التنافس الاقتصادي الفرنسي – الأمريكي على بعض دول المغرب العربي بعد الحرب الباردة

التنافس الاقتصادي الفرنسي- الامريكي على بعض

دول المغرب العربي بعد الحرب الباردة

رسالة تقدمت بها الطالبة

سلمى عبد الرحيم عبد الحسن داغر الشمري – 2013

الخلاصة:

تنصرف هذه الدراسة الى البحث في الرؤية الاستراتيجية الفرنسية  والامريكية الى المجموعات الاقليمية المترابطة من شمال افريقيا غربا الى الشرق الاوسط والخليج العربي شرقا في تكريس البعد المتوسطي لمنطقة المغرب العربي ,مما اعطى لحوض البحر الابيض المتوسط اهمية  ستراتيجية متزايدة بعد الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي واختلال التوازن الاستراتيجي لصالح الولايات المتحدة الامريكية .

تهدف الدراسة الى توضيح الافاق السياسية والاقتصادية في منطقة المغرب العربي في ظل التنافس الاقتصادي (الفرنسي والامريكي ),اذ تقدم صورة عن تلك العلاقات  ورصد واقع العلاقات بين القوتين المتنافستين (فرنسا والولايات المتحدة الامريكية ) في منطقة  المغرب العربي وتوضيح الياتها وانعكاساتها على السلوك الاجتماعي والاقتصادي في منطقة المغرب العربي .

ولتحقيق هدف الدراسة تمت الاستعانة بالنظرية الاقتصادية والتحليل السياسي في تغطية الجانب الفكري بغية تجنب أي تفسير لا يتفق ومضمون النظرية الاقتصادية وهذا ما اختص به الفصل الاول من الدراسة ,واهتم الفصل الثاني بعرض الافكار التي استندت اليها الدراسة  في دراسة المنافسة الاقتصادية بين كلا من المتنافسين  الفرنسي والامريكي على منطقة المغرب العربي من ناحية التبادل التجاري وحجمه ,فضلا عن مجالات التعاون الاخرى كالطاقة والاستثمارات الفرنسية والامريكية والتعاون العسكري مع بعض دول المغرب العربي ,واهتم بعرض الشراكة الأوروبية في دول المغرب العربي مستعرضا (مسار برشلونة)الشراكة الاوروبية المغربية  و(مبادرة ايزنستات الامريكية) وبذلك يكون الفصل الثاني حلقة مركزية وثابتة ومهمة في سلسة التعريف بأهمية التنافس الاقتصادي بين فرنسا والولايات المتحدة الامريكية على بعض دول المغرب العربي بعد الحرب الباردة وممهدا لدراسة انعكاسات التنافس الاقتصادي الفرنسي والامريكي في المغرب العربي على السياسة الاقليمية ودورها في استقرار ونمو الاقتصاد المغربي .

تحظى دول المغرب العربي بأهمية متزايدة بالنسبة لفرنسا والولايات المتحدة الامريكية بفضل الموقع الجغرافي  والثروات التي تمتلكها  , كما انها تشكل رهاناً اقتصادياً واستراتيجياً مهماً لما توفره من سوق تجاري واقتصادي استهلاكي واستثماري ,اذ تعد الجزائر مصدرا مهماً للطاقة في المنطقة ,وترى فرنسا في المغرب العربي منطقة نفوذ تقليدية للأهداف والمصالح الفرنسية لذا تحاول ان تواجه النفوذ الامريكي من خلال تحسين صورتها مع دول       المغرب العربي وزيادة تقديم المساعدات المالية والتبادل التجاري معها وتكوين شبكة من التحالفات مع دول المنطقة .

أما الولايات المتحدة الامريكية فاِنها تسعى الى تأسيس علاقات اقتصادية مع دول منطقة المغرب العربي لصيرورة القوة الاستراتيجية الامريكية وهذا ما تعارضه فرنسا لذا تحاول امريكا ان تخلق شبكات من التحالفات الامريكية مع دول المغرب العربي والتبادلات التجارية والاستثمارات .

