تحليل النزاعات الدوليةدراسات أمريكا الشمالية و اللاتينيةدراسات شرق أوسطية

مقدمة في علاقات الصراع المتضاربة بين (إسرائيل – فلسطين) وأمريكا اللاتينية

العنوان مقدمة في علاقات الصراع المتضاربة  بين ( إسرائيل _ فلسطين ) و امريكا اللاتينية (1)
    
    الكتاب:  رونالدو مانك  و  بابلو بوزي (2)

ترجمة حسام جاسم

لم تكن دراسات أميركا اللاتينية بمنأى عن “القضية الفلسطينية” في الماضي، ولكن الاهتمام تجدد منذ إطلاق حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات  ( BDS)  (3)، وذلك استجابة لنداء المجتمع المدني الفلسطيني في عام 2005، الذي  اجتذب دعماً متزايداً بين المؤسسات والرابطات الأكاديمية والفكرية في أمريكا اللاتينية. كما بدأت المنظمات الشعبية ومنظمات المجتمع المدني في دعمه .
وقد ظهرت سلسلة أخرى من المقاطعة، التي تحظى بشعبية بين المجتمعات اليهودية، والتي لا ترتبط بحملة  (BDS)  الرسمية ولكنها تدعم إجراءات مقاطعة انتقائية مثل تلك التي تستهدف الحصار الإسرائيلي لفلسطين أو بناء المستوطنات على الأراضي الواقعة خارج حدود إسرائيل  حدود  اراضي حزيران/يونيه 1967  .(4)

وفي هذا السياق، دارت مناقشة على شبكة الإنترنت بين محرري مجلة وجهات نظر امريكا اللاتينية (  LATIN AMERICAN PERSPECTIVES )
في صيف عام 2015 حول ما إذا كان ينبغي للمجلة كمؤسسة أن تؤيد رسمياً حملة المقاطعة العالمية ( BDS) ، بما في ذلك المقاطعة الأكاديمية. وعلى الرغم من أن رؤساء التحرير  اتفقوا على التضامن مع الشعب الفلسطيني و إدانة الانتهاكات الإسرائيلية للحقوق الفلسطينية، إلا أنهم كانوا قد عقدوا مجموعة متنوعة من المواقف بشأن اقتراح التأييد الذي تقدم به مجموعة من المحررين، بما في ذلك تلك التي طرحتها هذه القضية.
تم نشر المزيد من التفاصيل حول المناقشة ، بما في ذلك بيان الحل الوسط الذي اعتمده تجمع المحررين المنسقين في أكتوبر 2015 والعريضة المقدمة من مؤيدي دعم BDS رسميًا ، صدرت في  العدد يناير 2016 من المجلة .

ومن نتائج هذه المناقشة وقراراتها فكرة تكريس العدد  المقبل من المجلة للتحليل النقدي للصراع الفلسطيني ونتائجه على كل من الجاليتين اليهودية والاسلامية في سياقهما الوطني والدولي في أمريكا اللاتينية، فضلاً عن الآثار  الأوسع نطاقاً التي ستترتب على ذلك بالنسبة لمنطقة أميركا اللاتينية. واقترحنا التركيز على أربعة مجالات رئيسية :
(1) السياسات التي تنتهجها حكومات أميركا اللاتينية في التعامل مع قضية فلسطين، فضلاً عن السياسات التي تنتهجها مع إسرائيل، حالياً او تاريخيًا .
(2) الدور السياسي الذي يلعبه ذوو الأصول الفلسطينية في أميركا اللاتينية أو غيرها من الجماعات التي تنتمي إلى الأصول شرق أوسطية، أو المسلمين، أو اليهود من أي أصل وطني .
(3) حركات التضامن المؤيدة للفلسطينيين في أمريكا اللاتينية، بما في ذلك علاقاتها مع الحركات الاجتماعية الأخرى والأحزاب اليسارية .
(4) الدور السياسي لوسائل الإعلام فيما يتعلق بفلسطين وإسرائيل. وهذا هو أصل هذه القضية  ونحن نشكر جميع الذين شاركوا في المناقشة على إتاحة ذلك. قبل أن نعرض بإيجاز مختلف المقالات في هذه القضية (5) سوف نوفر بعض السياق الأساسي لفهم الصراع بين إسرائيل وفلسطين في بيئة أميركية لاتينية .

فتاريخياً ، كانت العديد من دول أميركا اللاتينية، ومن بينها الأرجنتين والبرازيل وشيلي وفنزويلا، تتمتع بجماعات يهودية و اسلامية راسخة. فمنذ أواخر القرن التاسع عشر تدفق الآلاف من المهاجرين اليهود من مختلف أنحاء أوروبا إلى أميركا اللاتينية. ومن ناحية أخرى، جاء المهاجرون السوريون واللبنانيون والفلسطينيون إلى أميركا اللاتينية بعد خروجهم من الإمبراطورية العثمانية، والتي أدت في بعض البلدان، مثل الأرجنتين وشيلي وأوروجواي، إلى تسميتهم عن طريق الخطأ باعتبارهم “أتراك”.
فقد نجحت كل من الطائفتين في إنشاء شبكات واسعة من المؤسسات الثقافية والتعليمية والدينية التي قدمت إسهامات كبيرة للمجتمعات التي استقبلتها، وأسهمت في الحياة الوطنية للعديد من المفكرين والسياسيين، بما في ذلك رئيس الأرجنتين منعم من خلفية سورية (6) ، و بوكرم  (7) و معوض (8) من الإكوادور، وكلاهما من أصل لبناني .

فعلى مدى عقود من الزمان كان مستوى الصراع بين هاتين الطائفتين في أميركا اللاتينية منخفضاً للغاية، وخاصة مقارنة بمستواه في أجزاء أخرى من العالم مع نفس الشتات من السكان . (9)
ولكن منذ عام 1990 تقريبا، يبدو أن هذا قد تغير .

هل تزداد معاداة السامية في أميركا اللاتينية، كما تزعم العديد من المنظمات الصهيونية؟
هل أصبح مسلمو أميركا اللاتينية الآن موضع شك بسبب “الحرب ضد الإرهاب”؟
ولكن هل هناك ارتباط بين الاسلاموفوبيا (10) والعنصرية الأوسع نطاقاً المناهضة للعرب، وبين الإمبريالية العالمية في القرن الأميركي الجديد ؟ (11)
ورغم أن العديد من حكومات أميركا اللاتينية كانت صريحة في التعامل مع الحكم القمعي لإسرائيل، فإن مجتمعاتها اليهودية ظلت صامتة في الأغلب .

يُعرف عازف البيانو و قائد الأوركسترا اليهودي الأرجنتيني دانييل  بارينبويم بعمله مع أوركسترا ديوان الغرب الشرقي، وهي مجموعة من الموسيقيين العرب والإسرائيليين الصغار ومقرها إشبيلية، ولكنه أيضًا ناقد حازم للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. (12)
هل هناك أي تلميح إلى أنه أصبح ممثلاً لموقف أكثر تعميماً في أميركا اللاتينية؟
فمنذ توقف كوبا للعلاقات الدبلوماسية والتجارية مع إسرائيل في سبعينيات القرن العشرين، الى الألفية الجديدة بشكل خاص، كانت العديد من حكومات أميركا اللاتينية شديدة الانتقاد لسياسات الحكومة الإسرائيلية في التعامل مع فلسطين .
ففي الأعوام القليلة الماضية استدعت البرازيل وشيلي والإكوادور والسلفادور وبيرو سفيرها لدى إسرائيل  كما قلصت فنزويلا وبوليفيا العلاقات بينهما وألغت البرازيل العقود مع شركات الأمن الإسرائيلية المرتبطة بجهاز الموساد، و هو جهاز الاستخبارات الإسرائيلي .
كما أصدرت الأرجنتين و المكسيك و أوروغواي بيانات رسمية تنتقد هجوم إسرائيل على غزة في عام 2014 وقمعها للسكان الفلسطينيين . (13)

وإذا أخذنا عملية مسح تاريخية واسعة النطاق، فقد نبدأ بالحكايات التي تقول إن كريستوفر كولومبوس (14)
  كان يهوديا (ولو أنه من الناحية القانونية تحول إلى الكاثوليكية)، برغم الواقع الركيك كان اليهود وما يسمى المسيحيين الجدد (المتحولين ) منعوا من الاستقرار في مستعمرات أسبانيا .
كانت سياسة ” تطهير الدم “، التي أدت إلى التحقيقات في الممارسات الدينية الخاصة والأسرية، تعني أن المستوطنين اليهود كانوا قليلين (باستثناء بعض مجموعات السفارديم ) (15) حتى نهاية القرن التاسع عشر .

ومع بداية هذا القرن تغير هذا الوضع، حيث وصل إلى الأرجنتين أكثر من مائة ألف يهودي من أوروبا الشرقية (ألاشكناز بشكل رئيسي) (16) ، فضلاً عن أعداد أقل في بلدان أخرى. وكان من المفروض أن يلعبوا دوراً مهماً في حركة العمل الناشئة، حيث انضم العديد من اليهود الأرجنتينيين إلى الأحزاب الاشتراكية والشيوعيّة، وكانت معاداة السامية من مظاهر القمع الحكومي أثناء الاسبوع المأساوي (17) في عام 1919، عندما أدى الإضراب إلى انتفاضة ملهمة بالأناركية (18)  وقمع عنيف من قِبَل الدولة.
وفي مخيلة اليمين، كان الروس (يهود أوروبا الشرقية) من بين البلاشفه (19) و الأناركيون ، وكان هذا سبباً في نشوب واحدة من المذابح القليلة في تاريخ الأرجنتين، عندما جاب  عدة مئات من الشباب المنتمين إلى الطبقة العليا    ألاحياء اليهودية في بوينس آيرس (20)   تحت اسم مطاردة الروس ( صيد الروس ) .

استمرت حركات اليسار والعمال في العمل كجزء من المجتمعات اليهودية حتى خمسينيات القرن العشرين، عندما أصبحت kehillot (المجالس المجتمعية اليهودية) شديدة المقاومة للشيوعية.
فقد كانت الحركات الاجتماعية الصاعدة تأخذ  العديد من اليهود إلى الطبقات المهيمنة، الأمر الذي عزز من التحول نحو اليمين .
تم الرد على معاداة السامية من خلال الالتزام المتزايد والمتعمق بالقضية الصهيونية . (21)

كانت الجاليات العربية في أميركا اللاتينية ذات أصل مبكر  ولكنها بلغت ذروتها مع نهاية القرن التاسع عشر، عندما وصل المهاجرون من لبنان وفلسطين وسوريا إلى يومنا هذا  . وكانت الغالبية العظمى من هؤلاء المهاجرين من المسيحيين العرب،  بينما شكل المسلمون غالبية احدث
موجات الهجرة الاخيرة .
لقد أصبحوا مجتمعات مؤثرة اقتصاديًا خاصة في تشيلي والبرازيل ، حيث انتقلوا من صناعة القطن إلى الاتصالات السلكية واللاسلكية والبناء في الآونة الأخيرة .
فهناك ما بين 20 إلى 30 مليون نسمة من أصل عربي يعيشون في أميركا اللاتينية، بما في ذلك على سبيل المثال 7 ملايين برازيلي من اصل لبناني .
إن تشيلي موطن لأكثر من نصف مليون فلسطيني، وهي اكبر جالية خارج فلسطين .
كان تركيز معظم البحوث منصبا على سلسلة أعمال الهجرة ومشاكل التمييز والاستيعاب . (22)
لقد أدى بروز القضية الفلسطينية في الآونة الأخيرة إلى التركيز على الديناميات السياسية والتشكيلات العابرة للحدود  التي تربط الجاليات الفلسطينية بفلسطين . (23)

كان إنشاء دولة إسرائيل في عام 1948 سبباً في خلق نظام جديد في العلاقات العربية اليهودية في أميركا اللاتينية كما في أي مكان آخر مقال بقلم إيريلا غراسياني وفرانك مولر عن العلاقات بين البرازيل وإسرائيل
وتسويق الخبرة في حرب المدن يدرس التقنيات والخطابات والممارسات لما يسمى بالتهدئة الحضرية في البلدين.
إن خبرة إسرائيل الطويلة في القمع في السياق الفلسطيني قد انضمت الآن من خلال تجربة حرب المدن البرازيلية في الأحياء الفقيرة.
يمكننا الآن توقع  تقدم الشراكة البرازيلية الإسرائيلية في هذا المجال تجربتهما المشتركة في القمع في سياق حضري إلى بلدان أخرى.. بعد هزيمة الإمبراطورية العثمانية في الحرب العالمية الأولى، تولت بريطانيا السيطرة على فلسطين. وفي عام 1936 بدأت في دفع فكرة إمكانية تقسيم البلاد بين العرب واليهود إلى الأمام. و عمليا مع اقتراب الحرب العالمية الثانية من نهايتها، أدت الحملة المسلحة الصهيونية الفعّالة إلى إنشاء دولة جديدة، وسلمت بريطانيا المسؤولية إلى الأمم المتحدة .

وقد وجدت دراسة للأمم المتحدة أنه في عام 1947 كان عدد سكان فلسطين 1،846،000 نسمة، منهم 1,203,000 (65 في المائة) من العرب و 608,000 (33 في المائة) من اليهود، الذين هاجر العديد منهم مؤخراً إلى الأراضي الفلسطينية .
وكان العرب يملكون 85% من الاراضي ويهود 7% في ذلك الوقت لكن خطة التقسيم منحت اليهود 55.5 بالمئة من مساحة المنطقة.

ولقد أدى هذا الإنكار لحق الأغلبية العربية في تقرير المصير إلى اندلاع أول حرب عربية إسرائيلية والنكبة، والتي طرد من خلالها ما يقرب من ثلاثة أرباع مليون فلسطيني من المدن والقرى لتيسير قيام دولة يهودية صهيونية . (24)

وكانت دول أميركا الوسطى والجنوبية العشرين من بين العوامل المهمة في تحقيق مكاسب الاعتراف الدولي بدولة إسرائيل اليهودية الجديدة. وكانت هذه الكتلة من الدول تمثل ثلث أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة التي كانت تتألف آنذاك من ستين عضواً  .

ففي عام 1947 صوتت الأمم المتحدة لصالح تقسيم فلسطين إلى دولة يهودية وعربية، كان 33 صوتا (من بينهم 13 دولة من أميركا اللاتينية) في مقابل 13 صوتا، مع امتناع 10 أعضاء عن التصويت،  كانت أغلبها بشكل رئيسي دول من أمريكا اللاتينية . (25)
بعد الاعتراف الرسمي بإسرائيل كدولة في عام 1949، كانت العلاقات مع كل حكومات أميركا اللاتينية تقريباً ودية، إن لم تكن دافئة و حميميه .
كان هذا الدعم بالإجماع للقضية الصهيونية راجعاً إلى هيمنة منظمة الدول الأميركية التي تقودها الولايات المتحدة، والدعاية الإسرائيلية ذاتها بشأن وضعها كدولة ناشئة أو نامية تعاني من مشاكل تنموية مماثلة لتلك التي تعاني منها أميركا اللاتينية .
وفي وقت حيث كانت أغلب دول العالم الثالث في أفريقيا وآسيا ترفض الاعتراف بالدولة الجديدة، قدمت أميركا اللاتينية دفعة قوية لتقسيم فلسطين وترسيخ الكيان الصهيوني .

كان هناك نقطة تحول رئيسية أخرى في العلاقات العربية الإسرائيلية – الأمريكية اللاتينية مع حرب الأيام الستة عام 1967 أو النكبة .
ولم تكن العلاقات قد عادت إلى طبيعتها بعد حرب عام 1948 . 
تحركت إسرائيل بشكل حاسم لتوسيع أراضيها.
تم الاستيلاء على شبه جزيرة سيناء من مصر ، و القدس الشرقية و تم اخذ الضفة الغربية من الأردن، وخسرت سوريا مرتفعات الجولان. فقد طرد نحو 300 ألف فلسطيني من الضفة الغربية، و أجبر  نحو 100 ألف سوري على مغادرة مرتفعات الجولان كلاجئين .

وكانت العودة إلى الحرب في عام 1973 (حرب يوم الغفران أو حرب تشرين) حتمية، وكانت التوترات التي أعقبت ذلك بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي سبباً في إبرام اتفاقيات كامب ديفيد في عام 1978.
وفي أميركا اللاتينية وعلى المستوى الدولي، أصبح النفط ورأس المال العربي الآن عنصراً محافظاً على عملية اتخاذ القرار، ولكن نفس الأمر كان أيضاً بمثابة الابتعاد عن الولايات المتحدة والعودة إلى سياسة عدم الانحياز الدولية .

إن الرؤية الدولية للقضية الفلسطينية بعد العام 1974 لم تترك لأميركا اللاتينية ككل خياراً يُذكَر غير الحفاظ على مسافة بعيدة عن الدولة الصهيونية .
وعلى حد تعبير بيري أندرسون (26) في إسرائيل : ” كان استقرار النظام السياسي يدور دوماً حول الاعتماد المتبادل بين الصهيونية واليهودية. . . . لا شك أن هذا الاستقرار كان أعمق مصدر له في التشكيات الدائمة في قدسية الاتحاد في مواجهة الخطر الخارجي.
ولا شيء يربط المجتمع بشكل أكثر إحكاماً من الخوف من خسارة ما صنعه  و مما اتخذه من تدابير ” .

خارجياً ، تبخرت أي أوهام حول الطبيعة الحقيقية للصهيونية .
وفي حين رفضت غالبية دول أميركا اللاتينية قرار الأمم المتحدة 3379 الذي اعتبر الصهيونية شكلاً من أشكال العنصرية، فإن هذا القرار لم يتجاوز 10 أصوات مقابل 5 أصوات وامتناع 10 أعضاء عن التصويت. ومن الجدير بالذكر أن البرازيل والمكسيك قد صوتتا لصالح القرار .
وفي عام 1975، حصلت منظمة التحرير الفلسطينية على اعتراف بأنها الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني من عدد كبير من بلدان أمريكا اللاتينية. لقد تراجع اللوبي الصهيوني في أميركا اللاتينية بفعل موقف البرازيل والمكسيك من الصهيونية، ولقد بدأت الآن في مكافحة عمل جديد ضد التعبئة الاجتماعية والسياسية المتزايدة لصالح حقوق الشعب الفلسطيني .

