يتضمن البحث دراسة الإطار النظري للعولمة المالية و المصرفية إضافة إلى دراسة مردود العولمة المالية على الصناعة المصرفية و المتمثلة في دراسة البنوك الشاملة ، البنوك الإلكترونية ، الاندماج و خصخصة البنوك وتحرير تجارة الخدمات المالية و المصرفية. و من جهة أخرى يتناول البحث الآثار السلبية للعولمة المالية و المتمثلة أساسا في الأزمات المالية و انتشار ظاهرة غسيل الأموال و ما يقابلها من الإجراءات الدولية لمواجهة هذه الآثار السلبية من خلال تبني مبادئ الحوكمة المصرفية و الامتثال لمعايير لجنة بازل ، في الأخير نبين أن أهم و أحسن اتجاه مصرفي هو تبني الصيرفة المصرفية لمواجهة الآثار السلبية للعولمة المالية ، هذا من الجانب النظري ، أما الجانب التطبيقي فيخص دراسة مدى مواكبة الصناعة المصرفية الجزائرية لما خلفته العولمة المالية و المصرفية.