أفرجت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن منشور وزاري متعلق بالترشح والتوجيه والتسجيل في دراسات الماستر بعنوان السنة الجامعية 2019-2020، وأشارت إلى أن الالتحاق بالماستر يكتسي طابعا وطنيا يفتح الترشح لفائدة الحاصلين على شهادة نظام “أل أم دي” الممنوحة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أو من طرف مؤسسة تحت الوصاية البيداغوجية أو لحاملي شهادة أجنبية معترف بمعادلتها. ضف إلى ذلك الحاصلين على شهادة من مستوى بكالوريا + أربع سنوات للنظام الكلاسيكي الممنوحة من طرف الوزارة.

ويفتح التكوين في الماستر الذي تضمنه المدارس العليا للطلبة في طور التكوين حسب منشور الوزارة طبقا للشروط المحددة في القرار رقم 272 المؤرخ في 09 مارس 2017. وأكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أنه يجب أن تتم عملية توجيه المترشحين في كنف الإنصاف والشفافية المطلقة، وأعلنت عن تنظيم دورة أولى للتوجيه من طرف القسم الذي تنتمي إليه تكوينات الماستر موضوع التوجيه تحت إشراف الكلية أو المعهد، ويتم تأطير هذه الدورة من طرف اللجنة أو اللجان الفرعية المتخصصة تحت إشراف لجنة الترتيب والتوجيه.

وبالنسبة للترشح ومعالجة حصة الفئات الأخرى باستثناء فئة المتخرجين الجدد للمؤسسة (20 بالمئة على الأكثر من المقاعد البيداغوجية)، فإنه طبقا لأحكام القرار رقم 363 المؤرخ في 09 جوان 2014 بإمكان الخريجين الجدد الترشح بما في ذلك الخريجون الجدد لنظام “أل أم دي” للمؤسسات الأخرى، الخريجون القدماء لنظام “أل أم دي” للمؤسسة، والمؤسسات الأخرى، خريجو النظام الكلاسيكي (بكالوريا +4) والخريجون العاملون في القطاع الاجتماعي والاقتصادي والحائزون على شهادة أجنبية معترف بمعادلتها.

وذكرت الوزارة الوصية أنه في حال ما إذا كان الخريج حائزا علي ليسانس له الحق للترشح في شعبتين للماستر على الأقل، فلا يسمح له الترشح إلا في شعبة واحدة، وعليه يجب أن يقوم باختيار شعبة واحدة قبل بداية حصة التوجيه وبالتالي لن يتواجد سوى في قائمة احتياطية واحدة.

كما تشمل قائمة المؤسسات تحت الوصاية البيداغوجية التي تضمن تكوينات في الليسانس والماستر والتي تسمح لحامليها بالترشح للتكوين في السنة الأولى ماستر في مؤسسات التعليم العالي أربع وزارات، وتتمثل في كل من وزارة الثقافة بمشاركة المدرسة الوطنية لحفظ وترميم الممتلكات الثقافية والمدرسة العليا للفنون الجميلة والمعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، وزارة السياحة والصناعة التقليدية تشمل كل من المدرسة الوطنية العليا للسياحة بالجزائر. ووزارة الأشغال العمومية والنقل وتتمثل في المدرسة الوطنية العليا للبحرية، وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، المدرسة العليا للضمان الاجتماعي.

ويتم الإعلان عن الرزنامة ومكان إجراء الحصص الموزعة لطور الماستر للموسم الجامعي 2019-2020 عن طريق النشر عبر موقع الواب للمؤسسة الجامعية، وسيسمح للمترشح الأفضل ترتيبا أن يكون الأول في اختيار تكوين في الماستر من بين مسارات الماستر الأخرى المسموح بها، وتستمر العملية إلى غاية استنفاد كل المقاعد البيداغوجية المتوفرة بالنسبة لكل عروض التكوين المفتوحة في الماستر.

 

Print Friendly, PDF & Email
اضغط على الصورة