المكتبة السياسيةدراسات سياسية

كتاب الحضارات في السياسة العالمية: وجهات نظر جمعية وتعددية

(تبقى اختلافات حيوية باعثة على النشاط بدلا من تماسك مصطنع باعث عل البلادة منبع جاذبية أي حضارة)

هذا منطوق افتتاحي لكتاب صدر عن سلسلة عالم المعرفة بعنوان (الحضارات في السياسة العالمية-وجهات نظر جمعية وتعددية) /تحرير-بيترجي كاتزنشتاين/ ترجمة-فاضل جتكر.

احتوى الكتاب المؤلف من{376} صفحة من القطع المتوسط على مدخل وثمان فصول، وهو بحسب محرره نتاج طاولة مستديرة وندوة نقاش عقدتا على التوالي في اجتماعي 2007و2008 الحوليين لرابطة العلوم السياسية الأمريكية، منطلقا من مذكرة قد أعدها للمشاركة الانتقال من مرحلة الكلام عن نقاط معينة الى مرحلة كتابة مقالات مطورة، وعلى الأثر بادرت الى تجنيد مؤلفين إضافيين لتوسيع القاعدة التجريبية لمنظور الكتاب التحليلي.

فصول الكتاب هذا تحلل أمريكا، أوربا، الصين، اليابان الهند، الإسلام، وتوفر تأييدا قويا لهذه النظرة الجمعية والتعددية الى الحضارات، وعلى الرغم من ان المؤلفين يظهرون أوجه تباينهم حول عدد من المسائل النظرية، فأن تحليلاتهم تشير على نحو كاسح إلى التعددية الداخلية للحضارات والى تعايش جمع من الحضارات.

كثيرا ما ترد كلمة(الحضارة)بصيغة المفرد في النقاشات العامة على النقيض من إصراره ذا الكتاب على الحديث عن حضارات تعدد دية وجمعية، ففي امريكا وأوربا مثلا كثيرا ما تتم الإشارة الى الحضارات بوصفها رؤية شاملة للغرب كله، صيغة قابلية كمال كونية جوهرية مستوعبة لجميع أجزاء العالم مستندة الى نمو العقل الغربي، وهذه النظرة الى الحضارة بصيغة المفرد ليست حكرا على الغرب، فهي تميز ايضا الخطاب العام لعدد كبير من أجزاء العالم غير الغربية، ففي اليابان أولا والصين الآن وربما الهند قريبا باتت الأصوات المعلنة لبزوغ فجر تفوق أسيا الحضاري في الشؤون العالمية اعلى، ومثله مثل الاستشراق يعاني الاستغراب من إلباس((الشرق))و((الغرب))ثوب المفرد.

يرى جيمس كورت أنه(خلال جزء كبير من القرن العشرين، ادعت الولايات المتحدة الأمريكية قيادة الحضارة الغربية والدفاع عنها ولاحقا في أوقات أقرب راحت تزعم انها زعيمة العولمة، او حضارة كوكبية جديدة، والمدافعة عنها..هذا المبحث الثاني للكتاب والذي ناقش أيضا جملة التصورات الأمريكية لهاتين الحضارتين المتعاقبتين ولدور الولايات المتحدة فيها، وعند القيام بهذه المهمة ستتم معاينة أنواع مختلفة من الحضارات لاسيما ما أطلق عليه شموئيل آيزنشتادت وآخرون اسم حضارات((عصر محوري))من جهة حضارات((حديثة))من الجهة المقابلة..سيكون التركيز الأستتثنائي على:
1 – التطور والتحول المتعاقبين لجملة الحضارات الكلاسيكية والمسيحية والغربية والكوكبية المعاصرة.
2 – صعود الولايات المتحدة الى عرش دور الدولة القيادية لحضارتي العصر الحديث والحضارة الغربية أولا والحضارة الكوكبية الآن.

وجاء المبحث الثالث بقلم الكاتب (ايمانويل آدلر) ما وصفه ب (فكرة الحضارات وأفسرها بوصفها أسر ممارسة، واطرح فرضية ان من شأن اوروبا حين يكون الأمر متعلقا بحل مشكلات دولية، ان تكون واقعيا داخلة في مرحلة ما بعد الحداثة، مرحلة منتمية الى حقبة ما بعد الحداثة.

ويتساءل (ديفد سي كانغ) في مبحث الفصل الرابع عن (ما كان دور الحضارة في أسيا الشرقية الحديثة؟ بوصفها مهيمنة كان للصين ولفلسفتها الأم: الكونفوشيوسية-تأثير قوي في السياستين الداخلية والدولية لبقية أسيا الشرقية، كانت الصين محطة إجبارية، وبقيت أكثرية الدول والمجتمعات ملزمة بالتعامل مع الصين بطريقتها الخاصة.
(مبادرة الساموراي الى نجدة هنتغتون-اليابان عاكفة على تأمل دورها) هو مبحث الفصل الخامس من الكتاب، والذي اختص بقراءة التجربة اليابانية بوصفها دولة/أمة غير غربية كانت قد اكتسبت صفة الحداثة بسرعة، ولكنها حافظت على ثقافتها التقليدية وهي تفعل ذلك، فالحفاظ على الهويات الثقافية الخاصة حتى في زحمة عملية العولمة هو من الأهداف المقيمة الدائمة للبلدان الأقل نموا وتطورا.

وجاء المبحث السادس تحت عنوان (أربعة تنويعات على أوتار الحضارة الهندية) بقلم {سوزان هويبررودلفْ} وهو قراءة فاحصة للدور الذي مارسه الخطاب الحضاري في فهم الهند.
(الإسلام في آفرو – اوراسيا/حضارة جسرية) هو عنوان المبحث السابع بقلم (بروس لي لورنس) اذ يقول (تقوم الحضارة الإسلامية باستحضار شبكة جغرافية-ثقافية أوسع من ان يمكن تحديده بمجرد الولاء للإسلام دينا وطقوسا وشريعة مبكرا وكثيرا ما أصبح الدين مربوطا بالثقافة بوصفه صانعا حاسما للحضارة.

ويرى (باتريك تاديوس جاكسون) والذي كانت ورقته المبحث الثامن والأخير من الكتاب، والذي شكل خلاصة للأوراق والمباحث المطروحة في هذه الحلقة النقاشية، مكتفيا بالقول (سوف انفق بعض الوقت في تنظيم وتشكيل جملة الخيارات المختلفة المتاحة في هذه المناقشة البحثية – الأكاديمية،لعل الشيء الوحيد الذي يجمع مختلف الفصول- عدا توافقها الغامض على أطروحة ان الحضارات وديناميكياتها ذات أهمية في دراسة السياسة العالمية المعاصر هو اختلافها حول الأشياء نفسها تقريبا.

الاطلاع على الكتاب

4.5/5 - (2 صوتين)
Print Friendly, PDF & Email

(Read more)  دور المرأة في الحياة السياسية : دراسة مقارنة للمشاركة السياسية للمرأة العربية والغربية

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا contact@politics-dz.com

تعليق واحد

  1. كتاب أنجز ليقدم مناقشات علمية رصينة لنظرية هنتغتون {صدام الحضارات} بادر إلى الدعوة لها ثم جمعها تحريرا {جي كاتزنشتاين} ، بمستوى رفيع من تخصصات الباحثين، وقدرات هائلة من تحكم كل باحث في بحثه ، وقوة الحجج التي ساقوها . مشوق ثري معرفيا ، نافذ الملاحظات دقيقها ، على قدر من الإنصاف في قضايا الإسلام والعالم الإسلامي والحضارة الإسلامية .مع أثر بارز {لرُهاب الإسلام} ،لكن بحث {مبادرة الساموراي إلى نجدة هانتغتون } {ديفيد ليهني} واضح التحييز ضد الحضارة اليبانية.، والتشكيك في صيت السمعة التي نالتها . كما تنطق بحوث الكتاب برحابة النقاشات الحرة ، و المخالفات الصريحة لمحرره أحيانا بتعابير شديدة .
    أما ترجمة فاضل جتكر للكتاب فهي على قدر رفيع عالى من الإتقان ؛ حتى لكأنك تقرأ بحوثا أنجزت بالعربية أصالة .
    وقد تمتعت من قبل كثيرا بترجمة المترجم نفسه كتاب هنري كيسنجر الأخير {النظام العالمي الجديد} المذهل .
    ونظرا لتقاطعات كثيرة بين الكتابين من جهة واستخدام التاريخ للتتبع المسارات واستخلاص تأثرات الشخصيات الحضارية عبرها ، في الكتابين ، أنصح بقراءتهما جميعا .
    الحق أن كتاب سلسلة {عالم المعرفة} الكويتية وجبة فكرية معرفية متجددة كل شهر ، من الإصدارات العربية التي حافظت على مستواها الرفيع العميق . أعتقد أن من يواضب على قراءة ماتصدره شهريا سيظل في طليعة المثقفين الجزائريين والعرب على الأقل بمعايير تنوع الإطلاع والتثقف و الاتصال بالثقافة العالمية على تنوعها، وبتنوع المجالات المعرفية التي تصدر ضمنها كتب السلسلة .. لكن يا حسرتاه يا حسرتاه ياحسرتاه : لقد قُبرت الإصدارات الثقافية والعلمية الرفيعة في الجزائر بمنع دخولها في السنوات الأخيرة ، فما أبقت إلا على مجلات فرنسية قليلة .
    كنت أشتري إصدارات عالم المعرفة من تونس كلما سنحت لي فرصة زيارة لها، ومن قبل أحرص على اقتناء العدد الدي يصل الجزائر من مكتبات بلدتي تبسة ، وكثيرا ما أفضل قراءة هذه السلسلة الرائعة في السفر والمصيف . كما جمعت عددا كبيرا من إصداراتها خلال السنوات الأخيرة حينما كنت أدّرس في جامعة قطر، خاصة أثناء معرضها الدولي الذي كانت تجلب إليه وزراة الثقافة الكويتية أعدادا كبيرة من إصداراتها الأخير وبثمن مخفض نسبيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى