1. politics-dz

    politics-dz مدير الموقع
    طاقم الإدارة politico نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏22 فبراير 2015
    المشاركات:
    5,385
    الإعجابات المتلقاة:
    13,924
    [​IMG]

    أصول العلاقات الدبلوماسية والقنصلية
    تأليف: عبد الفتاح الرشدان، محمد خليل الموسى
    الناشر: المركز العلمي للدراسات السياسية - الأردن
    الطبعة: الأولى 2005
    274 صفحة


    تنبع أهمية الكتاب مما تحظى به ظاهرة الدبلوماسية اليوم ومع بداية الألفية الثالثة بأهمية بالغة، إذ ما زالت تضطلع بدور بارز في مجال العلاقات الدولية والشؤون الخارجية بأبعادها المختلفة. ولاشك أن هذا الإقبال المتزايد على إقامة العلاقات الدبلوماسية قد أدى إلى زيادة عدد البعثات وانتشارها في جميع أنحاء العالم وزيادة عدد العاملين في هذه البعثات.

    وقد جاء هذا الكتاب في محاولة لمعالجة جميع الموضوعات والقضايا المتعلقة بالدبلوماسية؛ حيث ناقش الكتاب مفهوم الدبلوماسية ونشأتها وتطورها التاريخي، وتناول الدبلوماسية في العصر الحديث والمعاصر، ثم انتقل إلى أشكال العمل الدبلوماسي ونظام التبادل الدبلوماسي، مروراً بالعلاقات القنصلية والحصانات والامتيازات الدبلوماسية، وانتهاءً بالاتجاهات والتطورات الجديدة في الدبلوماسية المعاصرة؛ حيث تناول تأثر الدبلوماسية بالاتصالات الحديثة وثورة المعلومات، وظاهرة دبلوماسية التنمية وعلاقة الدبلوماسية بالأمن القومي والبعد الديني والحضاري. ومع تطور ظاهرة المنظمات غير الحكومية تطور ما يسمى بالدبلوماسية غيرالرسمية، إضافة إلى أن الدبلوماسية المعاصرة باتت أداة في رسم معالم نظام دولي تجاري بين الدول. كما أن موضوعات مثل البيئة وحقوق الإنسان -والتي أصبحت ذات أولوية في الاهتمامات الدولية المعاصرة- حازت على قدر كبير من خصوصية التعامل، فكان لابد لها من دبلوماسية فريدة وغير تقليدية خاصة بها.

    لقد سلط الكتاب الضوء على الأهمية التي أخذت الدبلوماسية تحظى بها في مجال تدعيم العلاقات بين الأمم والشعوب، فالدبلوماسية بأبعادها المختلفة أصبحت وسيلة لتنظيم الحياة الدولية وليس فقط أداة لانفتاح الدول لبعضها البعض، وباتت -الدبلوماسية- ظاهرة معقدة ولم تعد بالبساطة التي كانت عليها قبل قرنين من الزمان. ولهذا فإن مجمل الأفكار والتحليلات التي تضمنها الكتاب تدعو إلى مراجعة موضوعية واستشرافية للمنظومة المعيارية الناظمة لها اليوم.

    واختتم الكتاب موضوعه بالتساؤل حول مستقبل الدبلوماسية في إطار النظام الدولي الراهن الموصوف بالمعولم، حيث أن التغيرات التي يشهدها المشهد الدولي ليس سهلاً تقويم آثارها وتجلياتها.

    جدير بالذكر أن الكتاب يجمع ما بين مدرستين في دراسة ظاهرة الدبلوماسية: العلاقات الدولية والقانون الدولي؛ حيث أن الكتاب من تأليف الدكتور عبد الفتّاح الرشدان أستاذ العلاقات الدولية، والدكتور محمد خليل الموسى أستاذ القانون الدولي.


    [​IMG]
    عفوا ، لا يمكنك مشاهدة الروابط و التحميل، لأنك غير مسجل لدينا
     
    eddinehoussem ،السفير و بلال محمد معجبون بهذا.
  2. eddinehoussem

    eddinehoussem عضو
    نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏17 فبراير 2017
    المشاركات:
    4
    الإعجابات المتلقاة:
    0
     
جاري تحميل الصفحة...
Similar Threads
  1. samirDZ
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    986
  2. omar
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    103
  3. politics-dz
    الردود:
    5
    المشاهدات:
    248
  4. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    119
  5. politics-dz
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    142

مشاركة هذه الصفحة

  • من نحن

    موقع عربي أكاديمي أنشئ خصيصاً للمهتمين والباحثين في مجال العلوم السياسية والعلاقات الدولية. تضم الموسوعة مقالات، بحوث، كتب ومحاضرات، تتناول القضايا السياسية، الأمنية، العسكرية، الاقتصادية والقانونية.
  • ملاحظة حول الحقوق الفكرية

    الآراء والافكار الواردة في مقالات، بحوث، محاضرات والكتب المنشورة على الموقع لا تعبر بالضرورة عن مواقف وأراء إدارة الموقع ولا تلزم إلا مؤلفيها. إن الموسوعة هي منصة أكاديمية للنشر الإلكتروني مفتوحة أمام الكتاب والقراء لرفع المواد وتعديلها وفق سياسة المشاع الإبداعي العالمية، يتم رفع الملفات ومشاركتها عبر شبكة الإنترنت تحت هذا البند، إن مسؤولية الملفات المرفوعة في الموسوعة تعود للمستخدم الذي وفّر هذه المادة عبر الموسوعة ، حيث تعد الموسوعة مجرد وسيلة بين الكاتب والقارئ، إذا كنت تعتقد أن نشر أي من هذه الملفات الإلكترونية ينتهك قوانين النشر والتوزيع لكتبك أو مؤسسة النشر التي تعمل بها أو من تنوب عنهم قانونياً، أو أي انتهاك من أي نوع فيرجى التبليغ عن هذا الملف عبر خاصية "اتصل بنا " الواقعة في آخر الصفحة لكل كتاب الكتروني، علماً أنه سيتم النظر في التبليغ وإزالة الملف الإلكتروني عند التأكد من الإنتهاك خلال مدة أقصاها 48 ساعة.