تعتبر الثقافة السياسة جزءا من الثقافة العامة للمجتمع وهي تختلف من بلد لآخر والثقافة السياسة هي التي تحدد القواعد الأساسية التي تحكم السلوك السياسي بوجود مجموعة من القيم والمعايير المرتبطة بالثقافة السياسية والتي تسمح بوجود النظام السياسي وفي الجزائر اختلفت ميزات الثقافة السياسية خلال المرحلة الحالية مقارنة بالفترات السابقة، فماهي مستويات وحدود تأثير الثقافة السياسية على بنية النظام السياسي الجزائري وعلى أدائه الوظيفي؟
وقد تم تناول هذا الموضوع من خلال ثلاث فصول، تعرضنا في الفصل الأول إلى الإطار المفاهيمي للدراسة، وذلك لاستجلاء مكامن الغموض حول طبيعة الثقافة السياسية وتطورها مع ابراز ماهية النظام السياسي من حيث الممارسة وقد خصص
الفصل الثاني إلى أثر الثقافة السياسية على بنية المؤسسات السياسية في الجزائر بما فيها المؤسسات الرسمية وغير الرسمية وكذا لأثر الثقافة السياسية على التجانس النخبوي وعلى دور الإعلام إضافة إلى بناء ودعم الاستقرار السياسي ومدى تحقيق التنمية بمختلف أبعادها في الجزائر خلال هذه المرحلة.
أما الفصل الثالث فقد تناولنا فيه انعكاس الثقافة السياسية على أداء النظام السياسي وذلك بالتطرق إلى تأثير الثقافة السياسية على صنع السياسة العامة من خلال مدخلات ومخرجات هذه السياسة في الجزائر وكذا لتنفيذ السياسة العامة من خلال مؤشرات الشرعية والإصلاحات السياسية إضافة إلى المسؤولية الحكومية والمشاركة السياسية.
وخلصنا في الأخير إلى أن طبيعة الثقافة السياسية في الجزائر التي اتسمت بالتمايز والتغير أثرت على إرساء ثقافة سياسية مشاركة هذه الأخيرة التي من شأنها أن تؤثر ايجابا على أداء النظام السياسي في الجزائر خلال هذه المرحلة موضوع هذه الدراسة .

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة