مقدمة
   السمات الجغرافية
   التركيب السكاني
   النظام السياسي
   بيانات اقتصادية
   بيانات الاتصالات
   بيانات النقل
   قضايا تتعدى الحدود الإقليمية
   القوات المسلحة
   المصادر والمراجع

مقدمة

تعتز أرمينيا بأنها أول أمة تتخذ المسيحية ديانة لها رسمياً (في أوائل القرن الرابع الميلادي). وعلى الرغم من فترات الاستقلال، إلا أن أرمينيا وقعت تحت سيطرة العديد من الإمبراطوريات المختلفة على مر القرون: الإمبراطورية الرومانية، والبيزنطية، والعرب، والفرس، والإمبراطورية العثمانية.

وأثناء الحرب العالمية الأولى، اتخذت تركيا العثمانية سياسات إعادة توطين بالقوة (في الجزء الغربي من أرمينيا)، وذلك إلى جانب سياسات عنيفة أخرى، والتي نتج عنها وفاة ما يُقدر بمليون من الأرمينيين.

وتنازل العثمانيون عن الجزء الشرقي من أرمينيا لروسيا، في عام 1828، وأعلن هذا الجزء استقلاله، في عام 1918، ولكن غزاه الجيش الأحمر السوفيتي، في عام 1920.

ولا يزال الصراع الطويل مع مسلمي أذربيجان على إقليم ناجورنو كاراباخ Nagorno Karabakh راسخاً في أذهان القادة الأرمينيين. وهذا الإقليم ذو سكان أرمينيين أساساً، وقد ضمته موسكو إلى أذربيجان، في العشرينيات من القرن الماضي.

وبدأت أرمينيا وأذربيجان القتال على هذه المنطقة المتنازع عليها، في عام 1988، وتصاعدت حدة القتال بعد أن نالت الدولتان استقلالهما عن الاتحاد السوفيتي، في عام 1991. وبحلول شهر مايو 1994، عند بدء تطبيق وقف إطلاق النار، كانت أرمينيا قد استولت على إقليم ناجورنو كاراباخ. ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد، ولكنها كانت قد استولت، أيضاً، على جزء كبير من الأراضي الأذربيجانية.

ولقد نال اقتصاد البلدين ضرر كبير بسبب هذا الصراع، وعدم نجاحهم في التوصل إلى حل سلمي لهذه المسألة.

وقد فرضت تركيا حصاراً اقتصادياً على أرمينيا، وأغلقت الحدود بينهما، احتجاجاً على احتلال أرمينيا إقليم ناجورنو كاراباخ والمناطق المحيطة به.

في عام 2009، حاول بعض قادة الأرمن الكبار، التقارب مع الزعماء الأتراك؛ بغية تأمين فتح الحدود بينهما، إلا أن هذه المحاولات متوقفة الآن.

السِّمات الجغرافية

  1. الموقع الجغرافي

تقع أرمينيا في جنوبي غرب قارة آسيا، إلى الشرق من تركيا، والى الجنوب من جورجيا، وإلى الغرب من أذربيجان، وإلى الشمال من جمهورية إيران الإسلامية.

  1. الإحداثيات الجغرافية: 40 درجة شمالاً، و45 درجة شرقاً.
  2. خرائط المراجعة:خرائط قارة آسيا.
  3. المساحة

أ. المساحة الكليّة: 29.743 كم2.

ب. مساحة اليابس: 28.303 كم2.

ج. مساحة المياه: 1450 كم2

  1. مقارنة المساحة (بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية):أقل قليلاً من مساحة ميريلاندMaryland.
  2. الحدود البرية

أ. إجمالي طول الحدود البرية: 1254 كم.

ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة

(1) مع أذربيجان: 566 كم (الأراضي الأذربيجانية الخالصة).

(2) مع أذربيجان: 221 كم (مع جمهورية ناخشيفان Naxcivan، ذات الحكم الذاتي).

(3) مع جورجيا: 164 كم.

(4) مع إيران: 35 كم.

(5) مع تركيا: 268 كم.

  1. الشريط الساحلي:صفر (محاطة باليابس).
  2. حقوق المطالبة البحرية: لا توجد (محاطة باليابس).
  3. المناخ

على الرغم من وجود بعض الاختلافات في المناخ، بين شمال أرمينيا وجنوبها، إلا أنه بصفة عامة، مناخ قاري؛ ففصل الصيف حارّ، طويل؛ أما الشتاء، فيتنوع بين معتدل وبارد. والأمطار قليلة، بصفة عامة، وتكون في المناطق الجبلية أغزر منها في المناطق السهلية؛ ويسقط معظمها في فصل الخريف.

  1. التضاريس

تتكون تضاريس أرمينيا من منطقة جبلية، يبلغ متوسط ارتفاعها 1800 متر، فوق مستوى سطح البحر؛ إضافة إلى بعض المساحات الصغيرة من الغابات، ومن أنهار سريعة الانسياب، وتربة جيدة، في وادي نهر أراس Aras، أهم الأنهار في أرمينيا.

  1. أدنى الارتفاعات وأعلاها

أ. أدنى الارتفاعات: ترتفع أدنى نقطة، من أراضي أرمينيا 400 متر، فوق مستوى سطح البحر، في نهر ديبيد Debed.

ب. أعلاها: قمة أراجاتس ليرناجاجات Aragats Lerrnagagat، التي يبلغ ارتفاعها 4090 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

  1. المصادر الطبيعية

من أهم موارد الثروة الطبيعية في جمهورية أرمينيا: النحاس، والموليبدينيوم، والزنك، والبوكسيت، إضافة إلى مخزون قليل من الذهب.

  1. استغلال الأرض: طبقاً لتقديرات عام 2005

أ. أراضٍ زراعية: 16.78%.

ب. محاصيل دائمة: 2.01%.

ج. أغراض أخرى: 81.21%.

  1. الأراضي المروية:2740 كم2،طبقاً لتقديرات عام 2008.
  2. إجمالي مصادر المياه المتجددة:10.5 كم3،طبقاً لتقديرات عام 1997.
  3. استهلاك المياه الصالحة: (للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)،طبقاً لتقديرات عام 2000.

أ. الإجمالي: 2.95 كم مكعب/ سنة، مقسمة كالآتي: 30% أغراض منزلية، 4% صناعية، 66% زراعية.

ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 977 متر مكعب سنوياً.

  1. الأخطار الطبيعية

تتعرض أرمينيا، بين حينِ وآخر، لزلازل شديدة؛ كما أنها تتعرض لمواسم متكررة من الجفاف.

  1. البيئة ـ المشاكل الحالية

تعاني أرمينيا تلوث التربة، نتيجة استخدام الكيماويات السامة، مثل مادة DDT. وأدت أزمة الطاقة في التسعينيات إلى إزالة الغابات، لاستخدام أخشابها وقوداً. كما تعاني تلوث نهري رازدان Razadan، وأراس Aras. وتهدد مصادر مياه الشرب فيها، بسبب استخدام مياه بحيرة سيفان Sevan، مصدراً للطاقة المائية. ومن المشكلات البيئية الأخرى، إعادة تشغيل محطة ميتسامور Metsamor للطاقة النووية، في منطقة تنشط فيها الزلازل، من دون تأمين وسائل السلامة ونظم الدعم الكافية التي توصي بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

  1. البيئة ـ الاتفاقيات الدولية

أ. الاتفاقيات التي تشارك فيها الدولة

  • اتفاقية التلوث الجوي البعيد المدى عبر الحدود.
  • اتفاقية التنوع البيولوجي.
  • اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
  • بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ (KYOTO)
  • اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر.
  • مؤتمر بازل المتعلق بالحد من حركات النفايات الخطرة المتجاوزة للحدود الدولية والتخلص منها.
  • اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
  • بروتوكول مونتريال للمواد التي تهدد طبقة الأوزون.
  • اتفاقية حماية الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية، خاصة مواطن طيور الماء.

ب. الاتفاقيات الموقعة، ولكنها غير مُقرة

  • بروتوكول اتفاقية عام 1979 للتلوث الجوي بعيد المدى عبر الحدود، المتعلق بالملوثات المتشبثة.
  1. ملاحظة جغرافية

تحيط جبال القوقاز الصغرى بأرمينيا، التي لا تطل على أي سواحل بحري، ومن ثم فليس لها منافذ بحرية. وتعد بحيرة سيفان Sevan Lake، أكبر بحيرة في هذه السلسلة من الجبال.