ومن خلال المسيرة البحثية تم التوصل الى ان التنافس الاقتصادي الفرنسي والامريكي على بعض دول المغرب العربي بعد الحرب الباردة له اهمية اقتصادية وسياسية  ,و ان دول المغرب العربي ترى اهمية  تفعيل العلاقات الاقتصادية مع فرنسا والولايات المتحدة الامريكية في اِطار بناء منظومة من العلاقات الاقتصادية مع مختلف دول العالم على اساس التعاون البنَاء وضمان استراتيجية العلاقات القائمة على خدمة اقتصادات دول المغرب العربي, وتفعيل اسهاماتها البناءة في الاقتصاد العالمي ,والافادة من عوائد النفط في خدمة اقتصاداتها, اما فرنسا والولايات المتحدة الامريكية فينظران الى ان حاجتهما للنفط والغاز في شمال افريقيا تدفعهما باتجاه تدعيم علاقاتها مع دول المغرب العربي اقتصاديا وسياسيا نحو المزيد من الاستقرار والنمو لان استمرارية النمو الاقتصادي (الفرنسي والامريكي )سيتوقف على استمرار

 تدفق النفط (بما فيه النفط في شمال افريقيا )في محاولة لسد احتياجات فرنسا والولايات المتحدة الامريكية من الطاقة .

تمهيد :

ان مرحلة ما بعد الحرب الباردة تميزت بانهيار الاتحاد السوفيتي واختلال التوازن الاستراتيجي لصالح الولايات المتحدة الامريكية التي حاولت اعادة تكييف استراتيجيتها الدولية على وفق منطلقات ايديولوجية واقتصادية وسياسية في البيئة الجديدة العلاقات الدولية ,وأدركت الاهمية الحيوية لدول المغرب العربي وسعت الى ايجاد مراكز نفوذ لها في المنطقة وذلك لحماية طرق التجارة الدولية من جهة ,وجعل هذه المنطقة نقطة انطلاق نحو مناطق اسيا وإفريقيا وأوروبا من جهة اخرى  .

لقد تواترت حقب التنافس والصراع بين القوى الاوروبية العظمى من القرن المنصرم ووصولا الى الوقت الحاضر ,والتي عدت منطقة المغرب العربي خطا دفاعيا استراتيجيا للدفاع عن مصالحها وإحكام السيطرة على اسواقها .وعلى صعيد اخر ,تصاعدت مكانة دول  المغرب العربي من جديد في حسابات القوى الدولية الجديدة نتيجة توافر النفط فيها ,ودوره الكبير في التنافس بين هذه القوى ,مما جعلها مجالا حيويا لتطبيقاتها الجيوسياسية ,وخصوصا الولايات المتحدة الامريكية

وعلى ضوء ماتقدم تتضح الاهمية التي تتمتع بها دول المغرب العربي والتي اخذت تتصاعد بفعل متغيرات هذا الموقع وانعكاساته على علاقة الصراع بين الدول الكبرى وخصوصا الولايات المتحدة الامريكية (التي تعد الدولة الاولى في العالم بعد انتهاء الحرب الباردة وتفكك الاتحاد السوفيتي السابق  في نهاية 1991 ), لتأخذ دورا مميزا ومنافسا  في المنطقة ,وذلك لأهمية هذا الموقع وما يحويه في باطن الارض من ثروة بترولية ومواد اولية مهمة .

وتأسيسا على ذلك ,فقد اهتم هذا الفصل بعرض الاساس الفكري الذي تستند اليه الدراسة في معالجتها للأهمية  الجيو- ستراتيجية  لدول المغرب العربي والتنافس الاقتصادي الدولي عليها وطبيعة اقتصاديات دول المغرب العربي وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية من خلال ثلاثة مباحث ,تناول الاول الاهمية الجيوسياسية والمقومات الاقتصادية للمغرب العربي. في حين جاء المبحث الثاني مستعرضا مقومات القوة الاقتصادية الفرنسية والامريكية والتوجهات الفرنسية و الامريكية بعد الحرب الباردة . واما المبحث الثالث فقد ركز على الاطار المفاهيمي للتنافس الاقتصادي.

المبحث الأول : الأهمية الجيوسياسية والمقومات الاقتصادية للمغرب العربي

تتمتع دول المغرب العربي بأهمية خاصة في الاستراتيجيات الدولية بسبب تميزها بثرواتها النفطية الكبيرة ومواردها الاقتصادية وموقعها الاستراتيجي المهم, ولم يكن هذا الأمر حديثاً ,فمنذ القدم عمدت  دول كبرى  إلى السيطرة والنفوذ على هذه المنطقة المهمة خدمة لمصالحها الحيوية , إلا إن  التطورات التي شهدها  العالم بجوانبه كلها السياسية ,و الاقتصادية ,والعسكرية فضلاً عن الإحداث  التي شهدتها  المنطقة نفسها  المتمثلة بالحرب على الإرهاب بعد إحداث 11 سبتمبر 2001 والحرب على العراق عام 2003  دفعت بالمنطقة إلى قمة  الاهتمامات  للاستراتيجيات  العالمية ,وأصبحت محوراً للتنافس الدولي بسبب ما تتمتع به من قيمة  استراتيجية واقتصادية متميزة وبالصورة التي تجعلها ركيزة من ركائز التوازنات الدولية.­ وفي ضوء ذلك يتناول  هذا المبحث ثلاث مطالب يختص الأول ,بتحديد الأهمية الجيوسياسية للمغرب العربي , واما المطلب الثاني ,يتناول تطور اقتصاديات المغرب العربي والثالث يسلط الضوء على المؤشرات الاقتصادية لاقتصاديات المغرب العربي

