يتناول هذا الكتاب دراسة العلاقات الدولية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وبروز الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي كاقوى قوتين في العالم الدولي مع ارتباط ذلك بالحرب البادرة في تطورها وشمولها لكل مناطق العالم مبينا اوجه التراجع والانتكاس مع استمرار تراكم الازمات حتى بلغت علاقات الكويتية مرحلة جديدة من الحرب الباردة مسيرا الى المفاوضات والمؤتمرات التي تم عقدها لانهاء تلك الحروب متطرقا الى امكانية البحث عن نظام دولي جديد مع محاوله رصد اصداءه وتفاعلاته والتوقعات حول القوة او القوى التي ستحكمه .

تحميل الكتاب