خلال فترة الحرب الباردة، عملت دولة إسرائيل في أمريكا اللاتينية  بصفتها وكيلة للولايات المتحدة في تسليح ودعم الأنظمة العسكرية الدكتاتورية في السبعينات .
فالولايات المتحدة وإسرائيل لها مصلحة مشتركة في معارضة الحركات القومية أو التقدمية والحكومات في المنطقة .
وبالنسبة لإسرائيل فإن التحالف الاستراتيجي مع الجهاز العسكري في أميركا اللاتينية والدكتاتوريات كان له قيمة اقتصادية وسياسية. وحين نأت الولايات المتحدة  بنفسها علناً عن الأنظمة القمعية مثل أنظمة بينوشيه في تشيلي (27) ، كانت إسرائيل هناك من وراء الكواليس لمواصلة الدعم العسكري .
وبحلول الثمانينات، أصبحت إسرائيل أكبر مصدر للسلاح للفرد الواحد، حيث تمثل الأسلحة نحو ثلث إجمالي صادراتها الصناعية . (28)
وكانت أميركا اللاتينية تمثل نحو ثلث سوق تصدير الأسلحة لديها .
في الفترة من  1970 إلى منتصف الثمانينات، كانت مبيعات الأسلحة أهم عنصر في العلاقات التجارية بين إسرائيل وأمريكا اللاتينية. والأمر البالغ الأهمية هو أن هذه المعدات كانت عالية الجودة بما في ذلك الطائرات، وأنظمة الصواريخ، وأنظمة الاتصالات المتقدمة .

وكانت الأرجنتين على اتصال وثيق بشكل خاص بإسرائيل، حيث قامت بشراء أكثر من 1 مليار دولار  من المعدات العسكرية، بما في ذلك )( A-4 SkyHawks )29)  امريكية الصنع ، بين عامي 1978 و1983.
وفي حين فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الدكتاتورية في الأرجنتين، فإن وكيلها الإسرائيلي قدم أسلحتها الخاصة بشكل غير مباشر .
وعلى حد تعبير كارلوس اسكودي فإن هذا الدور الإسرائيلي كان ” جزءاً من استراتيجية البقاء التي تساعد في فهم أسباب انحدار مكانة إسرائيل في أميركا اللاتينية عندما استعرضت الولايات المتحدة سياستها في نهاية المطاف “. (30)

وبينما كان من المفيد القيام بالأعمال القذرة لتجارة الأسلحة في مرحلة ما، فقد أصبح الشريك الإسرائيلي الصغير مكشوفاً الآن .
لقد ذهبت المشاركة العسكرية الإسرائيلية إلى ما هو أبعد من تجارة الأسلحة المفتوحة إلى حد كبير من أجل تبني الدعم المباشر لشبكات مكافحة التمرد، وخاصة في أميركا الوسطى .
كانت العلاقة الوثيقة بين الدولة الإسرائيلية، وصناعة الأسلحة، والتدريب على مكافحة الإرهاب، وتنشيط فرق الموت جزءاً لا يتجزأ من المشروع الصهيوني في أميركا اللاتينية .
والآن أصبح دورها في إنكار الديمقراطية في أميركا اللاتينية معترفاً به على نطاق شامل .

في الآونة الأخيرة كانت نقطة الاشتعال في العلاقات بين إسرائيل وأميركا اللاتينية هي مسألة إيران .
وكانت الخلفية تلك هي تصريحات القمة العربية – الأميركية الجنوبية بشأن هدف إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، والتي كانت موجهة بوضوح إلى القوة النووية الإقليمية الوحيدة، إسرائيل .
ومن ناحية أخرى، أيدت كل من البرازيل وفنزويلا مؤخرا حق إيران في تطوير برنامج نووي سلمي . بل لقد عملت الحكومتان معاً من أجل الحصول على احتياطيات من اليورانيوم في فنزويلا لتنفيذ برامجهما النووية .

ومن الجدير بالذكر أن الأرجنتين لديها برنامج نووي منذ خمسينيات القرن العشرين . وهناك تاريخ مشترك، حيث عانت كل من أميركا اللاتينية وإيران من التدخل الإمبريالي الأميركي، وأبرزها إزالة محمد مصدق (31) في إيران عام 1953 و جواو جولارت (32)  في البرازيل عام 1964.
من الواضح أن مسألة إيران وبرنامجها النووي كانت (ولا تزال ) قضية رئيسية في السياسة الدولية، حيث يمزق الرئيس الأميركي ترامب الآن المعاهدة التي تم التوصل إليها مع إيران . (33)
إن أميركا اللاتينية ككل لم تصطف مع الولايات المتحدة في التعامل مع هذه القضية على الرغم من التملق الكبير .

ففي الأرجنتين برزت مسألة إيران على نحو دراماتيكي في عام 1994 مع قصف مركز بيونس آيرس اليهودي في عام 1994، والذي أسفر عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات بجروح . (34)

وفي حين يشتبه في وجود حزب الله ( مقره الداعم في  إيران )، فهناك أيضاً علاقة محلية، ربما داخل قوة شرطة بوينس آيرس . واستمرت التحقيقات بسرعة، بما في ذلك التحقيق الذي قام به جهاز الموساد والذي تم السماح له بالوصول إلى موقع القنبلة .
ففي عام 1992، تعرضت السفارة الإسرائيلية في بوينس آيرس لهجوم بالقنابل أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة 242 آخرين .
وبعد أسبوع من الهجوم على المركز المجتمعي المحلي تعرضت السفارة الإسرائيلية للقصف بسيارات، كما تعرض  مركز المجتمع يهودي في لندن في اليوم التالي  لهجوم مماثل .
. وفي الأرجنتين أصبحت القضية متشابكة مع السياسة المحلية. ومن الجيد ان نتذكر في هذا الصدد أن ما بين نصف وثلثي 750  ألف يهودي في أميركا اللاتينية أو نحو ذلك يعيشون في الأرجنتين .

وقيل إن الرئيس كارلوس منعم تلقى أجراً هائلاً لوقف التحقيق مع إيران. وقد ألقي باللوم على الرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر (35) برغم سعيها الدؤوب وراء العلاقة الإيرانية بالحادث ، في  قضية قتل قاضي التحقيق ألبرتو نيسمان في عام 2015 . (36)
وفي النهاية كان كثيرون قد اعتبروه دليلاً على معاداة البيرونية للسامية ، في حين كان الأمر في الواقع أكثر تعقيدا . (37)

بدأ ما يسمى بالمد الوردي (38) في أميركا اللاتينية في وقت الانتفاضة الفلسطينية الثانية في العام 2000 . (39)
لقد وجدت المقاومة الفلسطينية صدى في أميركا اللاتينية على المستويين الرسمي و الشعبي . ثم بدأ هذا التحول اليساري في أميركا اللاتينية ينحسر تقريباً في نفس الوقت الذي غزت فيه إسرائيل قطاع غزة، وما ترتب على ذلك من تداعيات هائلة ، في عام 2015 . (40)
في حين في الماضي، كما رأينا أعلاه، درجة معينة من الاحسان  تجاه المشروع الصهيوني، فقد بدأ كل هذا يتغير . و مع نهاية الحرب الباردة بدأت الروابط الاستخباراتية و العسكرية  بين الأنظمة الدكتاتورية في أميركا اللاتينية وإسرائيل تتضاءل .
بينما بدأ المزيد من التوازن في الظهور، ففي اواخر عام 1991 صوتت كافة دول أميركا اللاتينية باستثناء كوبا لصالح إلغاء قرار الأمم المتحدة 3379 . (41)
ولقد تعزز هذا التحول الذي بدأ في عام 2000 بين عامي 2008 و 2013، عندما اعترفت كل حكومات أميركا اللاتينية باستثناء حكومات ( المكسيك وكولومبيا وبنما ) بدولة فلسطين رسميا . فضلاً عن ذلك فقد شهدنا سلسلة من الإجراءات المباشرة التي تدعم حركة المقاطعة العالمية  ( BDS) في مختلف أنحاء أميركا اللاتينية .

في عام 2018، أصبحت فالديفيا، الواقعة في جنوب تشيلي، أول مدينة في أمريكا اللاتينية تنضم إلى المقاطعة ضد إسرائيل بسبب سياسات الفصل العنصري ، والاحتلال العسكري للضفة الغربية، والحصار غير القانوني لقطاع غزة، وبعد ذلك بفترة وجيزة صوت الكونجرس التشيلي بأغلبية ساحقة لصالح حظر المنتجات من المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية التي بنيت على أرض فلسطينية مسروقة . وفي الأرجنتين رفض فريق كرة القدم ليونيل ميسي أن يلعب مباراة في القدس (42)  ووصف الصوت  اليهودي من أجل السلام  هذة اللحظة  بأنها “لحظة فاصلة” (43)  في حين قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغادور ليبرمان إنها كانت بمثابة فوزاً ” للمحرضين الكارهين لإسرائيل ” . (44)

اما على الجبهة الثقافية، ففي مايو 2018، ألغى الموسيقار البرازيلي جيلبرتو جيل أداءً في إسرائيل بعد نقل  مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب  الى القدس، (45)
وفي أغسطس/آب تظاهر ناشطون عرب وبرازيليون أمام قاعة ساو باولو للحفلات الموسيقية احتجاجاً على أداء أوركسترا سيمفونية القدس  . (46)

ولقد ترجم هذا الإجماع واسع النطاق لصالح الاعتراف بفلسطين إلى موقف فريد من نوعه في أميركا اللاتينية فيما يتعلق بالهجوم الإسرائيلي على غزة في عام 2014 . فبينما كان أغلب “المجتمع الدولي”  ملتزم الصمت، أصدرت حكومات البرازيل والأرجنتين و تشيلي و بيرو و الإكوادور بيانات و تصريحات  شديدة بالإدانة. ثم ذهبت فنزويلا إلى ما هو أبعد من ذلك، فشنت حملة إغاثة للفلسطينيين (SOS) (47) ، وأعلنت الحكومة البوليفية أن إسرائيل دولة إرهابية .
وتبع ذلك زيادة التعاون التقني والتعاون في مجالات الصحة والرياضة ووسائط الإعلام مع فلسطين .