المطلب الأول : الأهمية الجيو- ستراتيجية للمغرب العربي

يشكل الموقع الجغرافي المتميز لمنطقة المغرب العربي عنصراً مهماً ,إذ يعد  محور تلاقي أربعة إبعاد جيو- ستراتيجية  موسعة ومرتبطة ,بدءً بالبعد المتوسطي وامتداداته الأوروبية شمالا ,والبعد الإفريقي  جنوبا ,والبعد شرق أوسطي شرقا  امتدادا إلى الخليج ,وأخيرا البعد  الأطلسي غربا , حيث تعد منطقة شمال افريقيا  محور تقاطع ثلاث قارات (اسيا, افريقيا ,وأوروبا) ,مما يزيدها أهمية استراتيجية بالغة في ظل المفاهيم الاستراتيجية الجديدة الموسعة التي تقلصت فيها الحدود بين القارات ,ولاسيما في موقع شمال افريقيا بالذات ,المتمحور بين مجموعات إقليمية عدة.(1)

تتمثل  الأهمية الجيوسياسية لمنطقة المغرب العربي في انها تشكل بوابة افريقيا بالنسبة  لأوروبا ,إذ تشكل جسرا بين المنطقتين الافريقية والاوروبية  ,كما إن المنطقة تشكل الجزء الجنوبي لدول حلف شمال الأطلسي *(NATO  ) وهذا يعني إن كل ما يحدث في منطقة شمال افريقيا من عدم استقرار أو توترات أخرى ,يمكن إن يكون له انعكاسات على  الأمن بالنسبة لدول حلف شمال الأطلسي..   ([1]) ((2

ان الشريط البحري لحوض المتوسط الذي تطل عليه دول شمال افريقيا يعد ممرا رئيسا لنقل البترول ,وهو بعد ستراتيجي اقتصادي يعني الأوروبيين والأمريكيين على حد سواء إلى جانب الموقع الجغرافي الخاص بالبحر الأبيض المتوسط و أهميته الجيوسياسية، فإنه يحتوي على ثروات إستراتيجية تعد حيوية بالنسبة لاقتصاد الدول الغربية الصناعية وبذلك تكون قادرة على إن  تكون منطقة دولية حرة بامتياز لتنقل الأشخاص والمنتجات ومنفتحة على الجهات الأر.بع للعالم فدول هذه المنطقة المكونة من( المغرب , الجزائر , تونس )تجمع بينها عوامل مادية ومعنوية ,من خلال الروابط المشتركة والمعطيات المتشابهة في إطار الجغرافيا والجنس والتاريخ واللغة والدين كفيلة بالمساهمة في وحدة شعوبها وتجانسها في إطار كتلة واحدة يمكن إن تؤدي إلى خلق التكامل لبناء اتحاد دولي يسوده الرخاء الاقتصادي والتوافق السياسي وحسن الجوار وتحقيق الأمن الاجتماعي والقضاء على مختلف الفوارق والمشاكل بشتى أنواعها في أفق الألفية الثالثة .([2])     (1)

و تكمن أهمية الموقع الجيوستراتيجي لإقليم شمال افريقيا في كونه يجاور الأقطار الجنوبية لقارة أوروبا ,ولاسيما غربها الذي يتصل بها عبر مضيق جبل طارق *وشبه جزيرة إيبيريا   [3]والذي يضم دولا  ذات أهمية في مجال نشر المسيحية في افريقيا عبر القرون والعقود الماضية مثل اسبانيا ,فرنسا ,ايطاليا ,بريطانيا , والبرتغال لخدمة أهدافها الاستعمارية .

كما تكمن أهمية هذا الموقع أيضا في مجاورته لغرب افريقيا ووسطها ,وهما منطقتان تنتشر فيهما المسيحية بصورة واسعة , وقد هيأ هذا الموقع إن يكون هذا الإقليم تحت المرمى   المباشر لحراك المنصـرين  ,**حيث تشهد هذه الدول حركة تنصير مختلفة في الدرجة والمقدار.