التركيب السكاني

المدن وفقاً لتعداد السكان
يريفان
يريفان
غيومري
غيومري
فانادزور

فانادزور
الترتيب المدينة المحافظة تعداد السكان الترتيب المدينة المحافظة تعداد السكان

هرازدان
هرازدان
كابان
كابان
ديليجان
ديليجان

1 يريفان يريفان 1,107,800 11 غوريس سيونيك 21,935
2 غيومري شيراك 168,918 12 أشتاراك أراغاتسوتن 20,636
3 فانادزور لوري 116,929 13 ستيبانافان لوري 19,341
4 فاغارشاباد أرمافير 56,757 14 سبيتاك لوري 18,237
5 هرازدان كوتايك 42,150 15 شارينتاسافان كوتايك 17,752
6 أبوفيان كوتايك 36,705 16 سيفان غيغاركونيك 17,377
7 أرتاشات أرارات 35,100 17 سيسيان سيونيك 16,823
8 كابان سيونيك 35,071 18 إجيفان تافوش 15,620
9 أرمافير أرمافير 26,387 19 أرتيك شيراك 14,949
10 جافار غيغاركونيك 22,444 20 ديليجان تافوش 13,752
تقديرات 2009

الاقتصاد

 

  1. عدد السكّان:2.967.975 نسمة؛طبقاً لتقديرات يوليه 2011
  2. التركيب العمري للسكان، وأعداد الذكور والإناث، لكل مرحلة عُمرية،طبقاً لتقديرات عام2011
عدد الإناث عدد الذكور النسبة المئوية مراحِل العُمر
242.621 279.304 17.6% أصغر من 15 سنة
1.141.430 1.006.312 72.4% 15 ـ 64 سنة
185.361 112.947 10.1% 65 سنة فأكبر
  1. السِّـن الذي يتوسط أعمار السكّان (Medianطبقاً لتقديرات عام 2011

أ. إجمالي السكان: 32.2 سنة.

ب. الذكور: 29.5 سنة.

ج. الإناث: 35 سنة.

  1. معدَّل النموّ السُّكّاني:0.063%،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  2. معدل المواليد:12.85 مولوداً، لكل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  3. معدل الوفيات:8.46 حالات، بين كل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات يوليه 2011.
  4. معدل الهجرة (منها):-3.76 مهاجر، لكل 1000 نسمة،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  5. نِسب الذكور إلى الإناث، بين إجمالي السكّان،طبقاً لتقديرات عام 2007.
الإناث الذكور مراحل العُمْر
1 1.124 عند الولادة
1 1.15 أقل من 15 سنة
1 0.88 15 ـ 64 سنة
1 0.62 65 سنة فأكبــر
1 0.89 إجمالي السكان
  1. معدل وفيّات الأطفال،طبقاً لتقديرات عام 2011.

أ. الإجمالي: 18.85 حالة، بين كل 1000 طفل.

ب. الذكور: 23.38 حالة، بين كل 1000 طفل.

ج. الإناث: 13.75 حالة، بين كل 1000 طفل.

  1. العُمْر المتوقع،طبقاً لتقديرات عام 2011

أ. لإجمالي السُّكّان: 73.23 سنة.

ب. للذكور: 69.59 سنة.

ج. للإناث: 77.31 سنة.

  1. معدَّل الخصوبة:1.37 طفل، لكل امرأة،طبقاً لتقديرات عام 2011.
  2. معدل انتشار مرض الإيدز بين البالغين:0.1%،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  3. عدد حالات مرضى الإيدز بين الأحياء:1900 حالة،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  4. عدد الوفيات بسبب مرض الإيدز:أقل من 100 حالة،طبقاً لتقديرات عام 2009.
  5. الجنسية:تُنسَب الجنسيّة إلى اسم الدولة، فيُقال للذّكَر أرميني، وللأُنثى أرمينية.
  6. التقسيمات العرقية: يشكل الأرمنيون 97.9% من إجمالي السكان، والأكراد الإيزيديون (اليزيديون) 1.3%، والروس 0.5%، والعرقيات الأخرى 0.3%،طبقاً للتعداد السكاني عام 2001.
  7. الديانة: يشكل الأرمينيون الرسوليون 94.7% من إجمالي السكان، والمسيحيون الآخرون 4%، والإيزيديون “اليزيديون” (موحدون ولكنهم يقدسون بعض موجودات الطبيعة)1.3%.
  8. اللغة:يتحدث اللغة الأرمينية نحو 97.7% من إجمالي السكان، والإيزيدية (اليزيدية) 1%، والروسية 0.9%، واللغات الأخرى 0.4%،طبقاً للتعداد السكاني عام 2001.
  9. نسبة الملمين بالقراءة والكتابة، بين الذين تزيد أعمارهم على 15 سنة،طبقاً للتعداد السكاني عام 2001.

أ. بين إجمالي السكان: 99.4%.

ب. بين الذكور: 99.7%.

ج. بين الإناث: 99.2%.

  1. نسبة نفقات التعليم إلى إجمالي الناتج المحلي:3%،طبقاً لتقديرات عام 2007.

النظام السّياسي

  1. اسم الدولة

أ. الاسم الرسمي الكامل: جمهورية أرمينيا.

ب. الاسم الرسمي المختصَر: أرمينيا.

ج. الاسم السابق: جمهورية أرمينيا السوفيتية الاشتراكية؛ والجمهورية الأرمينية.

  1. نظام الحُكم:جمهوري.
  2. العاصمة

أ. اسمها: يريفان Yerevan.

ب. إحداثياتها الجغرافية: 10 40 شمالاً، 30 44 شرقاً.

ج. فرق التوقيت: + 4 ساعة، طبقاً لتوقيت جرينتش.

د. نظام توفير وقت النهار: + 1 ساعة (يبدأ من يوم الأحد الأخير من شهر مارس، وينتهي يوم الأحد الأخير من شهر أكتوبر).

  1. التقسيمات الإدارية

تنقسم أرمينيا إلى 11 مقاطعة، هي: أراجاتسوتن Aragatsotn، وأرارات Ararat، وأرمافير Armavir، وجيجهاركونيك Gegharkunik، وكوتايك Kotayk، ولوري Lorri، وشيراك Shirak، وسيونيك Syunik، وتافوش Tavush، وفايوتس دزور Vayots’ Dzor، ويريفان Yerevan.

  1. الاستقلال: حصلت أرمينيا على استقلالها من الاتحاد السوفيتي، في 21 سبتمبر 1991.
  2. العطلة الوطنية:يوم الاستقلال (21 سبتمبر 1991).
  3. الدستور:أُقرّ الدستور من طريق استفتاء شعبي، في 5 يوليه 1995، وأجريت عليه تعديلات أخرى من طريق استفتاء شعبي، في 27 نوفمبر 2005.
  4. النظام القانوني

نظام قائم على القانون المدني. ولا تُقبل السلطة الإلزامية لمحكمة العدل الدولية، وليست عضواً في المحكمة الجنائية الدولية.

  1. السن القانوني للانتخاب:مكفول لمن يبلغ الثامنة عشرة، للذكور والإناث.
  2. الهيئة التنفيذية

أ. رئيس الدولة: رئيس الجمهورية، سيرج سركيسيان Serzh Sargsian، منذ 9 أبريل 2008.

ب. رئيس الحكومة: رئيس الوزراء، ديكران سركيسيان Tigran Sargsian، منذ 9 أبريل 2008.

ج. الحكومة: مجلس للوزراء يعينه رئيس الوزراء.

د. الانتخابات: يُنتخب الرئيس بالاقتراع الشعبي المباشر لمدة رئاسة خمس سنوات (قابلة للتجديد لفترة ثانية). أُجريت الانتخابات الأخيرة في 19 فبراير 2008، ومن المتوقع إجراء الانتخابات القادمة في فبراير 2013. وأما رئيس الوزراء فيعينه رئيس الجمهورية، بناءً على أغلبية أو إجماع الأصوات في البرلمان. وعلى رئيس الوزراء ومجلس الوزراء، الاستقالة في حالة رفض المجلس الوطني لبرنامجهم.

هـ. نتائج الانتخابات: انتخب ” سيرج سركيسيان Serzh Sargsian رئيساً للجمهورية، وكانت نسبة الأصوات: سيرج سركيسيان 52.9%، ليفون تير بتروسيان Levon Ter Patrossian 21.5%، أرتور باغداساريان Artur Baghdasarian 16.7%.

  1. الهيئة التشريعيّة

أ. تكوين الهيئة التشريعية: تتكون السلطة التشريعية في أرمينيا من مجلس واحد، هو المجلس الوطني (أو البرلمان)، ويتكون من 131 مقعداً، ويختار أعضاؤه بالاقتراع الشعبي (90 عضواً من قوائم الأحزاب، و41 عضواً بالاقتراع المباشر)، وذلك لفترة مدتها 5 سنوات.

ب. الانتخابات: اُجريت آخر انتخابات في 12 مايو 2007، ومن المقرر إجراء الانتخابات القادمة في ربيع عام 2012.

