تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على الآثار التي خلفتها الأزمة النفطية نتيجة انخفاض أسعار النفط على مختلف المؤشرات الاقتصادية في الجزائر بدء من سنة 2014، ومعرفة الأسباب المفسرة لهذا التأثر السلبي، وقد توصلت الدراسة أن الاقتصاد الجزائري كان هشا في مواجهة آثار هذه الصدمة النفطية لأنه كان بعيداً عن التجسيد الفعلي لاستراتيجية التنويع الاقتصادي، ويفتقر إلى عوامل إنجاح هذه الاستراتيجية.

تحميل الدراسة

Print Friendly, PDF & Email