يندرج هذا المقال ضمن الدراسات المهتمة بتفسير طبيعة تأثير الانفتاح التجاري لدولة ما على توزيع الانشطة الاقتصادية فيها؛ من خلال دراسة حالة تتمثل في : انعكاس انضمام المكسيك لتكتل”NAFTA” على التوزيع الجغرافي للأنشطة الصناعية بداخلها؛ من خلال الاعتماد دراسة احصائية وقياسية. خلص المقال إلى أن انضمام المكسيك إلى الاتفاقية؛ أدى إلى انتقال تركيز الأنشطة الصناعية من الوسط (العاصمة) نحو المناطق الحدودية مع الو م أ؛ كما توصلت الدراسة إلى الاهمية الكبيرة لمتغير القرب الجغرافي من السوق الامريكي؛ كعامل مؤثر على قرار توطن هذه الانشطة في المناطق الحدودية (المكسيكية/الامريكية).