منذ أن نشر هذا الكتاب في عام 1988 في طبعته الأولى ونظراً لشهرة برايسون كمخطط استراتيجي فقد تم إعادة طباعة الكتاب تسع مرات وأصبح المرجع الرئيسي والمصدر الأساسي في مجال التخطيط الاستراتيجي. وتعد هذه الطبعة مزيدة ومنقحة وتحتوي على معلومات جديدة في موضوعات القيادة والتخطيط الإستراتيجي، كما تعتبر الكتاب أداة لمساعدة القادة والتابعين معاً في زيادة فعالية الأداء المؤسسي.

وقد أوضح برايسون كيف يمكن لقادة ومديري المؤسسات العامة وغير الربحية استخدام التخطيط الاستراتيجي لدعم مؤسساتهم حيث تحتوي هذه الطبعة الجديدة على أمثلة كثيرة لنجاحات وإخفاقات الممارسات الخاصة بالتخطيط الإستراتيجي، كما تحتوي هذه الطبعة على فصول جديدة تتصدى لكيفية تنفيذ الاستراتيجيات وكيفية إعادة تقويمها وتقويم عملية التخطيط الإستراتيجي وكيف يمكن تحقيق الأدوار القيادية اللازمة لنجاح وفعالية التخطيط الإستراتيجي. ويكشف هذا الكتاب بجلاء عن الأسباب التي تدعو المؤسسات العامة وغير الربحية إلى تبني منهجية التخطيط الاستراتيجي لتحسين أدائها، كما يقدم الكتاب عملية تخطيطية كفء-وهي دورة تغيير الاستراتيجية وهي العملية التي استخدمت بنجاح في عدد كبير من المؤسسات العامة وغير الربحية، ويقدم برايسون إرشادات مفصلة في تطبيق هذه العملية كما يقدم أدوات وأساليب لا غنى عنها. ويوضح برايسون التصميمات التنظيمية التي يمكن من خلالها مأسسة التخطيط الاستراتيجي من أجل تشجيع الفكر والفعل الاستراتيجي معاً وتعميمها على مستوى المؤسسة بأكملها.

وسوف يكون كتاب التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات العامة وغير الربحية مرجعاً لا يمكن الاستغناء عنه لكل من القادة والمديرين، وصناع السياسات، والمخططين في المؤسسات العامة مثل حكومات الولايات والحكومات المحلية وكذلك في المؤسسات غير الربحية مثل مؤسسات الصحة والخدمات الاجتماعية والتعليم كما تعتبر هذا الكتاب أداة مفيدة للباحثين والدارسين في كلبات الإدارة العامة وإدارة العمال.

الاطلاع على الكتاب