كان التحول نحو اليمين في الأرجنتين والبرازيل، وخاصة منذ عام 2015، سبباً في تثبيط الكثير من هذا التحول نحو الحقوق الفلسطينية .
وهذا من شأنه أن يزداد حده في عام 2019 مع صعود الرئيس جايير  بولسونارو إلى السلطة في البرازيل (48) ،الذي أعلنه بنيامين نتنياهو على الفور بأنه “أخ” . (49)  ومع ذلك، هناك تغيير جذري على مستويين
الأول : حيث بدأ الشتات الفلسطيني الآن يلعب دور أكثر مركزية في النضال من أجل حقوق الإنسان وتقرير المصير  .
أما الآخر : نشأ في المجتمع المدني عدد من الحملات الشعبية والحركات الاجتماعية المناصرة للقضية الفلسطينية، وخاصة حملة المقاطعة العالمية BDS .

يمثل هذا العدد من مجلة ( وجهات نظر أمريكا اللاتينية ) خطوة نحو فهم أفضل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني في سياق أميركي لاتيني . ونحن نأمل أن يكون هذا الحوار مصدر إلهام للنقاش، بل و للمزيد من البحوث والعروض الرامية إلى بحث المزيد من جوانب قضية معقدة ولكنها حيوية في أميركا اللاتينية والعالم . وفي المقالات الصادرة في هذا العدد من المجلة ، نتناول بعض المواضيع التي كنا نتمناها في إصدار الدعوة للأوراق البحثية ، ولكن ليس كلها بالتأكيد .
ونحن نرى أن التاريخ العربي واليهودي يشكل جزءاً من تاريخ أميركا اللاتينية، وأن أميركا اللاتينية كانت لاعباً مهماً في دراما الصراع حول فلسطين، وأن القضية مطروحة الآن في ظل ظروف دائمة التغير .

يبدأ العدد بمقال من إسحاق كارو حول الشكل الخاص للتعصب تحت عنوان ( الاسلاموفوبيا  في بداية القرن الحادي والعشرين ) .
لقد أدت “الحرب ضد الإرهاب” التي قادتها الولايات المتحدة من قبل الحكومات المتعاقبة والاستهداف الأحدث للزائرين والمهاجرين واللاجئين المسلمين إلى خلق خطاب قوي حول الاقصاء والتمييز .
وبالعودة إلى الاستشراق ، نرى كيف أصبح الإسلام “الآخر” في المسيحية الغربية، ثم في اليهودية في وقت لاحق . ويتتبع كارو صعود الإسلاموفوبيا في الولايات المتحدة وأوروبا ثم يدرس كيف تجلت هذه الظاهرة في الأرجنتين و تشيلي .

أما  فرناندو أدروفر فيتبع مراجعة تاريخية مفصلة لموقف ألاوروغواي بشأن إنشاء دولة إسرائيل والمناقشات الدائرة داخل الأمم المتحدة في عامي 1947 و 1948 .  حيث كان اللوبي اليهودي في البلاد بمثابة القوة الحاسمة وراء موقف أوروغواي المؤيد للصهيونية .

و يبحث إيمانويل كاهان دور ما يسمى اليهود التقدميين في الأرجنتين فيما يتصل بالحرب العربية الإسرائيلية في عام 1967. لقد أثرت هذه الحرب بقوة على أميركا اللاتينية فيما يتصل بالخطاب السياسي والتمثيلات الإعلامية للصراع العربي الإسرائيلي .
ومن خلال دراسة حالة أجرتها المنظمة الثقافية اليهودية التقدمية ” فارباند” (50) ، يقوم كاهان بمراجعة واسعة لكيفية تقسيم قضيتي فلسطين وإسرائيل بين الحركات اليسارية والقومية في الأرجنتين . كما يبين التقرير أن المجتمع اليهودي قد استجوب من قبل إسرائيل والفصائل المحلية من اليسار الوطني بطرق معقدة بل ومتناقضة .

من جانبها تتحول ستيفاني بريدجون إلى الدور الذي لعبته أحداث عام 1968 في أول ظهور للكتابة الخيالية للفيلسوف الأرجنتيني توماس أبراهام (51)  في رواية  ( الصعوبة)
وكما لاحظ نشطاء يهود آخرون، فإن الحرب العربية الإسرائيلية في عام 1967، ثم الثورة العالمية في عام 1968، (52)  أرغمت العديد منهم على مواجهة مع إسرائيل ولكن أيضاً مع الواقع الوطني للأرجنتين .
وبالنسبة لليهود الأرجنتينيين مثل أبراهام، فإن القضية الإسرائيلية لم تكن بقدر ما كانت القضية الفلسطينية التي برزت إلى المقدمة الآن .
ومن منظور التضامن مع فلسطين، يتناول في روايته ( الصعوبة ) التوتر بين القومية الأرجنتينية وحركات التحرر العالمية والمسألة الإسرائيلية الفلسطينية .

وفيما يلي مجموعة من المقالات  التي تضمنت الجوانب المختلفة للقضية الإسرائيلية/الفلسطينية في سياق برازيلي .
حيث يبحث لوسيانا غارسيا دي أوليفيرا تاريخ المشاركة السياسية للفلسطينيين في بيرنامبوكو . (53)
والحقيقة أن وصول أغلب الفلسطينيين إلى الشمال الشرقي قبل فترة طويلة من قيام الدولة الإسرائيلية في عام 1948 كان سبباً في جعل هذه الجماعة غير منتمين إلى حد ما إلى القضية الفلسطينية لبعض الوقت . وقد تغير هذا بشكل كبير في الثمانينات مع تفاقم محنة الفلسطينيين في لبنان .
وكانت الأنشطة النضالية المسلحة لهذه الفترة، بمثابة الإلهام لجيل جديد من الفلسطينيين في البرازيل .

و يتعامل ليوناردو سكيوتشت مع الصراعات التي تخوضها مجموعة من الفلسطينيين في بورتو أليغري (54)  والتي وقعت بين “النـزعة الإنسانية والقومية” . ويحلل المقال بالتفصيل إعادة توطين مجموعة من 117 لاجئاً فلسطينياً قادمين من العراق إلى البرازيل . وفي إطار مخطط وضعته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحكومة البرازيلية، والجهات الفاعلة في ما يسمى بالمجتمع المدني،  وصلت هذه المجموعة مع سمعة بأنها كثيرة الصعوبة  .
يأخذك سكيوتشت عبر عملية دمج هذه المجموعة وكيف ترتبط بالمفاهيم الأسطورية للبرازيلية .

ويتطرق راسم بشارات إلى دور الشتات الفلسطيني في تعزيز تضامن أميركا اللاتينية مع القضية الفلسطينية ، ودراسة التقارب بين الجاليات الفلسطينية (و العربية الأوسع) وقوى حركات اليسار والاتحادات النقابية في البرازيل تضامنا مع الفلسطينيين .
وهنا يبرز إسهام حزب العمال البرازيلي (PT) في دفع البرازيل إلى المقدمة على المستوى الدولي فيما يتصل بقضية فلسطين . (55)
من الواضح أن البرازيل تمثل دراسة حالة مهمة، في حد ذاتها لأنها تقدم نموذجاً محتملاً لبقية أميركا اللاتينية.

بينما يبحث المقال الذي قدمته إيريلا غراسياني وفرانك مولر عن العلاقات بين البرازيل وإسرائيل وتسويق الخبرة في مجال الحرب الحضرية (56) في التكنولوجيات والخطابات وممارسات ما يسمى بالتهدئة الحضرية بين  البلدين .
والآن أصبحت تجربة إسرائيل الطويلة في القمع في السياق الفلسطيني منضمة إلى تجربة الحرب الحضرية في البرازيل داخل الاحياء الفقيرة  . وبوسعنا الآن أن نتوقع شراكة بين البرازيل وإسرائيل في هذا المجال تعرض تجربتهما المشتركة في القمع في سياق حضري على بلدان أخرى .