ج. نتائج الانتخابات

(1) نسبة الأصوات لكل حزب: حزب أرمينيا الجمهوري HHK حصل على نسبة 33.9%، وحزب أرمينيا المزدهرة 15.1%، والاتحاد الثوري الأرميني ARF 13.2%، وحزب سيادة القانون 7.1%، وحزب التراث 6%، وأحزاب أخرى 24.7%.

(2) المقاعد لكل حزب: حزب أرمينيا الجمهوري 64 مقعداً، وحزب أرمينيا المزدهرة 18 مقعداً، والاتحاد الثوري الأرميني 16 مقعداً، وحزب سيادة القانون 9 مقاعد، وحزب التراث 7 مقاعد، ومستقلون 17 مقعداً.

  1. الهيئة القضائيّة:تتمثل السلطة القضائية في أرمينيا في: المحكمة الدستورية، ومحكمة الاستئناف.
  2. الأحزاب السياسية وقادتها

أ. حزب الجمعية الوطنية (كتلة تضم مستقلون وأحزاب معارضة) ANC، بزعامة Levon Terpetrossian.

ب. الحركة الوطنية الأرمينية NAM، بزعامة Ararat Zurabian.

ج. الاتحاد الثوري الأرميني ARF (Dashnak)، بزعامة Hrant Markarian.

د. حزب التراث، بزعامة Raffi Hovhannisian.

هـ. حزب الشعب الأرميني، بزعامة Stepan Demirchian.

و. حزب أرمينيا المزدهرة، بزعامة Gagik Tsarukian.

ز. حزب أرمينيا الجمهوري HHK، بزعامة Serzh Sarkisian.

ح. حزب سيادة القانون، بزعامة Artur Baghdasarian.

  1. جماعات الضغط السياسي وقادتها

أ. اتحاد يركراباه Yerkrapah Union، بزعامة Manvel Grigorian.

ب. المحاكمة Aylentrank، بزعامة Nikol Pashinian.

  1. المشاركة في المنظمات الدولية
  • مصرف التنمية الآسيوي ADB.
  • منظمة التعاون الاقتصادي في منطقة البحر الأسود BSEC.
  • مجلس أوروبا CE.
  • رابطة الدول المستقلة CIS
  • منظمة معاهدة الأمن الجماعي CSTO.
  • الجماعة الاقتصادية للمنطقة الأوروبية الآسيوية EAEC (مراقب)
  • مجلس الشراكة الأوروبية الأطلسية EAPC.
  • المصرف الأوروبي للإنشاء والتعمير EBRD.
  • منظمة الأغذية والزراعة FAO.
  • الاتحاد العام لنقابات العمال GCTU.
  • الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA.
  • البنك الدولي للإنشاء والتعمير IBRD.
  • منظمة الطيران المدني الدولي ICAO.
  • الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ICRM.
  • المؤسسة الدولية للتنمية IDA.
  • الصندوق الدولي للتنمية الزراعية IFAD.
  • المؤسسة المالية الدولية IFC.
  • الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر IFRCS.
  • منظمة العمل الدولية ILO.
  • صندوق النقد الدولي IMF.
  • المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول) Interpol.
  • اللجنة الأولمبية الدولية IOC.
  • المنظمة الدولية للهجرة IOM.
  • الاتحاد البرلماني الدولي IPU.
  • المنظمة الدولية لتوحيد المقاييس ISO.
  • المنظمة الدولية للاتصالات اللاسلكية بواسطة السواتل (إنتلسات( ITSO.
  • الاتحاد الدولي للاتصالات ITU.
  • الوكالة الدولية لضمان الاستثمار MIGA.
  • حركة عدم الانحياز NAM (مراقب).
  • منظمة الدول الأمريكيّة OAS (مراقب) .
  • المنظمة الدولية للبلدان الناطقة بالفرنسية OIF (عضو مشارك)
  • منظمة حظر الأسلحة الكيميائية OPCW
  • منظمة الأمن والتعاون في أوروبا OSCE.
  • شراكة من أجل السلام PFP.
  • منظمة الأمم المتحدة UN.
  • مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.
  • منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة UNESCO.
  • منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO.
  • منظمة السياحة العالمية UNWTO
  • الاتحاد البريدي العالمي UPU.
  • منظمة الجمارك العالمية WCO
  • الاتحاد العالمي لنقابات العمال WFTU.
  • منظمة الصحة العالمية WHO.
  • المنظمة العالميّة للمِلكيّة الفكريّة WIPO.
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية WMO.
  • منظمة التجارة العالمية WTO.
  1. وصف العلَم

يتكون علم أرمينيا من ثلاثة أشرطة أفقية، متساوية؛ بالألوان: الأحمر، في أعلى العلم، ثم الأزرق، فالبرتقالي.

الحكومة والسياسة

تدور السياسة في أرمينيا في فلك نظام رئاسي جمهوري عبر ديمقراطية تمثيلية. وفقاً للدستور الأرميني الرئيس هو رئيس الحكومة والنظام متعدد الأحزاب. تمارس السلطة التنفيذية من قبل الحكومة. بينما تناط السلطة التشريعية في كل من الحكومة والبرلمان. يسيطر على البرلمان وحيد الغرفة (المعروف أيضاً باسم الجمعية الوطنية) ائتلاف من أربعة أحزاب سياسية: الحزب الجمهوري المحافظ وحزب أرمينيا المزدهرة وحزب سيادة القانون والاتحاد الثوري الأرمني. حزب المعارضة الرئيسي هو حزب تراث رافي هوفانيسيان الذي يؤيد عضوية الأرمن في نهاية المطاف في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي. هدف الحكومة الأرمنية المعلن هو بناء ديمقراطية برلمانية على النمط الغربي كأساس لتشكيل حكومة البلاد. حق الاقتراع العام لكل من تجاوز سن الثامنة عشرة. شكك المراقبون الدوليون من مجلس أوروبا ووزارة الخارجية الأميركية في نزاهة الاستفتاءات الدستورية والانتخابات البرلمانية والرئاسية في أرمينيا منذ عام 1995، مبلغين عن أوجه قصور في الاقتراع وعدم التعاون من اللجنة الانتخابية وسوء صيانة القوائم الانتخابية ومراكز الاقتراع. صنف بيت الحرية أرمينيا في تقريره لعام 2008 بأنها “نظام استبدادي شبه موحد” (إلى جانب مولدوفا وكوسوفو وقيرغيزستان وروسيا) وصنف أرمينيا في المرتبة 20 من بين 29 من الدول التي تمر بمرحلة انتقالية، حيث حصدت 5.21 من أصل 7 من نقاط الديمقراطية (حيث 7 تمثل أدنى مستوى من التقدم الديمقراطي).[63] منذ عام 1999 وتصنيف بيت الحرية للديمقراطية في أرمينيا في انخفاض مستمر (4.79 إلى 5.21).[64] علاوة على ذلك صنف بيت الحرية أرمينيا على أنها “حرة جزئياً” في تقرير عام 2007، على الرغم من أنه لم يصنفها بوصفها “ديمقراطية انتخابية” مشيراً إلى عدم وجود انتخابات حرة وتنافسية نسبياً.[65] مع ذلك، يبدو أن تقدماً ملموساً قد برز منذ عام 2008 حيث أشيد بالانتخابات الرئاسية الأرمنية بكونها ديمقراطية إلى حد كبير من قبل مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا والمراقبين الغربيين.[66]

التاريخ السياسي

أصبحت أرمينيا مستقلة عن جمهورية فيدرالية الديمقراطية عبر القوقازية في 28 مايو 1918 كجمهورية أرمينيا الأولى.بعد انهيار الجمهورية الأولى في 2 ديسمبر 1920 ، تم استيعابها في الاتحاد السوفييتي وأصبحت جزءًا من الاتحاد السوفييتي السابق. حل (الاتحاد السوفييتي ) “TSFSR” في عام 1936 وأصبحت أرمينيا جمهورية تأسيسية للاتحاد السوفياتي المعروفة باسم “SSR” الأرمنية.

صوّت سكان أرمينيا بأغلبية من أجل الاستقلال للاستفتاء تم في سبتمبر / أيلول 1991 ، تلتها انتخابات رئاسية في أكتوبر / تشرين الأول 1991 حيث أعطت 83٪ من الأصوات ليفون تير بتروسيان.

تم بعدها انتخاب تير بتروسيان رئيسًا للحكومة عام 1990 ، عندما هزم حزب الاتحاد الديمقراطي الوطني الحزب الشيوعي الأرمني.

عندما هزم حزب الاتحاد الديمقراطي الوطنيالحزب الشيوعي الأرمني.

أعيد انتخاب تير بتروسيان في عام 1996. وفي أعقاب المظاهرات العامة ضد سياسات تير بيتروسيان بشأن ناغورني كاراباخ، استقال الرئيس في كانون الثاني / يناير 1998 وحل محله رئيس الوزراء روبرت كوتشاريان، الذي انتخب رئيساً في آذار / مارس 1998.

