يرتكز نموذج الحكومة العالمية على افتراض ان الدول بوصفها فاعلين عقلانيين غير قادرين على الانسجام والتنسيق مع بعضهم بقصد تجنب المخاطر والتحديات العالمية ، فضلا عن تحقيق الامن الذاتي مالم يتم ردعهم من سلطة مركزية تعلو سلطة الدولة . في حين ذهب منظروا الحكم العالمي الى امكانية التصدي لمعالجة المشكلات العالمية التي تعجر الدولة القومية عن معالجتها من خلال وسائل واليات وترتيبات رسمية وغير رسمية ، والعمل على انشاء سلطات ومؤسسات وانظمة ذات طابع عالمي ، دون ان يعني ذلك الغاء سيادة الدولة واحلال سلطة عالمية مركزية بديلا عن سلطة ومكانة الدولة القومية . على اساس ان الفوضى الدولية تفترض عدم وجود حكومة عالمية ، غير انها لاتفترض عدم وجود حكم عالمي وبالتالي فان دراسة الحكم في السياسة العالمية بعد الحرب الباردة شهد تصارع واضح بين فكرتي الحكم والحكومة .

 

Print Friendly, PDF & Email