تـصل اعلى معدلاتها في المغرب وتونس  ,وتصل ادنى معدلاتها في الجماهيرية الليبية  ,ومما يدل على إن هذا الإقليم يشهد حراكاً تنصيرياً واسعا إذ تم تخصيص ورصد مبالغ  مالية مهمة تعكس الإصرار على جعل هذا الإقليم من المناطق النصرانية  المتميزة  وبجانب رصد المبالغ المالية يسعى المنصرون في إقليم شمال افريقيا ,الذي يعد اقل إقليم من ناحية عدد المسيحيين إلى استخدام وسائل جديدة غير تقليدية مستنبطة من عصر العولمة وتقنية المعلومات في جميع أقطار الإقليم دونما استثناء ,من انترنت وقنوات فضائية وإذاعات وغير ذلك ,وعبر هذه الأساليب  يتم استغلال شرائح في الإقليم يسود فيها الفقر والجهل والمرض كما يحدث في المغرب حيث توجه إلى مواطني المغرب الأصليين حملات تنصيرية قوية ,تستغل الفقر وسوء الأوضاع الاقتصادية  والاجتماعية التي يعيش فيها بعض شرائحهم ,مما ترتب عليه انسلاخ عدد غير محدد عن دين الإسلام

إن الحراك التنصيري في إقليم شمال افريقيا تقف وراءه واجهات ذات طبيعة خدمية إنسانية من مؤسسات وجمعيات غربية أو محلية منتشرة في جميع أقطاره ,وتنشط في مدة الكوارث في الإقليم وهي واجهات محددة الاستراتيجيات ومتعددة البرامج لتحقيق أهدافها التنصيرية .(1)

ومن اجل تسليط الضوء على الأهمية الجيوستراتيجية للمغرب العربي فقد اهتم هذا المطلب بعرض المقومات الجيوستراتيجية لبلدان المغرب العربي.[4]

المقومات الجيوستراتيجية لبلدان المغرب العربي :-

بعد إن تم استعراض  المجال الحيوي لمنطقة المغرب العربي لابد من تسليط الضوء على المقومات الجيوستراتيجية لبلدان المغرب العربي لأهميتها أذ سيتم استعراض أهمية كل بلد جيوستراتيجياً وكما يأتي:

 الموقع الجغرافي:- سيتم تسليط الضوء على الموقع الجغرافي  لدول المغرب العربي الثلاثة (المغرب ,الجزائر ,وتونس) كالاتي  ([5]):-

أولا : المغرب

المملكة المغربية هي دولة عربية تقع في الركن الشمالي الغربي للقارة الإفريقية ,يحدها شمالاً البحر الأبيض المتوسط , وغربا المحيط الأطلسي أما شرقا تحدها الجزائر في الشمال الشرقي وموريتانيا في الجنوب الغربي, والصحراء الغربية جنوبا ,عاصمة المغرب هي الرباط واكبر مدنها كثافة هي الدار البيضاء .يحتل المغرب أهمية متزايدة كموقع جيوستراتيجي في مدخل حوض البحر الأبيض المتوسط على مستوى الأمن والدفاع .

وتبلغ مساحتها المساحة الكلية446.550 كم2اما مساحة اليابسة فتبلغ ( 446.300 كم(2, إما مساحة المياه تبلغ  250 كم2,وعند مقارنة مساحة المملكة المغربية (بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية ) وجد ت بأنها اكبر قليلا من مساحة ولاية كاليفورنيا ,إما  اطوال حدودها  البرية مع الدول المجاورة فهي كما ياتي ” الجزائر 1559 كم, مع الصحراء الغربية433 كم. .([6])    (1)