يتناول برونو هوبرمان و ريجينالدو مطر ناصر مسألة التهدئة، وتراكم رأس المال، والمقاومة في المدن الاستعمارية من خلال دراسات الحالة للقدس و ريو دي جانيرو . (57)
لا شك أن قضية القدس تتسم بالأهمية الشديدة نظراً للقرار الذي اتخذه نظام ترامب بنقل السفارة الأميركية إلى تلك المدينة المتنازع عليها .
نظرًا لعسكرة حياتهم ، سعى الكثير من الناس في هذين المجتمعين إلى إيجاد السبل للجمع بين نضالهم على الصعيد الدولي .
و يلقي هذا التحليل من حيث نظرية الاستعمار الاستيطاني ، وهي الحالة التي لا تزال مؤثرة في فترة ما بعد الاستعمار .

يتحول مارشال يورو إلى تاريخ معروف ولكنه نادراً ما  يحلل هو  تاريخ مشاركة إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية مع ثورة نيكاراغوا . (58)
يرجع هذا التاريخ إلى عام 1947، و تسليح سوموزا غارسيا للقوات العسكرية اليهودية التي تقاتل ضد بريطانيا في فلسطين في عام 1947. (59)
وقد ردت دولة إسرائيل بالمثل بالمعونة العسكرية والاقتصادية للرئيس سوموزا ديبايل (60) عندما تعرض لضغوط من ثورة الساندينيين في أواخر السبعينات . (61)
وأثناء حرب كونترا في ثمانينيات القرن العشرين، عندما حذت إسرائيل حذو الولايات المتحدة في تسليح أعداء  الثورة ( الثورة المضادة ) ، ردت منظمة التحرير الفلسطينية بالمثل بصفقات سمسرة بين الساندينيين وليبيا والجزائر . (62)

و أخيرا، يقدم ويليام روبنسون كلمة ختامية تفتح الباب أمام مناقشة كانت حتى الآن حكراً على المتخصصين والمؤرخين .

لقد أظهرنا أن التاريخ العربي واليهودي كان جزءاً لا يتجزأ من مجتمع أميركا اللاتينية، وسياستها، وثقافتها . وهناك العديد من القضايا التي لا تزال تحت التغطية، ونأمل أن نخلق الحيز الكافي للاستمرار في الاستكشاف النقدي، ومن دون أي رقابة، وهي قضية أساسية بالنسبة لأميركا اللاتينية، وبالطبع بالنسبة لبقية العالم .

هوامش المترجم

(1) النص الاصلي للترجمة هو (  Introduction
Israel, Palestine, and Latin America Conflictual Relationships )
بعد اخذ موافقة رسمية من المؤلف رونالدو مانك بالترجمة  الى اللغة العربية .
يمكن ايجاد النص الاصلي الذي تمت الترجمة منه في
( 12- LATIN AMERICAN PERSPECTIVES, Issue 226, Vol. 46 No. 3, May 2019, 4)

(2) رونالدو مانك : عالم الاجتماع الأرجنتيني و رئيس قسم المشاركة المدنية في جامعة دبلن ، حيث يتولى قيادة “المهمة الثالثة” المتمثلة في إشراك التعليم والبحث في تلبية احتياجات المجتمع . كما أنه أستاذ زائر في مجال التنمية الدولية في جامعة ليفربول وجامعة بوينس آيرس. ولقد كتب على نطاق واسع عن أميركا اللاتينية وعن تأثير العولمة على العمالة. مشروعه الحالي بشأن آفاق الحركات الاجتماعية الجديدة في أميركا اللاتينية .
الف العديد من الكتب و الأبحاث حول علم الاجتماع السياسي و العولمة  و التبعية و الهجرة و دراسات امريكا اللاتينية  .
أما بابلو بوزي : أستاذ التاريخ في جامعة بوينس آيرس، حيث يشغل كرسياً في تاريخ الولايات المتحدة و يقوم بتدريس أطروحة بعنوان “العمل الأرجنتيني” .

    : BDS (3)
حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (Boycott, Divestment and Sanctions Movement)‏  تشير إلى الحملة الدولية الاقتصادية والتي بدأت في 9 يوليو 2005 بنداء من 171 منظمة فلسطينية غير حكومية، للمقاطعة، وسحب الاستثمارات  و تطبيق العقوبات ضد إسرائيل حتى تنصاع للقانون الدولي  و مبادئ حقوق الإنسان” .  و شاركت بالتضامن مع الحملة 55 مدينة حول العالم .

(4) أراضي 1967 تضم مناطق الضفة والقدس الشرقية وغزة وما يربطها، وتشكل 22% من أراضي فلسطين التاريخية .

(5) يمكن الاطلاع على المقالات بشكل  كامل في
LATIN AMERICAN PERSPECTIVES, Issue 226, Vol. 46 No. 3, May 2019, 4-12

(6)  كارلوس منعم ( ولد سنه 1930 ) : رئيس الأرجنتين بالفترة من  1989 إلى 1999 عن حزب العدالة. من أصل سوري .

(7) عبد الله خايمي بوكرم أورتيز : ( من اصل لبناني ولد 1952) رئيس  الإكوادور لفترة قصيرة (أقل من ستة أشهر ، في الفترة من 10 آب / أغسطس 1996 إلى 6 شباط / فبراير 1997) بعد عدة شهور من رئاسته، تقرر عدم أهليته لهذا المنصب من المؤتمر الوطني الإكوادوري، على اساس عدم قدرته العقلية هرب إلى بنما، بعد طلب محاكمته بسبب اختلاس ملايين الدولارات و سؤء إدارة النفقات ، ولا يزال إلى اليوم هارب من العدالة .

(8) جميل معوض ( من اصل لبناني ولد عام 1949) : رئيس الإكوادور من 1998 حتى 2000  قام باختلاس الأموال و هرب إلى الولايات المتحدة الأمريكية تمت محاكمته غيابياً سنه 2000 و لا يزال هارباً إلى الان بعد ان رفض الإنتربول تسليمة لعدم وجودة مذكرة تسليم المطلوبين بين الولايات المتحدة الأمريكية و الإكوادور   .

(9) الشتات : مصطلح يطلق على أماكن تواجد شعوب مهاجرة من أوطانها في مناطق مختلفة من العالم ليصبحوا مشتتين فيها كمجموعات متباعد .

(10) الاسلاموفوبيا :  كلمة مستحدثة، تتكون من كلمتي   إسلام وفوبيا، وهي لاحقة يُقصد بها الخوف أو الرهاب الغير العقلاني من شيء يتجاوز خطره الفعلي المفترض .
و يقصد به  التحامل والكراهية والخوف من الإسلام أو من  المسلمين . وبالأخص عندما يُنظَر للإسلام كقوة جيوسياسية أو كمصدر للإرهاب  .

(11) مشروع القرن الأمريكي الجديد (PNAC) : كان بيت خبرة أمريكي مقره واشنطن العاصمة تأسس في 1997 كمنظمة تعليمية غير ربحية من قبل وليام كريستول  وروبرت كاغان . يتمثل الهدف المعلن للمركز في تطوير القيادة الأمريكية للعالم . يعتقد منظرو المشروع أن القيادة الأمريكية جيدة لكل من أمريكا والعالم  ويدعمون “سياسة ريغانية تقوم على القوة العسكرية والكفاءة الأخلاقية. وبما أن أعضاءه تقلدوا مناصب إدارية أساسية، فإنهم أثروا في مسؤولين أمريكيين عالين في إدارة الرئيس الأمريكي   جورج دبليو بوش وأثروا في تطوير إدارة بوش للسياسات العسكرية والخارجية، وخاصة تلك المتعلقة بالأمن القومي  و الحرب على العراق .

(12) دانييل  بارينبويم (ولد في 1942) : هو عازف بيانو  وقائد أوركسترا يعيش في برلين،  رحلت أسرته إلى فلسطين المحتلة عام 1952م ضمن حملات تهجير اليهود إلى فلسطين . وظهر لأول مرة كعازف للبيانو في بيونس آيرس وهو في التاسعة كما قاد أول فرقة موسيقية في حيفا عام 1957. واختير لقيادة حفلة رأس السنة  الموسيقية في فيينا مرتين الاولى في عام 2009 والثانية   عام  2014. أسس أوركيسترا الديوان الغربي الشرقي   بالإشتراك مع الكاتب  إدوارد سعيد . و عين سنة 2007 رسول السلام التابع للأمم المتحدة .

(13) الحرب على غزة 2014 نزاع عسكري بين اسرائيل   وحركات المقاومة الفلسطينية في القطاع بدأ فعلياً يوم 8 يوليو 2014 والتي أطلق عليها الجيش الإسرائيلي عملية  الجرف الصامد وردت كتائب عز الدين القسام بمعركة  العصف المأكول  بعد موجة عنف تفجرت مع خطف وتعذيب وحرق الطفل محمد أبو خضير من شعفاط على أيدي مجموعة مستوطنين إسرائيليين في 2 يوليو 2014 .
وهاجم الجيش الإسرائيلي 5263 هدفًا في غزة؛ وتم تدمير ما لا يقل عن 34 نفق معروف .  سقط 2147  قتيل فلسطيني .

(14) كريستوفر كولومبوس (1451 – 1506) :  رحالة إيطالي، ينسب إليه اكتشاف العالم الجديد (أمريكا).  عبر المحيط الأطلسي ووصل إلى الجزر الكاريبية 1492م لكن اكتشافه لأرض القارة الأمريكية الشمالية كان في رحلته الثانية عام 1498 م .

