كتاب مستقبل الدبلوماسية في ظل الواقع الإعلامي والاتصالي الحديث: البعد العربي

تتناول هذه الدراسة التطورات التي مرت بها الدبلوماسية، بدءاً من اليونان والرومان والبيزنطيين والعرب، خاصة بعـد انتشار الإسلام، وتتناول نظرية “التبعية البنيوية” التي سادت العمل الدبلوماسي قروناً طويلة. وتتعرض لدراسة أحدث صور الدبلوماسية في ضوء القفزة الهائلة في تقنيات الاتصالات والمعلومات، والتي حولت “الدبلوماسية” إلى عمل يشترك فيه الشعب، بعد أن كان مقصوراً على فئة السفراء. وتخلص الدراسة إلى أن العمل الدبلوماسي العربي يجـب أن ينزع نفسه من أسر أمجاد الماضي، ويتسلح بمعطـيات وأدوات عصر المعلومات.

الاطلاع على الكتاب

SAKHRI Mohamed
SAKHRI Mohamed

أنا حاصل على شاهدة الليسانس في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بالإضافة إلى شاهدة الماستر في دراسات الأمنية الدولية، إلى جانب شغفي بتطوير الويب. اكتسبت خلال دراستي فهمًا قويًا للمفاهيم السياسية الأساسية والنظريات في العلاقات الدولية والدراسات الأمنية والاستراتيجية، فضلاً عن الأدوات وطرق البحث المستخدمة في هذه المجالات.

المقالات: 14306

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *