تناول هذه الدراسة موضوع الدولة الفلسطينية في الفكر الفلسطيني والإسرائيلي وإمكانية إقامتها، وهي دراسة تحليلية ذات أهمية علمية وكذلك عملية. حيث تظهر الدراسة أن ثمة علاقة بين إقامة الدولة، والطريقة التي يفكر ويتعامل فيها كل طرف. وهدفت الدراسة إلى تسليط الضوء على مفهوم الدولة الفلسطينية وماهيته لدى كل طرف، بالإضافة إلى فحص مدى توافر الفرص الإقامتها.

أما أهميتها، فتكمن كونها تركز على الأسباب التي تقف عائقا أمام إقامتها. وقد انطلقت الدراسة من فرضية مفادها، أن ثمة إمكانية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، إذا ما تحققت شروطها، ولكي يتمكن الباحث من فحص تلك الفرضية تم الأخذ بالمنهج التاريخي، والوصفي التحليلي والقانوني، والتحليل النظمي، وتوصلت الدراسة إلى نتائج، أثبتت صحة فرضية الدراسة إذا ما حققت الشروط، من أهمها، أن مشروع الدولة الفلسطينية قد قطع شوطا كبيرا، وحقق معظم أركان الدولة الأساسية، وأوصت الدراسة بأن يستمر الجانب الفلسطيني في المسعى الدولي من أجل إكمال مشروعه. الكلمات المفتاحية: الدولة الفلسطينية، الفكر السياسي الفلسطيني، الفكر السياسي الإسرائيلي.

تحميل الرسالة