(15) اليهود السفارديم : هم الذين تعود أصولهم الأولى ليهود أيبيريا (إسبانيا و‌البرتغال) الذين طردوا منها في القرن الخامس عشر، وتفرقوا في شمال أفريقيا وآسيا الصغرى والشام .

(16) اليهود الأشكناز :  هم يهود الشتات الذين تجمعوا في   الإمبراطورية الرومانية المقدسة في نهاية الألفية الأولى يستخدم مصطلح «يهود غربيون» للإشارة لما يُسمَّى الآن اليهود الإشكناز  .

(17) الأسبوع المأساوي (الارجنتين ) : سلسلة من أعمال الشغب والمذابح وقعت في بوينس آيرس، خلال الأسبوع الذي بدأ في 7 يناير 1919 . قاد الأناركيون  والشيوعيون أعمال الشغب، وهزمت من قبل الشرطة الاتحادية  الأرجنتينية بقيادة لويس دليبياني وتدخل الجيش الأرجنتيني أسفرت هذه الأحداث عن مقتل 700 شخص.

(18) الأناركية :  لفظ اشتق من مفردتين في  اليونانية القديمة هنا (ان ) و ( اركي ) و هي تحيل إلى معنى قريب من غياب السلطة او الحكومة .
أحياناً تترجم خَطَأً فوضوية فهي فلسفة سياسية ترفض التسلسلات الهرمية التي يرونها غير عادلة، أو بدلًا من ذلك تعارض السلطة في تسيير العلاقات الإنسانية . يدعو أنصار  الأناركية  إلى مجتمعات من دون دولة  مبنية على اساس  جمعيات تطوعية غير هرمية . 
لمعرفة المزيد عن الأناركية يرجى مراجعة كتاب ( الأناركية / دانيال غيران ) .

(19) البلشفية أو البلاشفة أو البلشفيك : التي تعني الكثرة أو الأكثرية وقد أطلقت جماعة الجناح اليساري من أنصار  لينين، في حزب العمل الاشتراكي الديمقراطي الروسي هذا التعبير على نفسها عام 1903وقد ظلت تلك الجماعة تعرف بهذا الاسم حتى بعد نجاح ثورة أكتوبر عام 1917 التي عرفت باسم الثورة البلشفية .

(20) بوينس آيرس : هي عاصمة الأرجنتين تقع على الساحل الجنوبي الشرقي للقارة الأمريكية الجنوبية وتعدّ أكبر مدينة في الأرجنتين .

(21)
Elkin, J. and J. Lesser (eds.)
1990 Arab and Jewish Immigrants in Latin America. London: Frank Cass.

(22(
Klich, I. and J. Lesser
1996” introduction : turco immigrant in latin America “ the americs 53(1):1-14

(23)
Baeza, C.
2014 “Palestinians in Latin America: between assimilation and long-distance nationalism.”

Journal of Palestine Studies 43 (2): 59-72

(24) النكبة :  مصطلح فلسطيني يبحث في المأساة الإنسانية المتعلقة بتشريد عدد كبير من الشعب الفلسطيني  خارج دياره. وهو الاسم الذي يطلقه الفلسطينيون على تهجيرهم وهدم معظم معالم مجتمعهم السياسية  والاقتصادية والحضارية عام 1948.  وتشمل أحداث النكبة، احتلال معظم أراضي فلسطين من قبل الحركة الصهيونية، وطرد ما يربو على 750 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، كما تشمل الأحداث عشرات المجازر والفظائع وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يهودية .

(25) قرار تقسيم فلسطين : هو الاسم الذي أطلق على قرار الجمعية العامة التابعة لهيئة الأمم المتحدة رقم 181 والذي أُصدر بتاريخ 29 نوفمبر 1947 بعد التصويت (33 مع، 13 ضد، 10 ممتنع) ويتبنّى خطة تقسيم فلسطين القاضية بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وتقسيم أراضيها .

(26) بيري أندرسون  (ولد سنة 1938) : هو مؤرخ و عالم  اجتماع بريطاني . كذلك يمكن مراجعة كتابة :                                           
Anderson, P.
2015 “The house of Zion.”

New Left Review 96: 5-30

(27) أوغستو بينوشيه (1915 – 2006) كان الحاكم الديكتاتوري التشيلي السابق، وأحد أشهر جنرالات الولايات المتحدة في منطقة أمريكا اللاتينية،  استولى على السلطة في 11 سبتمبر عام 1973،
بدأ  عهده العسكري بقتل الرئيس، وتعليق الدستور، وأعلن المجلس العسكري حاكما لتشيلي واستمر حاكماً سبعة عشر عاماً كان فيها العدو الأول لكل مفكري وكتاب أمريكا اللاتينية.
انتهى مخلوعاً على يد شعبه . في مايو 2004 حاكمته محكمة تشيلي العُليا لتهم تتعلق بحقوق الإنسان و تبديد الأموال حيث كشفت حساباته في الولايات المتحدة ملايين الدولارات من أموال الشعب التشيلي .
وضع تحت الإقامة الجبرية حتى وفاته .

(28)
Escudé, C.
2009 Israel, Latin America, and the United States: A Peripheral–Realist Perspective. Universidad del CEMA, Buenos Aires, Documentos de Trabajo 413.

(29) طائرة  (A-4 Skyhawk)‏ : هي طائرة هجوم ارضي   أمريكية قادرة على الإقلاع من على متن حاملات الطائرات من إنتاج شركة دوغلاس للطائرات (ماكدونل دوغلاس لاحقا)   دخلت الخدمة عام 1956 في البحرية الأمريكية .
صممت من قبل المهندس إد هاينمان  استخدمتها الأرجنتين خلال حرب الفوكلاند عام 1982 .

(30) كارلوس أندريس إسكود (مواليد 1948) : عالم سياسي ومؤلف أرجنتيني ، عمل خلال التسعينيات كمستشار خاص لواحد من أبرز وزراء خارجية الأرجنتين – غيدو دي تيلا .  حيث قدم المشورة بشأن استراتيجية السياسة الخارجية الأرجنتينية تجاه القوى الغربية خاصة في أعقاب حرب فوكلاند .
و يمكن  مراجعة كتابة 
Escudé, C.
2009 Israel, Latin America, and the United States: A Peripheral–Realist Perspective. Universidad del CEMA, Buenos Aires, Documentos de Trabajo 413.

(31) محمد مصدق  (1882 _ 1967)، رئيس وزراء إيران السابق ، انتخب مرتين سنة 1951 و 1953. إلا أن المخابرات الأمريكية السي آي ايه والبريطانية MI6 خلعتاه في عملية مشتركة سميت بعملية أجاكس . بعد رفضه إعطاء عائدات النفط الإيراني إلى بريطانيا و اعلن تأميم النفط .
حكم علية بالإعدام ثم خفف إلى الاقامة الجبرية حتى وفاته 1967 .

(32) جواو غولارت (1919 – 1976) رئيس البرازيل الرابع والعشرون (1961_ 1964) .

(33) يقصد بها معاهدة لوزان النووية عقدتها إيران والدول الست  (الصين، روسيا، أمريكا، فرنسا، ألمانيا وبريطانيا) مفاوضات “ماراثونية” من 26 آذار/مارس لغاية 2 نيسان/أبريل 2015 في مدينة لوزان السويسرية من أجل التوصل إلى تسوية شاملة تضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي الإيراني، وإلغاء جميع العقوبات على إيران بشكل تام.

(34) كان تفجير آميا هجوماً على مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية الأرجنتينية (آميا). وقد وقع في بوينس آيرس  في 18 يوليو 1994، وأسفر عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات بجروح . في 2006، اتهم المدعين العامين الأرجنتينيين ألبرتو نيسمان ومارسيلو مارتينيز بورغوس رسمياً حكومة إيران لأنها أمرت بتنفيذ التفجير، و مليشيا  حزب الله لقيامه بذلك.

(35) كريستينا فرناديز دي كيرشنر (مواليد 1953) هي محامية وسياسية أرجنتينية شغلت منصب نائب رئيس الأرجنتين منذ عام 2019 . شغلت سابقًا منصب الرئيس الحادي والخمسين للأرجنتين منذ عام 2007 وحتى عام 2015، وكانت السيدة الأولى خلال مدة حكم زوجها   نيستور كيرشنر . من الناحية الأيديولوجية، تعرّف نفسها على أنها بيرونية، واشتراكية ديمقراطية من يسار الوسط الأرجنتيني . خلال فترة  رئاستها، وقعت العديد من فضائح الفساد، وبعد ذلك واجهت حكومتها عدة مظاهرات ضد حكمها. وجِهت إليها تهمة الاحتيال لبيعها عقود الدولار الآجلة بأسعار منخفضة، و وجهت إليها تهمة عرقلة التحقيق في تفجير آميا عام 1994. في عام 2017 صدرت مذكرة توقيف بحق فرنانديز دي كيرشنر بتهمة الخيانة بعد ظهور أدلة أخرى تظهر أن الاتفاقية الموقعة بين حكومتها وإيران تضمنت سرًا عدم معاقبة الإيرانيين المتورطين في الهجوم الإرهابي. لم تدخل السجن بسبب حصانتها البرلمانية .

