كيف يواجه العرب والمسلمون بضعفهم أعداءهم الأقوى منهم الآن؟

الصراع الدائر في كل أنحاء العالم العربي سواء ما كان منه سياسيًا أو اجتماعيًا أو عسكريًا خاصة ما يجرى بمحرقة  سوريا الحبيبة وحلب الصامدة كل هذا يطرح بشدة السؤال التالي:
إذا واجهك عدوك بقوة لا قبل لك بها وشعرت باختلال توازن القوى بينك وبينه في مسرح عمليات المعركة فماذا تفعل؟