الكاتب : جيلالي وحياني .

الملخص

الزواج من أهم التصرفات التي يقوم بها الإنسان في حياته, و لهذا كانت حاجة العلاقة الزوجية للعقد ملحة و ضرورية من أجل ضمان سلامة الأسرة و بناءها عن طريق الإرادة الحرة, فلا يعقد الزواج إلا بوجود طرفين و هما الزوج و الزوجة على أن تنطبق إرادة كل منهما مع الآخر، و نظرا للأهمية التي يكتسيها الرضا في عقد الزواج, أولته الاتفاقيات الدولية اهتماما بالغا بتأكيدها على حق الزواج بالنسبة للجنسين, و نصت هذه الاتفاقيات بصفة خاصة على حق المرأة في الزواج برضاها الحر و الكامل. كما نص قانون الأسرة الجزائري على التراضي في عقد الزواج إلا أن رضا المرأة في الزواج في قانون الأسرة, تحكمه ضوابط تجعل رضا المرأة غير حر و غير كامل من منظور الاتفاقيات الدولية.

تحميل الدراسة

اضغط على الصورة