(36)  البرتو نيسمان :  محام لأرجنتيني متخصص في الدولي الإرهاب، تم العثور علية جثه هامدة  عام 2015. حيث أصيب بعيار ناري في الرأس في شقته في بوينس آيرس . كان  نيسمان المدعي الخاص المسؤول عن التحقيق في تفجير آميا عام 1994 منذ 13 سبتمبر / أيلول 2004. اتسمت القضية بسوء السلوك القضائي ، ووصلت إلى طريق مسدود.  أدى توقيع مذكرة تفاهم مع  إيران عام 2013   لتسهيل التحقيق إلى خرق بين نيسمان والرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر .  زعم نيسمان أن توقيع المذكرة مع إيران كان جزءًا من محاولة للتستر على التواطؤ الإيراني المزعوم في تفجير آميا مقابل تحسين العلاقات التجارية. 
وخلص التقرير الرسمي الصادر عام 2017 إلى مقتل نيسمان ، وهو ما يتعارض مع مزاعم الحكومة السابقة بأنه انتحر .

(37) البيرونية : هي حركة سياسية ارجنتينية قائمة على أفكار و أرث  الرئيس الأرجنتيني خوان بيرون ( 1895_ 1974) و هي حركة مؤثرة في السياسة الأرجنتينية في القرنين العشرين و الحادي و العشرين .

(38) المد وردي : هو الموجة الثورية وتصور التحول نحو الحكومات اليسارية في ديمقراطيات أمريكا اللاتينية التي تبتعد عن الليبرالية الجديدة النموذج الاقتصادي .  كمصطلح ، يتم استخدام كلتا العبارتين في التحليل السياسي المعاصر للقرن الحادي والعشرين في وسائل الإعلام وأماكن أخرى للإشارة إلى التحول الذي يمثل تحركًا نحو سياسات اقتصادية أكثر تقدمًا ويتزامن مع اتجاه مواز لإرساء الديمقراطية في أمريكا اللاتينية بعد عقود من عدم المساواة. 
يمكن أيضا مراجعة الكتاب الآتي لمعرفة المزيد :
Bull B. (2013) Social Movements and the ‘Pink Tide’ Governments in Latin America: Transformation, Inclusion and Rejection. In: Stokke K., Törnquist O. (eds) Democratization in the Global South. International Political Economy. Palgrave Macmillan, London

(39) الانتفاضة الفلسطينية الثانية أو انتفاضة الأقصى  اندلعت في 28 سبتمبر 2000 وتوقفت فعلياً في 8 فبراير 2005 بعد اتفاق الهدنة الذي عقد في قمة شرم الشيخ والذي جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس  ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون . وتميزت هذه الانتفاضة مقارنة بسابقتها بكثرة المواجهات المسلحة وتصاعد وتيرة الأعمال العسكرية بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، راح ضحيتها 4412 فلسطينيا و48322 جريح . كانت شرارة اندلاعها دخول رئيس الوزراء الإسرائيلي “الأسبق” أرئيل شارون إلى باحة المسجد الأقصى برفقة حراسه، الأمر الذي دفع جموع المصلين إلى التجمهر ومحاولة التصدي له، فكان من نتائجه اندلاع أول اعمال العنف في هذه الانتفاضة.  يعتبر الطفل الفلسطيني “محمد الدرة” رمزا للانتفاضة الثانية فبعد يومين من اقتحام المسجد الأقصى، أظهر شريط فيديو التقطه مراسل قناة تلفزيونية فرنسية في 30 سبتمبر/أيلول 2000، مشاهد إعدام للطفل (11 عاما) الذي كان يحتمي إلى جوار أبيه ببرميل إسمنتي في شارع صلاح الدين جنوبي مدينة غزة .

(40) الانتفاضة الفلسطينية الثالثة أو انتفاضة القدس، وكذلك سُميت انتفاضة السكاكين، هي موجة احتجاجات تشهدها الضفة الغربية وقطاع غزة و إسرائيل منذ بداية أكتوبر 2015 حتى الآن . تميزت بقيام فلسطينيين بعمليات طعن متكررة لعسكريين ومستوطنين إسرائيليين، وكذلك قيام إسرائيليين يهود بطعن فلسطينيين، وإعدامات ميدانية للفلسطينيين بحجج محاولتهم تنفيذ عمليات طعن . تزامنت الأحداث أيضًا مع تنفيذ القوات الإسرائيلية   ضربات جوية على قطاع غزة الذي انطلقت منه صواريخ نحو إسرائيل .

(41) قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 3379، الذي اعتمد في 10 نوفمبر 1975 بتصويت 72 دولة بنعم مقابل 35 بلا (وامتناع 32 عضوًا عن التصويت)، يحدد القرار “أن الصهيونية هي شكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري”. وطالب القرار جميع دول العالم بمقاومة الأيديولوجيا الصهيونية التي حسب القرار تشكل خطرًا على الأمن والسلم العالميين . وكثيرًا ما يستشهد بهذا القرار في المناقشات المتعلقة بالصهيونية والعنصرية. ألغي هذا القرار بموجب القرار 46/86 يوم 16 ديسمبر 1991.
وذلك لموافقة إسرائيل على المشاركة في مؤتمر مدريد للسلام .

(42) لمعرفة المزيد عن الموضوع  يرجى مراجعة هذا التقرير الصحفي  في موقع مجلة ( The Los Angeles Times) 

https://www.latimes.com/world/middleeast/la-fg-argentina-israel-soccer-20180606-story.html?_amp=true#aoh=16081188294181&csi=1&referrer=https%3A%2F%2Fwww.google.com&amp_tf=%D9%85%D9%86%20%251%24s

(43)الصوت اليهودي من أجل السلام : وتُعرف اختصارًا بـ JVP  هي منظمة بالولايات المتحدة تركز على الصراع الإسرائيلي–الفلسطيني .  تصف المنظمة نفسها بأنها “مجموعة واسعة ومتنوعة من الناشطين في المجتمع الديمقراطي وعملها مستوحى من التقاليد اليهودية من أجل السلام والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان لدعم تطلعات  الإسرائيليين والفلسطينيين للأمن وتقرير المصير” وتقول المنظمة أنها “تسعى إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة وللقدس الشرقية”.  تشكلت في أيلول / سبتمبر 1996.  ريبيكا فيلكوميرسن هي المدير التنفيذي ؛ هناك 27 موظفا الآخرين. أعضاء المجلس الاستشاري يشمل توني كوشنر، ومايكل راتنر، وسارة شولمان، وجوديث بتلر، ونعوم تشومسكي، ونعومي كلاين، ووالاس شون .

(44) أفيغادور ليبرمان : ( ولد 1958) هو  سياسي وزعيم يميني متطرف إسرائيلي، كان يترأس منصب وزير خارجية إسرائيل منذ بداية 31 مارس 2009 في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حيث قدّم استقالته في  2015 وصرح بعدم مشاركته في الحكومة المقبلة. وتم تعيينه في عام 2016 كوزير لوزارة الدفاع الإسرائيلي إلا أنّه استقلال من رئاسة وزارة الدفاع الإسرائيلية في  2018.

(45) جيلبرتو جيل: مغن ولاعب جيتار وكاتب أغاني برازيلي معروف بكلا من ابداعه الموسيقي وعمله بالسياسة من 2003 الي 2008 , عمل كوزيرا للثقافة البرازيلي خلال فترة حكم الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، النمط الموسيقي الخاص به كان مزيجا من مجموعة منتقاة من التأثيرات، تتضمن موسيقى الروك، بما في ذلك الأنواع البرازيلية السامبا والموسيقى الأفريقية، والريغي .

(46) أوركسترا سيمفونية القدس : هي فرقة موسيقية كبيره من اسرائيل . منذ ثمانينيات القرن الماضي ، كان مقرها في قاعة Henry Crown ، وهي جزء من مجمع  مسرح القدس .

(47) شفرة SOS : إشارة الاغاثة المعتدة دوليا . اختصاراً للجملة Save Our Selves أو Save Our Souls ) وتُتَرجم أحياناً “انقذوا أرواحنا أو أنفسنا” هي الكلمات الثلاث كانت ترسل عن طريق شفرة مورس من السفن لطلب الاستغاثة والنجدة ومن ثم اتفق على اختصارها مرة أخرى فأصبحوا يرسلوا الحروف الثلاثة بدل الكلمات الثلاثة كلها .

(48)  جايير  بولسونارو (مواليد 1955) هو سياسي  برازيلي وقائد عسكري سابق والرئيس الثامن والثلاثون للبرازيل . كان عضوا في مجلس النواب عن حزبه منذ عام 1991. وهو شخصية مثيرة للجدل في البرازيل، ومعروف بآرائه السياسية اليمينية المتطرفة والشعبوية، بما في ذلك تعليقاته المساندة للديكتاتورية العسكرية التي حكمت البرازيل في الفترة من 1964 إلى 1985 .

(49) بنيامين نتانياهو : ( ولد 1949)،رئيس وزراء  إسرائيل ورئيس حزب الليكود الإسرائيلي اليميني، تولى رئاسة الوزراء مرتين، الأولى استمرت من عام 1996 إلى   1999، والثانية مستمرة منذ  2009 إلى الان ، حيث أعيد انتخابه في العام 2013 والعام 2015 .

