اسماعيل نوري حميدي
مجلة آداب الفراهيدي
2020, المجلد 12, العدد 42 | First Part, الصفحات 178-204

الخلاصة

تتمتع تركيا وأذربيجان بعلاقات وطنية تاريخية عميقة تنعكس في تعاونهما الاقتصادي والتجاري والثقافي والسياسي. كانت دراسة موضوع العلاقات الاقتصادية بين تركيا وأذربيجان ذات أهمية كبيرة، إذ ألقت الضوء على تأثير الثروة النفطية الأذربيجانية على تطوير العلاقات بينهما بشكل خاص، وبين كل من روسيا وإيران وبعض دول جمهوريات آسيا الوسطى مثل أوزبكستان وتركمانستان وكازاخستان بشكل عام.تعكس الدراسة مدى حاجة تركيا الملحة لمواد النفط والغاز الأذربيجانية لتعزيز اقتصادها ومكانتها الدولية، وكذلك الصراع الدولي على مصادر الطاقة الأذربيجانية، تم مناقشة وتحليل السياسة التركية تجاه أذربيجان والدول المجاورة لها، إذ نجحت في كسب المعركة لصالحها، وحققت أرباحاً كبيرة عززت ميزانيتها من عائدات رسوم خطوط الأنابيب عبر أراضيها إلى الدول الأوروبية. بالإضافة إلى أن تركيا لديها العديد من الاتفاقيات مع أذربيجان، وشراء النفط والغاز الطبيعي من الأخيرة بأسعار معقولة دون الحاجة إلى دفع مبالغ ضخمة للنقل من دول نائية، فضلاً عن تحفيز دول أخرى من جمهوريات آسيا الوسطى لتحذو حذو أذربيجان لتصدير نفطها وغازها الطبيعي عبر خطوط الأنابيب نفسها، وبذلك تكون قد حافظت على بناء اقتصاد يعتمد بشكل أساسي على النفط والغاز الطبيعي من دول آسيا الوسطى المجاورة لها، الأمر الذي عزز أمنها القومي وصارت دولة محورية ذات وزن دولي بسبب مرور خطوط أنابيب النفط والغاز (باكو – تبليسي – جيهان، وباكو – تبليسي – أرضروم) من داخل أراضيها إلى الدول الأوروبية.