هل الرأسمالية في طريقها لتدمير نفسها؟ قد تبدو السؤال مثيراً للدهشة، بل استفزازياً في وقت تعلن فيه كبرى الشركات في العالم، بما فيها فرنسا، عن أرباح غير مسبوقة، وتمنح مديريها مكافآت مجزية جداً، وتوزع على حملة أسهمها أرباحاً قياسية، وفي حين يصاب النمو الإقتصادي – في أوروبا على الأقل – بالركود، ويكثر نقل المصانع للبلدان البازغة، وتزداد البطالة، وعدم استقرار العمالة، نفهم جيداً لماذا يزداد ويشتد الجدل حول شرعية الاستيلاء على هذه الثروات، وفي هذا الكتاب الذي يجلو البصائر بوضوحه، لا يتردد المؤلفان في شرح هذه المفارقة، ففي الوقت الذي تبدوا في الرأسمالية في أوج ازدهارها، نجدها تتعرض لأكبر الأخطار، ونحن معها.

التحميــل الكتاب

Print Friendly, PDF & Email