تأليف : مشعالي إبراهيم ، حطاب عبد المالك
مجلة المعيار : المجلد 23, العدد 2, الصفحة 722-740

يعتبر صعود القوة البحرية الصينية نتيجة طبيعية لتوسيع و تعدد مصالحها الاقتصادية و الجيوستراتيجية في المحيط الإقليمي و في مناطق أعالي البحار بالإضافة إلى تراجع التهديد البري بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ، وسعيها الدائم نحو تأمين مواردها الطاقوية و فرض نفسها كقوة كبرى في منطقة جنوب شرق آسيا جعلها تدخل في نزاعات مباشرة مع دول المنطقة خاصة في بحر الصين الشرقي و الجنوبي، و إن محاولات الصين فرض سياسة الأمر الواقع عبر توسعها البحري و احتلالها للعديد من الجزر خلف تخوف كبير من قبل دول المنطقة و هذا ما أدخلها في سباق تسلح بحري قد يعمل على وجود صدام مباشر معها خاصة في ظل الوجود العسكري الأمريكي الدائم و الداعم لها و الذي تعتبره الصين تهديدا مباشرا لأمنها القومي .

تحميل الدراسة

 

Print Friendly, PDF & Email