في أعقاب اغتيال رئيس الوزراء فازين سركسيان ورئيس البرلمان كارين ديميرشيان وستة مسؤولين آخرين، في 27 تشرين الأول / أكتوبر 1999 ، وقعت فترة من عدم الاستقرار السياسي أعقبتها معارضة برئاسة عناصر من حركة الحركة الوطنية الأرمنية السابقة دون جدوى إجبار كوشاريان على الاستقالة.

نجح كوشاريان في إخراج الاضطرابات.وفي مايو 2000 استبدل أندرانيك مارغاريان أرام سركسيان كرئيس للوزراء.

أعقب انتخاب كوشار ريان كرئيس في عام 2003 اتهامات واسعة النطاق بالتلاعب في صناديق الاقتراع. واستمر في اقتراح تعديلات دستورية مثيرة للجدل حول دور البرلمان.

ويهيمن على البرلمان المكون من مجلس واحد (يسمى أيضا الجمعية الوطنية) ائتلاف يسمى “الوحدة” (Miasnutyun) ، بين الأحزاب الجمهورية والشعوب واتحاد الشعوب الزراعية التقنية، بمساعدة العديد من المستقلين.

(Dashnaksutyun )، الذي تم حظره من قبل (Ter-Petrosyan) في 1995-1996 لكن شرع مرة أخرى بعد استقالة Ter-Petrosyan .

عادة ما يدعم أيضا الحكومة. يرأس حزب جديد، هو حزب الجمهورية، رئيس الوزراء السابق آرام سركسيان، شقيق فازين سركسيان، وأصبح الصوت الرئيسي للمعارضة، التي تضم أيضًا الحزب الشيوعي الأرمني، وحزب الوحدة الوطنية في Artashes Geghamyan ، و عناصر من حكومة تير بتروسيان السابقة.الهدف المعلن لحكومة أرمينيا هو بناء ديمقراطية برلمانية على النمط الغربي كأساس لشكل الحكومة. ومع ذلك، شكك المراقبون الدوليون في عدالة الانتخابات البرلمانية والرئاسية في أرمينيا والاستفتاء على الدستور منذ عام 1995 ، مستشهدين بأوجه القصور في استطلاعات الرأي، ونقص التعاون من جانب اللجنة الانتخابية، وسوء صيانة القوائم الانتخابية وأماكن الاقتراع. ومع ذلك، تعتبر أرمينيا، في معظمها، واحدة من أكثر الدول ديمقراطية في كومنولث الدول المستقلة.

ولاحظ المراقبون، مع ذلك، أن أحزاب المعارضة ومرشحيها تمكنوا من تنظيم حملات ذات مصداقية وتم اتباع إجراءات الاقتراع المناسبة بشكل عام. وقد مثلت الانتخابات منذ عام 1998 تحسناً من حيث النزاهة والكفاءة على الرغم من أنها لا تزال تعتبر أقل من المعايير الدولية. ووسع الدستور الجديد لعام 1995 من سلطات السلطة التنفيذية إلى حد كبير ويمنحها المزيد من النفوذ على السلطة القضائية ومسؤولي البلديات.

إن احترام حقوق الإنسان في أرمينيا غير متكافئ ويتسم بنواقص. ويزعم أن أعمال وحشية الشرطة لا يتم الإبلاغ عنها إلى حد كبير، في حين يلاحظ المراقبون أن المتهمين يتعرضون في كثير من الأحيان للضرب لانتزاع اعترافاتهم وحرمانهم من زيارة الأقارب والمحامين. وعادة ما تتم المظاهرات العامة دون تدخل من الحكومة، على الرغم من أن مظاهرة في نوفمبر / تشرين الثاني 2000 من قبل حزب معارض أعقبتها عملية اعتقال وسجن لمدة شهر من تنظيمه.

الحرية الدينية ليست دائما محمية بموجب القانون القائم. تعرضت الكنائس غير التقليدية، وخاصة شهود يهوه، للمضايقات، وأحيانًا بعنف. يجب على جميع الكنائس، باستثناء الكنيسة الرسولية الأرمينية، أن تسجل نفسها لدى الحكومة، وأن يحظر القانون التبشير بها، رغم أن الحكومة اتبعت منذ العام 1997 سياسات أكثر اعتدالاً.

إن سياسة الحكومة تجاه الاعتراض الضميري تمر بمرحلة انتقالية، كجزء من انضمام أرمينيا إلى مجلس أوروبا. تم ترحيل معظم السكان الأذربيجانيين من أصل أذربيجاني في 1988-1989 وظلوا لاجئين، إلى حد كبير في أذربيجان. سجل أرمينيا في التمييز تجاه الأقليات القومية القليلة المتبقية جيد بشكل عام. لا تقيد الحكومة السفر الداخلي أو الدولي. رغم أن حرية الصحافة والكلام مضمونة، إلا أن الحكومة تحتكر احتكارها للبث التلفزيوني والإذاعي.

التغيير إلى جمهورية برلمانية

في كانون الأول/ديسمبر 2015، عقد البلد استفتاء الذي وافق تحول أرمينيا شبه الرئاسي لجمهورية برلمانية.

ونتيجة لذلك، تم تجريد الرئيس كلية من كان له حق النقض وخفضت هيئة الرئاسة إلى موضع صوريا وينتخب البرلمان كل سبع سنوات.

وبعدها لا يُسمح للرئيس أن يكون عضواً في أي حزب سياسي ويُحظر إعادة الانتخاب. وبسبب التأثيرات الفورية، خفضت التعديلات عدد المقاعد البرلمانية من 131 إلى 101.

رأى المشككون أن الإصلاح الدستوري هو محاولة من الرئيس الثالث سيرج سركسيان ليظل في سيطرته من خلال توليه رئاسة الوزراء بعد تحقيق فترة رئاسته الثانية في عام 2018.

السلطة التشريعية

حتى تم التصديق على الإصلاح الدستوري لعام 2015 ، تم انتخاب الرئيس مباشرة لمدة خمس سنوات في نظام من جولتين.

وكالات مستقلة

الوكالات المستقلة التقليدية عن الفروع الثلاثة، لكل منها صلاحيات ومسؤوليات منفصلة:

  • المحكمة الدستورية في أرمينيا.
  • اللجنة الانتخابية المركزية لجمهورية أرمينيا.
  • المدافع عن حقوق الإنسان في جمهورية أرمينيا.
  • البنك المركزي لأرمينيا.
  • مكتب المدعي العام.
  • غرفة التحكم في جمهورية أرمينيا.

الفساد في أرمينيا

الفساد السياسي مشكلة في المجتمع الأرمني.

في عام 2008 ، خفضت منظمة الشفافية الدولية مؤشرها لمفهوم الفساد في أرمينيا من 3.0 إلى 2.9 من 10 في عام 2007 (بدرجة أقل من الفساد المدرك) ؛ وبعدها تراجعت أرمينيا من المركز 99 في عام 2007 إلى المرتبة 109 من بين 180 دولة شملها الاستطلاع (على قدم المساواة مع، الأرجنتين وبليز ومولدوفا وجزر سليمان وفانواتو). على الرغم من التنقيحات التشريعية فيما يتعلق بالانتخابات وتمويل الأحزاب، فإن الفساد إما أن يستمر أو أنه ظهر من جديد بأشكال جديدة.

يعتبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أرمينيا الفساد في أرمينيا “تحديًا خطيرًا لتطوره”.

