ان التداعيات الدولية للغزو الروسي على أوكرانيا ألقت بظلالها على المجتمع الدولي بصورة عامة , اذا ماعلمنا حجم القوة الاقتصادية التي تتمتع بها اوكرانيا والتي تأثرت كثيرا بهذا العمل العسكري , وكذلك ماكان يطمح له حلف الناتو وهو التقرب أكثر من الحدود الروسية عن طريق وعوده بضم اوكرانيا ومنحها غمتيازات تساعدها على الوقوف بالضد من جارتها , وهو مالم يتحقق وفي مناسبات كثيرة , اذ كانت وعود الناتو شفوية لحكومة كييف , كان الغرض منها إثارة الروس وهو ماحدث فعلا وعلى أرض الواقع في شباط من عام 2022 , وماتلاها من أحداث عسكرية مستمرة لغاية كتابة هذا البحث , فضلا عن كون هذا العمل العسكري الروسي قد خلق أجواء دولية مشحونة مابين مؤيد ورافض ومابين متحفظ والسبب لأن الكثير من الدول تحاول بطريقة وأخرى عدم الدخول بمواجهة مباشرة مع روسيا .

اعداد : أ.م.د. زياد يوسف حمد – كلية القانون والعلوم السياسية العراق  / الجامعة العراقية

تحميل الدراسة