يتناول البحث البعد الامني والعسكري في العلاقات التركية-الروسية خلال المدة بين 1992-2008، فبعد انتهاء الحرب الباردة منذ بداية عقد التسعينيات من القرن العشرين أجبرت الدولتان على الدخول في التَعَاوُن والتَعَايُش السلمي في منطقة أوراسيا وفي هذا الإطار سيحلل البحث البعد الأمني في العلاقات التركية-الروسية بعد الحرب الباردة. أولاً، سيحاول البحث استكشاف التعاون العسكري والتقني بين الدولتين واستكشاف التعاون العسكري والتقني خلال المدة موضوع البحث من خلال الاتفاقيات الثنائية التي عقدت في هذا الشأن، فضلا عن الزيارات الرسمية المتبادلة بين مسؤولي البلدين.الكلمات المفتاحية: تركيا وروسيا، العلاقات العسكرية، البعد الامني.