العلاقات الخارجية

تحتفظ أرمينيا حالياً بعلاقات جيدة مع كل بلدان العالم تقريباً يستثنى من ذلك جارتاها المباشرتان تركيا وأذربيجان. تصاعد التوتر بين الأرمن والأذربيجانيين خلال السنوات الأخيرة من عمر الاتحاد السوفيتي. بينما هيمن الصراع في ناغورني كاراباخ على السياسة في المنطقة على مدى تسعينات القرن الماضي.[67] لا تزال الحدود مغلقة بين البلدين المتنافسين حتى يومنا هذا ولم يتم التوصل إلى حل دائم للصراع على الرغم من الوساطات التي تقدمها منظمات مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. تمتلك تركيا أيضاً تاريخاً طويلاً من سوء العلاقات مع أرمينيا بسبب رفضها الاعتراف بالإبادة الأرمنية. كانت تركيا واحدة من أوائل الدول التي اعترفت بجمهورية أرمينيا بعد استقلالها عن الاتحاد السوفياتي في 1991. على الرغم من هذا، فإن العلاقات على مدى القرن العشرين وبدايات القرن الحالي متوترة ولا توجد علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين بسبب رفض تركيا لأسباب عديدة. أغلقت تركيا حدودها البرية مع أرمينيا خلال نزاع قرة باغ في عام 1993. لم ترفع تركيا حصارها على الرغم من ضغوط لوبي الأعمال التركي القوي المهتم بالأسواق الأرمينية.[67] مع ذلك ومنذ عام 2005، تقوم شركة الطيران الأرمينية ارمافيا برحلات منتظمة بين مطار زفارتنوتس الدولي في يريفان ومطار أتاتورك الدولي في إسطنبول. في 10 أكتوبر 2009، وقعت أرمينيا وتركيا بروتوكولات بشأن تطبيع العلاقات والتي تحدد جدولاً زمنياً لاستعادة العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح حدودهما المشتركة.[68] يجب تصديق تلك الاتفاقات في البرلمانات الوطنية. نجحت حكومة أرمينيا في تمريرها عبر المحكمة الدستورية وأرسلتها إلى البرلمان للتصديق النهائي. أعلن الرئيس علنا عدة مرات خارج البلاد وداخلها كونه زعيم الأغلبية السياسية في أرمينيا سيضمن التصديق على البروتوكولات إذا وافقت عليها تركيا. رغم ذلك، توقفت هذه العملية بسبب مطالب تركيا بإضافة شروط مسبقة لتصديقها. نظراً لموقعها بين جارتين غير وديتين، تمتلك أرمينيا علاقات أمنية وثيقة مع روسيا. بناء على طلب من الحكومة الأرمينية، تحتفظ روسيا بقاعدة عسكرية في مدينة غيومري [69] في الشمال الغربي كرادع ضد تركيا. على الرغم من هذا، بدأت أرمينيا في التطلع إلى الهياكل الأوروبية الأطلسية في السنوات الأخيرة. تقيم البلاد علاقات جيدة مع الولايات المتحدة ولا سيما عبر الجالية الأرمنية. وفقا لمكتب الإحصاء الأميركي، هناك 427,822 أرمني يعيشون في البلاد.[70] كما لا تزال تحافظ البلاد على علاقات متينة مع جارتها الجنوبية إيران ولا سيما في القطاع الاقتصادي. من المشاريع الاقتصادية خط أنابيب الغاز من إيران إلى أرمينيا قيد التتطوير حالياً. أرمينيا أيضاً عضو في مجلس أوروبا، وتحافظ على علاقات ودية مع الاتحاد الأوروبي ولا سيما مع الدول الأعضاء مثل فرنسا واليونان. أفاد مسح 2005 أن 64 ٪ من سكان أرمينيا سيصوتون لصالح الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.[71] كما أعرب العديد من المسؤولين الأرمن عن رغبة بلادهم في أن تصبح في نهاية المطاف دولة عضواً في الاتحاد الأوروبي.

 

بيانات اقتصادية

  1. النظام الاقتصادي

بعد سنوات عدة من نمو اقتصادي تجاوز 10%، واجهت أرمينيا ركوداً اقتصادياً حاداً في عام 2009. فقد انخفض إجمالي الناتج المحلي أكثر من 14%، على الرغم من القروض المالية الكبيرة التي تلقاها الاقتصاد الأرميني من مؤسسات مالية متعددة الأطراف. ولعل أهم عاملين أثرا في هذه الأزمة الاقتصادية، هما: ركود قطاع البناء، وانخفاض تحويلات العاملين المالية من الخارج، لاسيما من روسيا؛ إلا أن عام 2010 شهداً انتعاشاً ونمواً اقتصادياً بلغ 5%.

تمكنت أرمينيا، في ظل نظام التخطيط الاقتصادي السوفييتيّ اللامركزيّ، من تطوير قطاعٍ صناعيّ حديث؛ إذ كانت تزوّد الجمهوريات السوفيتية الأخرى، بالآلات، والمنسوجات، وغيرها من السلع المصنعة، مقابل الحصول على المواد الخام والطاقة. وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي، في ديسمبر 1991، اتجهت أرمينيا إلى الزراعة، على نطاق ضيّق، بعيداً عن المجمّعات الزراعية ـ الصناعية الضخمة، التي سادت في العهد السوفيتيّ (السابق). ويحتاج القطاع الزّراعيّ، في الوقت الحالي، إلى مزيدٍ من الاستثمارات الطويلة الأجل، والتقنية الحديثة. وتسير خصخصة القطاع الصناعي، بخطى بطيئة؛ غير أن الإدارة الحالية توليها أهمية أكبر.

وتُعدٌّ أرمينيا من الدول المستوردة للسلع الغذائية، كما أن مخزونها من المعادن (الذّهب والبوكسيت) يُعدُّ قليلاً. إلى جانب ذلك، ساهم نزاعها المستمرّ مع أذربيجان، في شأن إقليم ناجورنو كاراباخ، الذي تقطن فيه أغلبية أرمينية، وانتهاء النظام الاقتصاديّ المركزيّ، للاتّحاد السّوفيتيّ (السابق)، في تدهور الاقتصاد بشكلٍ كبير، في بداية التسعينيات من القرن العشرين. وبحلول عام 1994، بدأت الحكومة الأرمينيّة برنامجاً اقتصاديّاً طموحاً، برعاية صندوق النقد الدولي، أدى إلى معدلات نمو إيجابية، في الفترة من 1995 إلى 2005. كما تمكّنت أرمينيا من كبح التضخّم، وخصخصة معظم الشركات الصغيرة والمتوسطة. إضافة إلى ذلك، تمكنت أرمينيا، إلى حدٍّ كبير، من تعويض النقص المزمن، الذي كانت تعانيه، في قطاع الطّاقة، من خلال محطات الطاقة النووية، التي أنشأتها، في السنوات الأخيرة، في ميتسامور Metsamor، والتي تتعرض لضغوط دولية لإغلاقها. وقد خصخصت أرمينيا شبكة توزيع الكهرباء في 2002.

تضرر القطاع التّجاريّ الأرميني، نتيجة الصعوبات الماليّة المستمرة، التي تعرضت لها روسيا، إضافة إلى الخلل، الذي تعانيه أرمينيا في ميزانها التجاري، إذ تستورد ثلاثة أضعاف ما تصدره. غير أن المعونات الدوليّة، وإعادة الهيكلة المحلية للاقتصاد، والاستثمار الأجنبيّ المباشر، في البلاد، خففت من حدة هذه المشكلات.

انضمت أرمينيا إلى منظمة التجارة العالمية في يناير 2003.

ولا تزال الروابط الاقتصادية بينها وروسيا قوية، خاصة في قطاع الطاقة. وقد خصخصت الحكومة نظام توزيع الكهرباء، واشترته شركة RAO-UES الروسية في عام 2005.

وقد اكتمل العمل في إنشاء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي، من إيران إلى أرمينيا، في ديسمبر 2008.

وقد أمكن تقليل عدم التوازن التجاري لأرمينيا، إلى حد ما، من طريق المساعدات الدولية، والإيداعات الواردة من الأرمينيين العاملين بالخارج، والاستثمار الأجنبي المباشر. وأظهرت الحكومة بعض التقدم في عملية إدارة الضرائب والجمارك، خلال السنوات الماضية؛ ولكن لا تزال الإجراءات ضد الفساد صعبة التطبيق.

وعلى الرغم من النمو الاقتصادي القوي، إلا أن معدل البطالة في أرمينيا لا يزال مرتفعاً.

وتحتاج أرمينيا إلى المزيد من الإصلاحات الاقتصادية، في سبيل تحسين مستوى منافستها الاقتصادية، وكذلك لإحراز بعض التقدم بشأن مشكلات الفقر والبطالة، خاصة في ظل ظروف العزلة الاقتصادية مع جيرانها، تركيا وأذربيجان.

  1. إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2010

أ. مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية: 16.86 بليون دولار.

ب. مقوماً بسعر الصرف الرسمي للدولار: 9.389 بليون دولار.

ج. معدل النمو الحقيقي لإجمالي الناتج المحلي: 2.6 %.

د. متوسِّط دخل الفرد من إجمالي الناتج المحلي المذكور (مقوماً بالقوة الشرائية في الولايات المتحدة الأمريكية): 5.700 دولار.

  1. مصادر إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2010.

أ. قطاع الزراعة: 18.9 %.

ب. قطاع الصناعة: 48.4 %.

ج. قطاع الخدمات: 32.7 %.

  1. قوة العمل،طبقاً لتقديرات عام 2007

أ. الإجمالي: 1.481 مليون عامل.

ب. توزيعها

(1) في قطاع الزراعة: 46.2%.

(2) في قطاع الصناعة: 15.6%.

(3) في قطاع الخدمات: 38.2%.  

