الكاتب : يوسفي كمال . بن محمد إيمان .

الملخص

شكّلت التّغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تجتاح الاقتصاد العالمي منذ تسعينات القرن الماضي، دورًا أساسيًا في التوجه نحو الاقتصاد المعرفي وتطبيقاته، وعاملا ًإستثنائياً مهماً للقطاعات الاقتصادية المختلفة، لما سيقوم به في المستقبل في تحقيق التّنمية الاقتصادية، والتي يعدّ الذّكاء الاقتصادي من أهم وسائلها. ويَكْمُنُ التَّوَجُّهُ الأساسي للدراسة في تحديد دور الذّكاء الإقتصادي -باعتباره أحد التطبيقات الأكثر حداثة للاقتصاد المعرفي- لتحقيق التّنمية المستدامة؛ إذ يحظى موضوع الذّكاء الإقتصادي باستخدام واسع في الأدبيات الاقتصادية نظراً لضرورته وأهميته للمؤسسات على إختلافها. ويمكن القولكخلاصة أنّ الذّكاء الاقتصادي يُسهم في عمليات التّنمية الاقتصادية من خلال مهامه في جمع المعلومات وتحليلها فضلاً عن اتخاذه القرار الذكي اقتصادياً، وهو ماكان مبررا لاِعتماده كأحد الحلول للوصول إلى التّنمية المستدامة المنشودة.

الكلمات المفتاحية

الذكاء الإقتصادي، الاقتصاد المعرفي، التنمية المستدامة