مقارنة بين حقوق الإنسان والحقوق المدنية

يعتبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة – والصادر في اجتماعات باريس في 10 ديسمبر 1948 بموجب القرار (217 أ).

الفرق بين حقوق الإنسان والحقوق المدنية

Human and Civil Rights

يعتبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة – والصادر في اجتماعات باريس في 10 ديسمبر 1948 بموجب القرار (217 أ)، هو المعيار المشترك الذي ينبغي أن تستهدفه كافة الشعوب والأمم. والذي يحدد حقوق الإنسان الأساسية التي يتعين حمايتها عالميا. ومن أهم بنوده أنه يحق لكل فرد الحصول على حقوق أساسية معينة، إما متأصلة أو يتم الحصول عليها من خلال الدستور.

أما الحقوق المدنية فهي حقوق سياسية تحمي حرية الأفراد من التعدي من قبل الحكومات والمنظمات الاجتماعية والأفراد، وتضمن حق الفرد في المشاركة في الحياة المدنية والسياسية داخل الدولة دون تمييز أو اضطهاد.

إن حقوق الإنسان والحقوق المدنية هما حقان أساسيان للأفراد، ينكن أن نميز بينهما من خلال ذكر سماتها وخصائصها.

حقوق الإنسان: هي تلك الحقوق التي يتمتع بها الفرد لكونه إنساناً. حيث لا يمكن لأي هيئة حكومية أو جماعة أو شخص حرمان أي فرد من حقوق الإنسان. ويأتي في أول حقوق الإنسان الأساسية كل من الحق في الحياة والتعليم والعادلة والحماية من التعذيب وحرية التعبير.

وقد نشأت فكرة حقوق الإنسان بعد فترة وجيزة من الحرب العالمية الثانية. حيث تم قبول حقوق الإنسان على نطاق واسع بعد أن اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1948، كما ذكرنا في البداية.

أما الحقوق المدنية فهي حقوق يتمتع بها فرد بحكم كونه مواطن للدولة. ودائما ما يحمي الدستور الحقوق المدنية وينص عليها في مواده. وتحمي الحقوق المدنية الفرد من التمييز ضده، والعمل غير المبرر من قبل الآخرين أو الحكومة أو أي منظمة. لها أساس فلسفي وقانوني. أي أن الحقوق المدنية هي اتفاق بين الأمة والفرد داخل الدولة.

(Read more)  موسوعة دساتير العالم العربية والاجنبية

يمكن التمييز بينهما أيضا، حيث ترتبط الحقوق المدنية بدستور كل دولة، بينما تعتبر حقوق الإنسان حقًا عالميًا. في حين أن حقوق الإنسان هي حقوق أساسية متأصلة لكل البشر أياً كان موطنه، فإن الحقوق المدنية هي من صنع المجتمع.

وفي حين أن حقوق الإنسان لا تتغير من دولة إلى أخرى، فإن الحقوق المدنية تختلف من دولة إلى أخرى. وبالتالي تعتمد الحقوق المدنية بشكل أساسي على قوانين الدولة. أما حقوق الإنسان فهي حقوق مقبولة عالميًا بغض النظر عن الجنسية والدين والعرق.

ومن ناحية أخرى، تقع الحقوق المدنية ضمن حدود قانون الدولة، وتتعلق بالمعايير الاجتماعية والثقافية والدينية والتقليدية، من بين أمور أخرى.

ملخص:

  • حقوق الإنسان هي تلك الحقوق التي يتمتع بها الفرد بسبب كونه إنسانًا. أما الحقوق المدنية فهي حقوق يتمتع بها الفرد بحكم المواطنة.
  • لا يمكن لأي هيئة حكومية أو جماعة أو شخص حرمان أي فرد من حقوق الإنسان.
  • الحقوق المدنية تحمي الفرد من التمييز والعمل غير المبرر من قبل الآخرين أو الحكومة أو أي منظمة.
  • ترتبط الحقوق المدنية بدستور كل دولة، بينما تعتبر حقوق الإنسان حقًا عالميًا.
  • في حين أن حقوق الإنسان لا تتغير من دولة إلى أخرى، فإن الحقوق المدنية تختلف من دولة إلى أخرى.
  • حقوق الإنسان هي حقوق مقبولة عالميا بغض النظر عن الجنسية والدين والعرق. ومن ناحية أخرى، تقع الحقوق المدنية ضمن حدود قانون الدولة، وتتعلق بالمعايير الاجتماعية والثقافية والدينية والتقليدية وغيرها من الجوانب.
SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

المقالات: 12903

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.