ليبيا في الإدراك الاستراتيجي التركي

 

الخلاصة: أن لتركيا دوافعها الاقتصادية والسياسية والعسكرية في تدخلها في ليبيا، فقارة افريقيا تعد قارة مهمة للغاية لتوريد السلع والبضائع التركية، كما أن الوجود التركي في شرق المتوسط لا يتعلق باحتياطات الغاز، بل دافعها الرئيسي يتعلق بالسيادة الإقليمية، اذ تظهر السياسة البحرية التركية في عقيدتها «الوطن الأزرق»، والتي استلهمت منكرة أنقرة 2019 أفكارها منها، والتي تم صياغتها قبل 13 عاما، أي قبل اكتشافات الغاز في شرق المتوسط. وقد وجدت تركيا في ليبيا الفرصة المناسبة للدخول الى اوربا وبقوة عبر ملفات اقتصادية وانسانية (تخص المهاجرين ) في محاولة للضغط على دول شرق المتوسط ، كما تعد تركيا استنادا من موقعها الجغرافي والاستراتيجي والماضي العثماني والنمو الاقتصادي الأخير ، نفسها كقوة اقليمية تقيلة تستحق مكانة صاعدة في السياسة الدولية ، ما أتاح لها الفرصة بترويج نفسها كنموذج اقليمي جذاب يتفوق على مجمل انظمة الحكم العربية والإسلامية .

تحميل الدراسة

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14307

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *