يتضمن الكتاب الحالي ترجمة للنص الأصلي باللغة العبرية لمؤلفه سامي ريفيل الذي كان له دور في دفع التطبيع بين إسرائيل والعديد من الدول العربية، مركزا على نشأة وتاريخ العلاقات بين إسرائيل وبين قطر وما تحمله من أسرار ومفاجآت، محاولا دفع الإدعاءات بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم العنف والإرهاب ضد العرب والفلسطينيين وتركيزه على ما يعرفه بالإرهاب الإسلامي.

تحميل الكتاب