كثيرة هي التعريفات التي تناولت قضية الأمن المائي، إلا أن أكثرها شيوعا هو ما حدد احتياجات الفرد المائية على مدار العام، وهو ما عرف بحد الأمان المائي ، وهو متوسط نصيب الفرد في بلد ما سنويا من الموارد المائية المتجددة العذبة لمواجهة الحاجة إلى الزراعة والصناعة والاستهلاك المنزلي ومن منظور عالمي اعتبر معدل ال۱۰۰۰م من المياه المتجددة للفرد في المتوسط هو الحد الذي دونه يتعرض البلد لمشكلة ندرة مياه تعرقل التنمية وتؤثر سلبا على صحة المواطنين، أما من منظور إقليمي فهناك شبه اتفاق على أن معدل ۵۰۰م3 للفرد سنويا يعتبر حدا مناسبا للمناطق الجافة وشبه الجافة أو القاحلة، ومنها منطقة الشرق الأوسط عامة، والمنطقة العربية بشكل خاص.وباستخدام هذا المعيار للحكم على مستوى كفاية الموارد المائية قامتالأمم المتحدة بتقدير عدد البشر الذين يعانون من أزمة نقص المياه في العالم، فذكرت التقارير المتخصصة أن عددهم سوف يزداد من ۱۳۲ مليون نسمة عام 1990 إلى حوالي9 . 4 مليون نسمة عام ۲۰۲۵ يتركز معظمهم في أفريقيا وأجزاء من غرب آسيا.

تحميل الكتاب