(50) منظمة الثقافة اليهودية فارباند :  جمعية أمريكية ، ذات توجه شيوعي في البداية ، تم تشكيلها للحفاظ على  الثقافة اليديشية و تطويرها باللغتين اليديشية و   الإنجليزية . تأسست في باريس في سبتمبر 1937 من قبل الشيوعيين اليهود وأنصارهم كهيئة دولية لنشر   الأيديولوجية في مجتمع القراءة اليديشية و المتحدثين باللغة اليديشية . 

(51) توماس ابراهام ( ولد 1946 ) الفيلسوف و الكاتب  الأرجنتيني روماني الأصل.
تخرج في الفلسفة (فينسينز ، 1972) وفي علم الاجتماع (ماجستير ، السوربون ، 1972). أمضى بعض الوقت في اليابان وعاد إلى الأرجنتين في عام 1972. وفي عام 1984 بدأ التدريس في الدورة الأساسية المشتركة .
كما عمل  أستاذ، في مختلف المعاهد التعليمية والجامعات، من بين أمور أخرى منها أستاذ الفلسفة في مدرسة قصر روش ، فرنسا ، 1970.
أستاذ مدخل إلى الفلسفة ، كلية علم النفس ، جامعة بوينس آيرس 1984- 1987 و غيرها الكثير .

(52) تضمنت احتجاجات عام 1968 تصعيدًا عالميًا للنزاعات الاجتماعية ، والتي تميزت في الغالب بالتمردات الشعبية ضد الجيش والبيروقراطية لعده أسباب منها حرب فيتنام و  العنصرية و التمييز على أساس الجنس و مناهضة للرأسمالية  و تحقيق الحقوق المدنية والسياسية و حماية البيئة .
الاحتجاجات كانت في كل من ( الولايات المتحدة و بولندا و باكستان و المانيا الغربية و اسكندنافيا و المكسيك و تشيكوسلوفاكيا و الاتحاد السوفيتي و اسبانيا و ايطاليا و فرنسا و المملكة المتحدة و إيرلندا و يوغوسلافيا و البرازيل و اليابان و غيرها ) .
بدأ العام بسلسلة واسعة من الهجمات المنسقة من قبل مقاتلي التحرير الوطني في فيتنام – المعروفة باسم هجوم تيت – ضد قوات الاحتلال الأمريكية . في 27 فبراير ، أعلن والتر كرونكايت أن حرب فيتنام “لا يمكن الفوز بها”.
 في 4 أبريل ، اغتيل مارتن لوثر كينغ جونيور ، مما أدى إلى اندلاع أعمال شغب في كل مدينة رئيسية تقريبًا في الولايات المتحدة .  كذلك  بدأ العمال إضرابًا عامًا في جميع أنحاء فرنسا لدعم الطلاب . بحلول 22 مايو ، كان 10 ملايين عامل مضربين عن العمل تلك النقطة هي أكبر إضراب عام في التاريخ . 
شهد عام 1968 احتجاجات ليس فقط في أوروبا و  الولايات المتحدة ، ولكن عبر إفريقيا – من السنغال إلى جنوب إفريقيا – وفي أمريكا اللاتينية .
كان عام 1968 عام الأمل الثوري في جميع أنحاء العالم ،  هو العام الذي أظهر عنف هذا النظام في سعيه لحماية قوة وأرباح أقلية صغيرة . لكنه ألهم الأمل في إمكانية كسب عالم مختلف.
حيث كان تتويجًا لأكثر من عقد من الاحتجاج المستمر – واستمرت بعض تلك اللحظات  في عام 1969 (“الخريف الحار” في إيطاليا) ، و 1970-1973 (تشيلي) ، و 1974 (اليونان) ، والبرتغال (ثورة 1975) . 

(53) بيرنامبوكو :  واحدة من الولايات السبع والعشرين البرازيلية تقع في النصف الشرقي من شمال شرق البرازيل .

(54) بورتو أليغري : واحدة من أكبر المدن في البرازيل، عاصمة ولاية ريو غراندي دو سول البرازيلية . تعد أحد أهم المراكز الثقافية والسياسية والاقتصادية في جنوب البرازيل

(55)حزب العمال البرازيلي (PT)  : هو حزب سياسي في  البرازيل. يصنف بعض المفكرين أيديولوجيته على أنها  ديمقراطية اشتراكية.  تأسس في عام 1980 كواحد من أكبر الأحزاب في أمريكا اللاتينية. حَكم حزب العمال على المستوى الفيدرالي في حكومة ائتلافية مع عدة أحزاب أخرى من 1 يناير 2003 إلى 31 أغسطس 2016 .

(56) الحرب الحضرية : و تسمى أيضا حرب المدن هي الحروب الحديثة التي تجرى في المناطق الحضرية مثل  القرى والمدن.  
تعتبر إحدى أصعب وأعقد حرب ممكن أن تشن، فهي معقدة لدرجة ندرتها في التاريخ و الحاضر .
وصعوبة حرب المدن وتعقيداتها، تكمن في كونها تخاض في عقر دار الحكومات المراد إسقاطها أو فرض الإرادة عليها، و قريباً من مقرات أجهزتها الأمنية وعيونها. ولذلك، حتمت هذه الحرب وجود قيادتين لتنظيماتها، قيادة سياسية، وأخرى عسكرية. كما فرضت طبيعة هذه الحرب على محاربيها، بأن يكونوا قلة، ولكن على مستوى عالٍ من التدريب والمهارة . كما أن عمليات حرب المدن العسكرية، يجب أن تتسم بالدقة العالية، والسرية التامة؛ لدرجة عدم إطلاع جناحها السياسي بمعرفة/ متى وأين وكيف ستتم الضربة العسكرية المقبلة. ونادراً، ما يقوم من ينفذون هذه العمليات، بتصوير عملياتهم.

(57) ريو دي جانيرو : ثاني مدن البرازيل سكانا بعد ساو باولو، وثالث حواضر أمريكا الجنوبية بعد ساو باولو و  باولو وبوينس آيرس .

(58) ثورة نيكاراغوا : شملت الثورة النيكاراغوية المعارضة المتزايدة لدكتاتورية سوموزا في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، والحملة التي تقودها سياق الجبهة الساندينية للتحرير الوطني من أجل عزل الدكتاتورية في الفترة من 1978 إلى 79، والجهود اللاحقة التي بذلتها الجبهة الساندينية للتحرير الوطني من أجل حكم نيكاراغوا في الفترة من عام 1979 إلى عام 1990 والحرب المضادة التي شنتها حكومة نيكاراغوا بقيادة الجبهة الساندينية للتحرير الوطني والكونترا المدعوم بالولايات المتحدة من عام 1981 إلى عام 1990ومثلت الثورة فترة هامة في تاريخ نيكاراغوا وكشفت عن البلد بوصفه إحدى ساحات معارك الحرب بالوكالة الرئيسية التي دارت رحاها في الحرب الباردة مع جذب الأحداث التي وقعت في البلد الاهتمام الدولي .
كما يمكن مراجعة الكتاب الآتي :
The End And The Beginning
The Nicaraguan Revolution, Second Edition, Revised And Updated
 John A Booth Copyright Year 1985 by

و كذلك الكتاب الآتي :
Nicaragua: Revolution and restoration
Richard E. FeinbergNovember 2018

(59)  سوموزا غارسيا : ( 1896 –  1956)، كان الرئيس الحادي والعشرين لجمهورية نيكاراغوا. حكم البلاد لفترتين (الفترة الأولى: 11937م – 1947م)  و (الفترة الثانية:  1950م –   1956م). تم اغتياله  في  1956، حيث أطلق عليه الشاعر ريغوبيرتو لوبيز بيريز النار في مدينة ليون النيكارغوية .

(60) سوموزا ديبايل : ‏ ( 1925 –  1980)، كان ديكتاتور نيكاراغوا وكان رسميًا رئيس نيكاراغوا من  1967 إلى  1972 ومن  1974 إلى  1979. خلف أناستاسيو أخيه الأكبر في المنصب. أناستاسيو كان آخر عضو في عائلة سوموزا يتولى الرئاسة، منهيا بذلك سلالة كانت في السلطة منذ عام 1936.

(61) يقصد ب ثورة الساندينيين هي نفسها ثورة نيكاراغوا
التي قادتها ثوار الجبهة الساندينية للتحرير الوطني  (FSLN) و هو حزب اشتراكي ديمقراطي في نيكاراغوا.

(62) كونترا : هي الجماعات المتمردة اليمينية التي تدعمها وتمولها الولايات المتحدة والتي كانت نشطة من 1979 إلى أوائل التسعينيات في معارضة الماركسية الساندينية  المجلس العسكري للحكومة الوطنية في نيكاراغوا .

Reference  

Anderson, P.
2015 “The house of Zion.” New Left Review 96: 5–30.

Baeza, C.
2014 “Palestinians in Latin America: between assimilation and long-distance nationalism.”
Journal of Palestine Studies 43 (2): 59-72 .

Elkin, J. and J. Lesser (eds.)
1990 Arab and Jewish Immigrants in Latin America. London: Frank Cass.

Escudé, C.
2009 Israel, Latin America, and the United States: A Peripheral–Realist Perspective. Universidad del
CEMA, Buenos Aires, Documentos de Trabajo 413 ..

Klich, I. and J. Lesser
1996 “Introduction: ‘Turco’ immigrants in Latin America.”

-14 . The Americas 53 (1): 1

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!