مقدمة : 

بنهاية اﻟﺤرب اﻟﺒﺎردة وﻤﺎ ﻨﺘﺞ ﻋﻨﻬﺎ ﻤن ﺘﻐﻴﻴر ﻓﻲ ﻤوازﻴن اﻟﻘوى ﻀﻤن ﺴﻴﺎق اﻟﻨظﺎم اﻟدوﻟﻲ، ظﻬر ﻗطب ﺠدﻴد ﺘﻤﺜﻝ ﻓﻲ اﻟﺼﻴن، ﻫذﻩ اﻷﺨﻴرة أﺒﺎﻨت ﻋن ﺘوﺠﻬﺎﺘﻪا اﻟﻤﺘ ازﻴدة ﻋﻠﻰ اﻟﺼﻌﻴد اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ، وﺘﻌﺘﺒر ﻗﺎرة ارﺠﻊ إﻓرﻴﻘﻴﺎ ﻀﻤن ﻤﻨﺎطق اﻻﻫﺘﻤﺎم اﻟﺼﻴﻨﻲ، ﺤﻴث أﺼﺒﺤت ﺘﺘﺤرك اﻗﺘﺼﺎدﻴﺎ وﺘؤﺜر ﻓﻲ دوﻝ اﻟﻘﺎرة، وﻫذا إﻟﻰ إﺴﺘ ارﺘﻴﺠﻴﺔ ﻤﻌﻠﻨﺔ وﺨﻔﻴﺔ ﺘﺤدد أﻫداف اﻟﺼﻴن ﻋﻠﻰ اﻟﻤدى اﻟﺒﻌﻴد. ﻓﺎﻟﺼﻴن أﺼﺒﺤت ﻓﺎﻋﻼ ﻤﻬﻤﺎ ﻓﻲ ﻤﻌﺎدﻟﺔ اﻟﺴﻴﺎﺴﺔ اﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ، اﻨطﻼﻗﺎ ﻤن “اﻟﻤؤﺸ ارت اﻟﻤﻌﺠزة” اﻟﺘﻲ ﺘﺤﻘﻘﻬﺎ اﻟﺼﻴن ﻓﻲ اﻟﻌﻘود اﻷﺨﻴرة ﻻﺴﻴﻤﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﺎﻝ اﻻﻗﺘﺼﺎدي، اﻷﻤر اﻟذي أدى  إﻟﻰ اﻟﺤدﻴث ﻋن” اﻟطموح اﻟﺼﻴﻨﻲ ” ﻓﻲ إﻓرﻴﻘﻴﺎ، ” ﻓﺎﻟﻌﻤﻼق اﻟﻨﺎﺌم ” اﺴﺘطﺎع ﺘﺒّوء ﻤﻛﺎﻨﺔ ﺒﺎرزة ﻓﻲ اﻟﻘﺎرة اﻟﺴﻤ ارء، وﻨﺠﺢ ﻓﻲ ﺨﻠق ﺘﻬدﻴد ﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﻨﻔوذ  اﻷورﺒﻲ )اﻟﻔرﻨﺴﻲ ﺨﺎﺼﺔ( و اﻷﻤرﻴﻛﻲ، ﻛﻤﺎ أن اﻟﺼﻴن ﺘﻤﻛﻨت ﻤن اﻟﺘﺄﺴﻴس  ﻟوزن اﻗﺘﺼﺎدي و ﺴﻴﺎﺴﻲ ﻓﻲ اﻟﺴﺎﺤﺔ اﻹﻗﻠﻴﻤﻴﺔ اﻹﻓرﻴﻘﻴﺔ.

تحميل نسخة pdf –

الإختراق الصيني للقارة الإفريقية بعد نهاية الحرب الباردة

الطبعة الأولى “2020″كتاب: – الإختراق الصيني للقارة الإفريقية بعد نهاية الحرب الباردة – المركز العربي الديمقراطي

Print Friendly, PDF & Email