طور الفكر الاستراتيجي العالمي نطاقات جغرافية ذات أبعاد وخلفيات سياسية،‮ ‬واستراتيجية،‮ ‬واقتصادية،‮ ‬وحتي ثقافية وحضارية‮.‬ لذلك‮ ‬غالبا ما توصف نسبة للسمة الغالبة عليها بحسبانها نطاقات جيوسياسية،‮ ‬أو جيوستراتيجية،‮ ‬أو اقتصادية،‮ ‬أو ثقافية‮ (‬الفضاءات الجيوثقافية‮)‬، أو كنطاقات متعددة الأبعاد والمزايا‮.‬ وحظي هذا النوع من النطاقات وما يدور فيه من أنماط تفاعلية باهتمام كبير،‮ ‬أكاديميا،‮ ‬وعسكريا،‮ ‬وسياسيا‮.‬ وتزداد أهمية تلك النطاقات وتتضاءل عبر فترات زمنية اعتمادا علي مدي تركز التفاعلات والرهانات العالمية والإقليمية فيها‮.

تحميل الدراسة