العلاقات الدولية, كل بحسب مفهومه وفي إطار تصوراته الخاصة, ونعني بذلك نظامي توازن القوى والأمن الجماعي. وحيث أن تطبيق نظام الأمن الجماعي قد تعثر على أرض الواقع وصادف الكثير من المشكلات, فقد رأينا أنه يكون من الأوفق تحليل نظم المحالفات وترتيبات الأمن الجماعي والإقليمي التي ظهرت كبديل لهذا النظام العالمي, وهذا هو موضوع الفصل العاشر.

    ثم كان اعتقادنا أن أي دراسة لأصول العلاقات الدولية لا تكون على المستوى المطلوب من الشمول إذا لم تتناول بالتحليل نظرية اتخاذ القرارات في السياسة الخارجية وهو موضوع الفصل الحادي عشر, ثم عرضنا في الفصول الأربعة التالية الأدوات الرئيسية المستخدمة في تنفيذ قرارات السياسة الخارجية وهي على الترتيب: الدبلوماسية, والدعاية, والأدوات الاقتصادية, والقوة المسلحة. والفصول الثلاثة الأخيرة من الكتاب خصصناها لمناقشة عدد من الموضوعات الهامة في العلاقات الدولية وهي الاستعمار ونزع السلاح والتنظيم الدولي.


    رابط التحميل

    عفوا ، لا يمكنك مشاهدة الروابط و التحميل، لأنك غير مسجل لدينا
     
    أعجب بهذه المشاركة fatiha1991
  2. aboumoncif

    aboumoncif عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 يوليو 2015
    المشاركات:
    14
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    شكرا
     
    politics-dz و samirDZ معجبون بهذا.
  3. احمد السياسي

    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏3 أكتوبر 2016
    المشاركات:
    122
    الإعجابات المتلقاة:
    28
    شكرا شكرا لكم
     
جاري تحميل الصفحة...
Similar Threads
  1. omar
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    87
  2. politics-dz
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    629
  3. green day
    الردود:
    17
    المشاهدات:
    682
  4. politics-dz
    الردود:
    29
    المشاهدات:
    650
  5. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,109

مشاركة هذه الصفحة

  • من نحن

    موقع عربي أكاديمي أنشئ خصيصاً للمهتمين والباحثين في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية. تضم الموسوعة مقالات، بحوث، كتب ومحاضرات، تتناول القضايا السياسية، الأمنية، العسكرية، الاقتصادية والقانونية.
  • ملاحظة حول الحقوق الفكرية

    الآراء والافكار الواردة في مقالات، بحوث، محاضرات والكتب المنشورة على الموقع لا تعبر بالضرورة عن مواقف وأراء إدارة الموقع ولا تلزم إلا مؤلفيها. إن الموسوعة هي منصة أكاديمية للنشر الإلكتروني مفتوحة أمام الكتاب والقراء لرفع المواد وتعديلها وفق سياسة المشاع الإبداعي العالمية، يتم رفع الملفات ومشاركتها عبر شبكة الإنترنت تحت هذا البند، إن مسؤولية الملفات المرفوعة في الموسوعة تعود للمستخدم الذي وفّر هذه المادة عبر الموسوعة ، حيث تعد الموسوعة مجرد وسيلة بين الكاتب والقارئ، إذا كنت تعتقد أن نشر أي من هذه الملفات الإلكترونية ينتهك قوانين النشر والتوزيع لكتبك أو مؤسسة النشر التي تعمل بها أو من تنوب عنهم قانونياً، أو أي انتهاك من أي نوع فيرجى التبليغ عن هذا الملف عبر خاصية "اتصل بنا " الواقعة في آخر الصفحة لكل كتاب الكتروني، علماً أنه سيتم النظر في التبليغ وإزالة الملف الإلكتروني عند التأكد من الإنتهاك خلال مدة أقصاها 48 ساعة.