  1. معدل البطالة:7.1 %،طبقاً لتقديرات عام 2007
  2. السكان تحت خط الفقر:26.5 %،طبقاً لتقديرات عام 2006.
  3. الدخل أو الإنفاق العائلي، حسب الحصة المئوية من إجمالي عدد الأسر،طبقاً لتقديرات عام 2008
  • أقل ألـ 10%: 3.7%.
  • أعلى ألـ 10%: 25.4%.
  1. معدل التضخم:8.2%، طبقاً لتقديرات عام 2010.
  2. الاستثمار:33.6%، من إجمالي الناتج المحلي،طبقاً لتقديرات عام 2010.
  3. الموازنة:طبقاً لتقديرات عام 2010.

أ. الإيرادات: 2.023 بليون دولار

ب. النفقات: 2.486 بليون دولار.

  1. الزراعة – المنتجات

الفاكهة (خاصة العنب)، الخضروات، الماشية.

  1. الصناعات

من أهم الصناعات في أرمينيا: أدوات آلات تشكيل المعادن، وماكينات تشكيل المعادن وضغطها، والمحركات الكهربائيّة، والإطارات، والملبوسات، والجوارب، والأحذية، والأقمشة الحريرية، والغسّالات، والموادّ الكيماويّة، والشاحنات، والساعات، والأدوات، والصّناعة الإلكترونيّة الدقيقة، وأدوات تشكل الجواهر، وتصنيع الجواهر، وتطوير البرمجيات، والمأكولات المعلبة، والبراندي (مشروب مُسكِر).

  1. معدل نموّ الإنتاج الصناعي:8%،طبقاً لتقديرات عام 2010.
  2. الكهرباء،طبقاً لتقديرات عام 2008

أ. الإنتاج: 5.863 بليون كيلووات/ ساعة.

ب. الاستهلاك: 4.986 بليون كيلووات/ساعة.

ج. صادرات الكهرباء: 360 مليون كيلووات/ ساعة.

ملاحظة: تصدر كمية غير معلومة إلى جورجيا، كما تتضمن كمية الصادرات ما يصدر إلى إقليم ناجورنو كاراباخ في أذربيجان.

د. الواردات من الكهرباء: 17 مليون كيلووات/ ساعة.

ملاحظة: كمية الواردات من إيران غير معلومة.

  1. النفط

أ. الإنتاج: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ب. الاستهلاك: 52 ألف برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ج. صادرات النفط: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2009.

د. واردات النفط: 46.680 برميل يومياً، طبقاً لتقديرات عام 2009.

هـ. الاحتياطي المُحَقّق: صفر، طبقاً لتقديرات 1 يناير عام 2011.

  1. الغاز الطبيعي

أ. الإنتاج: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2009.

ب. الاستهلاك: 1.86 بليون متر مكعب، طبقاً لتقديرات عام 2009.

ج. الصادرات: صفر، طبقاً لتقديرات عام 2009.

د. الواردات: 1.86 بليون متر مكعب، طبقاً لتقديرات عام 2009.

هـ. الاحتياطي المُحَقّق: صفر، طبقاً لتقديرات 1 يناير عام 2011.

  1. ميزان الحساب الجاري:-1.3 بليون دولار،طبقاً لتقديرات عام 2010.
  2. الصادِرات

أ. القيمة الإجماليّة للصادرات: 1.113 بليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ب. أهم الصادرات: الماس، والنحاس غير المشكل، والمنتجات المعدنية، والأغذية، والطاقة.

ج. أهم الدول المُسْتورِدة: روسيا 15.9%، بلغاريا 15.5، ألمانيا 13.1%، هولندا 9.8%، الولايات المتحدة الأمريكية 8.2%، بلجيكا 7.2%، إيران 5.2%، جورجيا 5%، وذلك طبقاً لتقديرات عام 2010.

  1. الوارِدات

أ. القيمة الإجماليّة للوارِدات: 3.255 بليون دولار، طبقاً لتقديرات عام 2010.

ب. أهم الواردات: الغاز الطبيعي، النفط، منتجات التبغ، المواد الغذائية، الماس.

ج. أهم الدول المُصْدِّرة: روسيا 22.1%، الصين 10.7، أوكرانيا 6.1%، إيران 5.7 ألمانيا 5.6%، %، تركيا 5.6%، وذلك طبقاً لتقديرات عام 2010.

  1. الاحتياطي من العملة الصعبة والذهب:1.859 بليون دولار،طبقاً لتقديرات 31 ديسمبر 2010.
  2. الدَّين الخارجي:5.227 بليون دولار،طبقاً لتقديرات 30 يونيه 2010.
  3. القيمة السوقية للأسهم المتداولة:27.99 مليون دولار،طبقاً لتقديرات 31 ديسمبر 2010.
  4. العملة المتداولة ورمزها:درام،AMD Dram.
  5. أسعار الصَّرف مقابل الدولار الأمريكي:374.29 درام في عام 2010؛ 363.28 درام في عام 2009؛ 303.93 درام في عام 2008؛ 344.06 درام في عام 2007؛ 414.69 درام في عام 2006؛ 457.69 درام في عام 2005؛ 533.45 درام في عام 2004.

بيانات الاتصالات

1. الهواتف، طبقاً لتقديرات عام 2009

أ. خطوط الهاتف الرئيسية المستخدمة: 630 ألف خط.

ب. خطوط الهاتف النقال: مليونان و 620 ألف خط.

2. نظام الهاتف، طبقاً لتقديرات عام 2008.

أ. تقييماً عاماً: حققت الاستثمارات في مجال الاتصالات إنجازات كبيرة في تحديث وتطوير شبكة الاتصالات القديمة، التي وُرِثت من أيام الحكم السوفيتي. وشبكة الاتصالات الآن قد تم خصخصتها بالكامل، وماضية في التحديث والانتشار. كما أنهي احتكار خدمة الهاتف النقال واقتصارها على شركة واحدة، في عام 2004، وبدأ عمل شركة أخرى في أواسط عام 2005.

ب. محلياً: الخطوط الأرضية حديثة ويُعتمد عليها، إضافة إلى توافر خدمة الهاتف النقال عبر يرفن Yereven (العاصمة) وفي المدن الكبرى، وتعد خدمة الهاتف النقال مميزة في المناطق الريفية، ولكن مع وجود بعض المساحات التي تفتقد تغطية الشبكة.

ج. دولياً: كود الدولة (374). ترتبط مدينة يرفن Yereven بكابل الألياف الضوئية Trans-Asia-Europe، عبر إيران. وهناك خدمات دولية أخرى، تتمثل في مرحل ميكروويف لاسلكي، وخطوط أرضية للدول الأخرى “لكومنولث الدول المستقلة Commonwealth of Independent States. وكذلك إلى المركز الدولي للاتصالات بموسكو، وأيضاً من طريق القمر الصناعي إلى بقية دول العالم. ويوجد لدى أرمينيا ثلاث محطات قمر صناعي أرضية.

3. البث الإذاعي والتلفزيوني: شبكتان تلفزيونيتان عامتان تعملان جنباً إلى جنب مع أكثر من 40 محطة تلفزيونية خاصة تبث برامجها الوطنية المحلية، كما يستطيع السكان مشاهدة القنوات التلفزيونية الرئيسية الروسية، ويمكنهم أيضاً مشاهدة القنوات الأجنبية الأخرى من خلال الصحون اللاقطة أو الاشتراك بالكوابل. أما البث الإذاعي فيوجد شبكة إذاعية حكومية تبث برامجها جنباً إلى جنب مع قرابة 20 محطة إذاعية خاصة؛ إضافة إلى وجود عدة محطات إذاعية أجنبية تبث من أرمينيا، طبقاً لتقديرات عام 2008.

4. رمز الإنترنت الدولي: (am)

5. خدمة الإنترنت: 65279 موقع استضافة (مُزوّد الخدمة)، طبقاً لتقديرات عام 2010.

6. عدد مستخدمي الإنترنت: 208200 مستخدم، طبقا لتقديرات عام 2009.

بيانات النقل

  1. المطارات: 11 مطاراً،طبقاً لتقديرات عام 2010، كالآتي:

أ. مطارات ذات ممرات مرصوفة: 10 مطاراً، كالآتي:

(1) مطاران، طول ممراتهما أكبر من 3047 متراً

(2) مطاران، طول ممراتهما من 2438 إلى 3047 متراً.

(3) أربعة مطارات، طول ممراتها من 1524 إلى 2437 متراً.

(4) مطاران، طول ممراتها من 914 إلى 1523 متراً.

ب. مطارات ذات ممرات غير مرصوفة: مطار واحد، كالآتي:

  • مطار واحد، طول ممراته من 914 إلى 1523 متراً.
  1. مهابط الطائرات العمودية:لا توجد.
  2. خطوط الأنابيبلنقل الغاز: 2233 كم،طبقاً لتقديرات عام 2010.
  3. السكك الحديدية:يوجد في أرمينيا خطوط سكك حديدية، بإجمالي أطوال قدرها 869 كم، وجميعها بعرض قدره 1.520م؛ منها 818 كم خطوط تعمل بالكهرباء،طبقاً لتقديرات عام 2010.

