إن القوة الصناعية العالمية التقليدية مبنية على رأسمالية مادية هائلة، وعليها اليوم مواجهة حقيقة مذهلة، وهي أن الميل المتسارع نحو عالم التجارة الإلكترونية سيغفلها وسيقصيها بعيدًا. إن عالم تجارة اليوم، وبعبارة أخرى عالم التجارة الإلكترونية هو ثورة في عالم التجارية والأعمال، وفيه تثق الشركات على نحو متزايد بأصحاب الوكالات التجارية من حيث كونهم يمثلون المصدر التمويلي المادي الفعلي، وهذا يتطلب تقدمًا تجاريًا مختلفًا ومثيرًا متلائمًا فعليًا مع القدرة التجارية المتطورة.

الاطلاع على الكتاب