كتاب الترجمة في زمن الكورونا : كوفيد 19

لقد غدت الترجمة وسيلة للتبادل العلمي والثقافي، ولنقل المعلومات وتبادل الأفكار والآراء، باعتبارها تأشيرة سفر بين مختلف لغات العالم. وبما أننا نعيش أزمة عالمية أخلطت فيها أوراق الدول العظمى، وستغير حتما من خارطة العالم الاقتصادية، والاجتماعية، والسياسية… حيث سعى العديد من الباحثين إلى جمع المصطلحات التي ارتبط ظهورها بالكوفيد 19، والعمل على إعطاء مفهوم لها وترجمتها إلى لغات العالم، وإنشاء معجمات لها، كما وفرت عدة دول معلومات عن الوباء بعدة لغات. وازداد الطلب على الترجمة عبر الإنترنت، وأخذت مجرى آخر تمثل في الترجمة عن بعد.لذلك ارتأينا ربط هذا المجال الذي يجمع بين العلم والفن بموضوع الساعة الكورونا: كوفيد 19.

الترجمة في زمن الكورونا عنوان عملنا الجماعي الذي يندرج في إطار الأعمال والدراسات المرتبطة بالكوفيد 19. الكتاب الذي نضعه بين يدي القارئ يشكل إضافة نوعية لمكتبات الترجمة في الوقت الراهن. وسيبقى بصمة تشهد عن حركة الترجمة في هذا الزمن بشكل عام، وتأثير الجائحة على المترجمين بشكل خاص.