ملاحظة: بعض الخطوط خارج الخدمة (معطلة عن العمل).

  1. الطرُق الرئيسيّة،طبقاً لتقديرات عام 2008

أ. إجمالي أطوالها: 8888 كم.

ب. الطرق المرصوفة: 7079 كم (تتضمن 1561 كم طرقاً سريعة)

ج. الطرق غير المرصوفة: 1809 كم.

قضايا تتعدّى الحدود الإقليمية

1. نزاعات دوليّة

·   مع أذربيجان: تساند أرمينيا ذوي العرقية الأرمينية، في إقليم ناجورنو كارا باخ الأذربيجاني، في نزاعهم ضد الحكومة الأذرية، الرامي إلى الانفصال عنها؛ كما تحتل أرمينيا، عسكرياً، نحو سُدس مساحة أذربيجان. وتواصل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا OSCE جهود وساطتها لحل هذا النزاع.

·   مع تركيا: في عام 2009، جرت مفاوضات بين تركيا وأرمينيا، بوساطة سويسرية، أدت إلى اتفاق على “خارطة طريق” بهدف تطبيع العلاقات بين البلدين، وفتح الحدود المغلقة بينهما، وإقامة علاقات دبلوماسية، ولكن أياً من الطرفين لم يصادق على هذا الاتفاق. كما أن تركيا تعترض على التفجيرات في المحاجر الأرمينية على الجانب الآخر من وادي Arpacay، التي تسبب أضراراً لآثار القرون الوسطى الموجودة في عاني Ani التركية..

·   مع جورجيا: تسعى الجماعات ذات الأصول الأرمينية في إقليم جافاخيتي Javakheti الجورجي، إلى توسع نطاق استقلالها الذاتي عن جورجيا وتوثيق علاقاتها بأرمينيا.

2. اللاجئون والمشردون داخلياً، طبقاً لتقديرات عام 2007.

(أ) اللاجئون: 113295 لاجئاً، من أذربيجان.

(2) المشردون: 8400 فردٍ، بسبب النزاع حول إقليم ناجورنو كاراباخ، مع أذربيجان. وقد عاد معظم المواطنين إلى مناطق سكنهم، منذ وقف إطلاق النار، في عام 1994.

3. المخدرات

توجد زراعة على مستوى محدود لنباتات القنب للاستهلاك المحلي، وتعد أرمينيا نقطة عبور صغرى (غير رئيسية) للأفيون والحشيش، المتجه من جنوب غرب آسيا إلى روسيا، وبدرجة أقل إلى بقية دول أوروبا.

القوات المسلحة الأرمينية

تضم القوات المسلحة الأرمينية الجيش الأرمني، والقوات الجوية والدفاع الجوي، وحرس الحدود. تشكلت القوة العسكرية الأرمينية بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في عام 1991 مع إنشاء وزارة الدفاع في 1992. القائد العام للقوات المسلحة هو رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان. وزارة الدفاع هي مسؤولة عن القيادة السياسية ويرأسها حاليا الكولونيل الجنرال مايكل هارواتيونيان بينما تقع القيادة العسكرية في يد هيئة الأركان العامة برئاسة رئيس الأركان التي يشغلها حالياً الفريق سيران أوهانيان.

تشمل القوة الفعالة للجيش نحو 81000 جندي بينما قوات الاحتياط نحو 32000 جندي. يعد حرس الحدود الأرمني المسؤول عن الدوريات على حدود البلاد مع جورجيا وأذربيجان بينما تقوم القوات الروسية برصد الحدود مع إيران وتركيا. في حالة وقوع هجوم، تقوم أرمينيا بحشد كل الرجال الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و59. صادق البرلمان الأرميني في يوليو 1992 على معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا والتي تحدد الفئات الرئيسية من المعدات العسكرية. في مارس 1993، وقعت أرمينيا على اتفاقية الأسلحة الكيميائية متعددة الأطراف والتي تدعو إلى القضاء النهائي على الأسلحة الكيميائية. انضمت أرمينيا إلى معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية باعتبارها دولة غير حائزة على الأسلحة النووية في يوليو 1993. أرمينيا عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي جنباً إلى جنب مع بيلاروسيا وكازاخستان وقيرغيزستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان. كما تشارك في الشراكة من أجل السلام التابع لحلف الناتو وفي منظمة أخرى تتبع الناتو تدعى مجلس الشراكة الأوروبية الأطلسية. شاركت أرمينيا في بعثة لحفظ السلام في كوسوفو كجزء من القوات غير التابعة للناتو تحت القيادة اليونانية.[73] كما كان لأرمينيا 46 من أفراد قوات حفظ السلام العسكرية كجزء من قوات التحالف في حرب العراق حتى أكتوبر 2008.

الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، طبقاً لتقديرات عام 2011

  1. القوات البرية.
  2. القوات الجوية.
  3. الدفاع الجوي.
  4. إقليم “ناجورنو ـ كارباخ”: قوة الدفاع الذاتي عن إقليم ناجورنو ـ كاراباخ

“Nagorno – Karabakh Self-Defence Force (NKSDF)”.

سن الخدمة العسكرية والإلزامية: طبقاً لتقديرات عام 2010

  1. من سن 18 إلى 27 سنة، للخدمة التطوعية أو للخدمة العسكرية الإلزامية.
  2. فترة الخدمة الإلزامية عامان اثنان.

القوة البشرية المتاحة للخدمة العسكرية، طبقاً لتقديرات عام 2010

اللائقين للخدمة المتاح للخدمة البيان
372 644 847 805 الذكور من سن 16 – 49 سنة
272 717 296 854 الإناث من سن 16 – 49 سنة

عدد الأفراد الذين يصلون لسن الخدمة سنوياً، طبقاً لتقديرات عام 2010

الإناث الذكور
417 21 470 23

نسبة الإنفاق العسكري، من إجمالي الناتج المحلي: 2.8%.

بيانات اقتصادية، وبيانات الإنفاق الدفاعي والمساعدات العسكرية

2011 2010 2009 العملة البيان
3.47 تريليون 3.10 تريليون D إجمالي الناتج المحلي
9.23 بليون 8.59 بليون $
987 2 787 2 $ ·       دخل الفرد
1.2% -14.4% % ·      معدل النمو
7.8% 3.4% % ·      التضخم
131 بليون 163 بليون 145 بليون D موازنة الدفاع
434 مليون 401 مليون $
145بليون

401 مليون

D

$

الإنفاق الدفاعي
3.5 مليون 3.0 مليون 3.0 مليون دولار أمريكي المساعدات العسكرية الأجنبية (من الولايات المتحدة الأمريكية)

          دولار أمريكي واحد =                                   361.06 D            375.84 D

القدرات العسكرية

  1. القوات العاملة:570 48 فرداً (الجيش: 393 45 فرداً؛ قوات جوية ودفاع جوي (مشتركة): 146 1 فرداً؛ قوات دفاع جوي أخري: 031 2 فرداً).
  2. القوات شبه العسكرية: (163 7) فرداً.
  3. قوات الاحتياط: ربما يصل عددها عند التعبئة إلى (210) آلاف فردٍ، وهم على قوة الخدمة العسكرية الاحتياطية لمدة 15 سنة.

التنظيمات طبقاً للأفرع المختلفة

أولاً: الجيش: 393 45 فرداً (منهم 851 25 مجنداً تجنيداً إلزامياً)

القوات طبقاً لمهامها

  1. بنادق خفيفة الحركة:

أ.  الفيلق الأول: قيادة الفيلق، فوجا بنادق خفيفة الحركة، كتيبة دبابات، كتيبة استطلاع، كتيبة صيانة.

ب. الفيلق الثاني: قيادة الفيلق، فوجا بنادق خفيفة الحركة، فوج مشاة خفيفة، كتيبة دبابات، كتيبة استطلاع، كتيبة مدفعية.

ج. الفيلق الثالث: قيادة الفيلق، أربعة أفواج بنادق خفيفة الحركة، فوج مشاة خفيفة، كتيبة دبابات، كتيبة مدفعية، كتيبة قواذف صاروخية متعددة، كتيبة إشارة، كتيبة صيانة.

د. الفيلق الرابع: قيادة الفيلق، أربعة أفواج بنادق خفيفة الحركة، كتيبة مدفعية ذاتية الحركة، كتيبة إشارة.

هـ. الفيلق الخامس: قيادة الفيلق، منطقتان محصنتان، فوج بنادق خفيف الحركة، فوج مشاة خفيفة.

و. لواء مستقل (تدريب).

  1. قوات خاصة: فوج قوات خاصة واحد.
  2. مدفعية: لواء مدفعية واحد.
  3. مضاد للدبابات: فوج م / د واحد.
  4. دفاع جــوي

أ. لواء صواريخ أرض / جو.

ب. فوجان د / جو.

ج. فوج اتصالات لاسلكية.

  1. مهندسون: فوج واحد ومركز إزالة ألغام.

 

المعدات طبقاً لنوعها

  1. دبابات القتال الرئيسية: إجمالي (110) دبابات:

أ.  ثماني دبابات، من نوع T-54/T-55.

ب. (102) دبابة، من نوع T-72.

  1. عربات قتال مشاة مدرعة: إجمالي (104) عربات:

أ.  (80) عربة قتال، من نوع BMP-1؛

ب. سبع عربات قتال، من نوع BMP-1K؛

ج. خمس عربات قتال، من نوع BMP-2؛

د. (12) عربة قتال، من نوع BRM-1K.

  1. ناقلات جند مدرعة على عجل (مدولبة): إجمالي (136)ناقلة:

أ.  (11) ناقلة جند، من نوع BTR-60.

ب. (21) ناقلة جند، من نوع BTR-70.

ج. أربع ناقلات جند، من نوع BTR-80.

د. (100) ناقلة جند شبيهة.

  1. المدفعية: إجمالي (239) قطعة (مدفع أو هاون أو راجمة صواريخ):

أ.  مدفعية ذاتية الحركة: إجمالي (38)  مدفعاً:

(1) (10) مدافع عيار 122مم، من نوع 2S1 Carnation.

(2) (28) مدفعاً عيار 152مم، من نوع 2S3.

ب. مدفعية مقطورة: إجمالي (131) مدفعاً:

(1) (69) مدفعاً عيار 122م، من نوع D-30.

(2) (62) مدفعاً عيار 152مم منها:

(أ ) (26) مدفعاً، من نوع 2A36.

(ب) مدفعان، من نوع D-1.

(ج) (34) مدفعاً، من نوع D-20.

ج. راجمات صواريخ متعددة: إجمالي (51) راجمة:

(1) (47) راجمة صواريخ متعددة عيار 122مم، من نوع BM-21.

(2) أربع راجمات صواريخ متعددة عيار 273 مم، من نوع WM-80.

د. الهاونات: (19) هاوناً عيار 120 مم، من نوع M-120

  1. قواذف صواريخ موجهة م/د: إجمالي (22) قاذفاً:

أ.  (13) قاذفاً صاروخياً ذاتي الحركة، من نوع 9P149 MT-LB Spiral.

ب. تسعة قواذف صواريخ محمولة، من نوع AT-5 PK113 Spandrel.

  1. الدفاع الجوي

أ.  صواريخ أرض/جو

(1) صواريخ ذاتية الحركة:

(أ ) العدد غير معلوم من من نوع 2K11 (SA-4 Ganef).

(ب) العدد غير معلوم من من نوع 2K12 Kub (SA-6 Gainful).

(2) صواريخ مقطورة:

(أ ) العدد غير معلوم من من نوع S-75 Dvina (SA-2 Guideline).

(ب) العد غير معلوم من من نوع S-125 Pechora (SA-3 Goa).

ب. مدافع مضادة للطائرات

(1) ذاتية الحركة: العدد غير معلوم من مدافع م/ط من نوع ZSU-23-4.

(2) مقطـــورة: العدد غير معلوم من مدافع م/ط عيار 23مم من نوع ZU-23-2.

  1. رادار أرضي: (6) رادارات من نوعSNAR-10.

ثانياً: القوات الجوية والدفاع الجوي: (146 1) فرداً.

قيادة مشتركة جوية ودفاع جوي واحدة.  

القوات طبقاً لمهامها

  • الطيران: سرب واحد من الطائرات

المعدات طبقاً لنوعها

  1. طائرات لها قدرات قتالية: (16) طائرة:

أ.  طائرة واحدة مقاتلة، من نوع MiG-25 Foxbat.

ب. 15 طائرة مهاجمة (هجوم أرضي)، من نوع SU-25 Frogfoot.

  1. طائرات نقل: طائرتا نقل ثقيل من نوع11-76Candid.
  2. طائرات تدريب: أربع طائرات، من نوع L-39 Albatros.
  3. طائرات عمودية: إجمالي (33) طائرة:

أ.  طائرات عمودية مهاجمة: ثماني طائرات عمودية من نوع Mi-24P Hind .

ب. طائرات عمودية للاستطلاع والمراقبة والاستخبارات: (4) طائرات عمودية:

(1)  طائرتان عموديتان من نوع Mi-24K Hind.

(2) طائرتان عموديتان، من نوع Mi-24R Hind (إسناد قتالي).

ج. (10) طائرات عمودية، من نوع Mi-17 Hip H (إسناد قتالي).

د. طائرات عمودية قيادة وسيطرة: طائرتان، من نوع Mi-9 Hip G (إسناد قتالي)

هـ. طائرات نقل عمودية: تسع طائرات نقل خفيف، من نوع PZL Mi-2 Hoplite.

المنشآت

  • قواعد جوية: قاعدتان جويتان.

القوات شبه العسكرية: بإجمالي (163 7) فرداً

  • وزارة الداخلية

القوات طبقاً لمهامها

  • قوات شبه عسكرية: أربع كتائب.

المعدات طبقاً لنوعها

  1. عربات قتال مشاة مدرعة: بإجمالي 55 عربة

أ.   خمس عربات، من نوع BMD-1.

ب. (44) عربة، من نوع BMP-1.

ج. عربة واحدة، من نوع BMP-1K.

د.  خمس عربات، من نوع BRM-1K.

  1. ناقلات جند مدرعة، على عجل (مدولبة)
  • 24 ناقلة، من أنواع BTR-152، BTR-60، BTR-70

قوات الحدود

  • وزارة الأمن الوطني

المعدات طبقاً لنوعها

  1. عربات قتال مشاة مدرعة: بإجمالي 43 عربة

أ.   خمس عربات، من نوع BMD-1.

ب. (35) عربة، من نوع BMP-1.

ج.  خلاث عربات، من نوع BRM-1K.

  1. ناقلات جند مدرعة، على عجل (مدولبة): بإجمالي 23 ناقلة

أ.  خمس ناقلات، من نوع BTR-60.

ب. (18) ناقلة، من نوع BTR-70.

الانتشار خارج حدود الدولة

  • تنتشر القوات الأرمينية خارج الحدود، طبقاً للدستور الصادر العام 1995، والمعدل العام 2005؛ وقانون الدفاع عن جمهورية أرمينيا.
  • أمّا قرار انتشارها خارج الحدود، فيُتخذ بواسطة الرئيس طبقاً لقانون الدفاع عن جمهورية أرمينيا (Article 5 (2) (1).وبناءً على الدستور Art.55 (13)، يمكن للرئيس، كذلك، أن يتخذ قرار استخدام القوات المسلحة (بعد اجتماع الهيئة الوطنية). (وكذلك بناءً علىArt.81(3) من الدستور.)
  1. في أفغانستان: (40) فرداً،ضمن حلف شمالي الأطلسي في العمليةISAF.
  2. البوسنة والهرسك: مراقب واحد فقط، ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  3. في صربيا:

أ.  (35) فرداً، ضمن قوات حلف شمالي الأطلسي في العملية KFOR.

ب. مراقب واحد في كوسوفو، ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.

القوات الأجنبية في أرمينيا

  1. من بلغاريا: مراقب واحد فقط ضمنمنظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  2. من المجر: مراقبان ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  3. من كازاخستان: مراقب واحد فقط ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  4. من بولندا: مراقب واحد فقط ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  5. من المملكة المتحدة: مراقب واحد فقط ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوربا.
  6. من روسيا: (214 3) فرداً:

أ.  لواء بنادق خفيف الحركة.

ب. (74) دبابة قتال متوسطة.

ج. (201) عربة قتال مدرعة.

د. (48) قطعة مدفعية:

(1) ثمانية هاونات.

(2) ثماني راجمات صواريخ متعددة.

(3) (68) مدفعاً (ذاتي الحركة أو مجرور).

هـ. قوات جوية

(1) سرب مقاتل مسلح بـ(18) طائرة، من نوع MiG-29 Fulcrum.

(2) بطاريتا صواريخ أرض / جو، من نوع S-300V.

(3) بطارية صواريخ أرض / جو، من نوع SA-6.

المصادر والمراجع

  1. الموسوعة العربية العالمية، مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، الرياض، ط 1999.
  2. www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/index.html
  3. Military Balance, The International Institute For Strategic Studies, Oxford Central University Press.
  4. Microsoft Encarta Interactive World Atlas 2001.
  5. http://www.infoplease.com
  6. http://en.wikipedia.org