أما مع اسبانيا  6300متر  (سبتة ,و 9600متر (مليلة ). إذ إن كلتا المدينتين تقع تحت الاحتلال الاسباني ويقدر الشريط الساحلي لها 1835كم,و يطل المغرب على أوربا إذ يبعد عنها بضع كيلومترات فقط ,وهو بذلك يشكل البوابة الغربية  في العالم الإسلامي إلى هذه القارة كما تشكل تركيا بوابته الشرقية الوحيدة إليها ,فضلا عن كونه يراقب ممرا مائيا عالميا هو مضيق جبل طارق الذي يعد المدخل الرئيس  للنشاط البحري الأطلسي والهندي عبر المتوسط,  ويطل على  بحرين , البحر الابيض المتوسط  والمحيط الأطلسي وموضعه الجيولوجي المتميز ومناخه الملائم ,ووزنه الجيو- ستراتيجي  المهم في   الجانب البشري ,كل  ذلك جعل هذا البلد  نقطة تماس واحتكاك  بين مجموعة من الكيانات المتباينة ,مما اظهر مجموعة من التحديات التي أثرت على المسار السياسي للمغرب , ويمثل الموقع  حلقة وصل بين افريقيا وأوروبا ,فالمغرب جغرافيا مفتوح على عوالم عدة بحيث ينتمي بالتتابع إلى العالم العربي ,العالم الإفريقي , العالم الأطلسي , العالم المتوسطي والعالم الأوربي فضلا عن  العالمين الإسلامي والمغربي .واكتسابه لواجهتين بحريتين جعلته ملتقى استراتيجي لقيادة الحلف الأطلسي .فقيادة التحالف في أوربا تغطي المنطقة الجغرافية الممتدة من مضيق جبل طارق إلى سواحل سوريا .بينما قيادة التحالف الأطلسي تمتد من القطب الشمالي إلى مدار السرطان ومن أمريكا الشمالية إلى سواحل أوربا وإفريقيا “فالعامل الجغرافي  جعل المغرب في عمق الإستراتيجية العسكرية للناتو هذا فضلا عن إن المغرب يستمد عمقه الاستراتيجي من صحراء القارة السمراء نظرا للروابط  التاريخية التي تربطه بها.([7](2)

ثانيا :الجزائر

تقع الجزائر في الشمال الغربي من القارة الافريقية ,تطل على البحر الابيض المتوسط ,تتوسط تونس والمغرب بحيث تشترك في الحدود من الشرق مع ليبيا وتونس ,مالي والنيجر جنوبا ,موريتانيا والصحراء الغربية في الجنوب الغربي والمملكة المغربية غربا

ان الجزائر هي الدولة الثانية بين بلدان العالم العربي من حيث المساحة وتشكل الجزائر في هذا المجال البوابة الاستراتيجية للقارة الافريقية التي تشهد تنافسا اقتصاديا حادا بين روسيا ,الصين ,فرنسا والولايات المتحدة الامريكية  كل هذه المحاور التي تقودها الجزائر جعلت منها ركيزة جيوستراتيجية  بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية  ودول الاتحاد الاوربي(فرنسا) وتعد بوابة لإفريقيا ومنفذا مهما لأوروبا وهي تمثل احدى المواقع الجغرافية المرتقبة في ظل التكامل الاقليمي مع دول المغرب العربي الكبير او مع الدول الاور-متوسطية .وبفضل موقعها الجغرافي ومساحتها الواسعة, تعد الملتقى الافضل لثلاثة عوالم (متوسطي ,عربي ,افريقي) . .([8])(1)

وتبلغ المساحة الكلية( 2,381,741 مليون كم 2),اما مساحة اليابسة فتبلغ (2,381,741 مليون كم2) ,مساحة المياه (صفر),وعند مقارنة مساحة الجزائر بمساحة الولايات المتحدة الامريكية فتعد  اقل قليلا من 3,5 ضعف مساحة تكساس.اما اطوال الحدود البرية فهي (6343كم )وتبلغ اطوال   حدودها البرية مع الدول المجاورة نحو(.ليبيا (982كم ) , تونس (965كم) , المغرب (1,559كم ), (الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية)  (42كم ) ,موريتانيا   ( 463كم ),مالي (1,376كم) ,النيجر (956كم )اما الشريط الساحلي يقدر ب (998 كم)  .(2)

ثالثا :-تونس .([9])

تقع في شمال افريقيا ,يحدها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط ,ومن الجنوب الشرقي ليبيا    (459كم ), ومن الغرب الجزائر (965كم ) عاصمتها مدينة (تونس ) تمتد الصحراء الكبرى على 30%من الأراضي التونسية بينما تغطي  المساحة الباقية  تربة خصبة محاذية للبحر الأبيض المتوسط). وتطل تونس على حوض المتوسط بواجهتين الأولى شمالية تمتد فيها السواحل الصخرية والثانية شرقية تمتد فيه السواحل الرملية  ولهذه الخاصية مزايا عدة حيث تسهل المواصلات البحرية مع العالم الخارجي (3)

تبلغ المساحة الكلية 163.610 كم2,و مساحة اليابسة بنحو 155.360 كم2,أما مساحة  المياه :- 8250 كم2,و عند مقارنة مساحتها بمساحة الولايات المتحدة الأمريكية فانها تعد اكبر قليلا من ولاية جورجيا ,أما إجمالي طول الحدود البرية فتقدر بنحو  1424 كم ,اما أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة “مع الجزائر تقدر بنحو 965كم , وأما مع ليبيا تقدر بنحو  459 كم , والشريط الساحلي يقدر بنحو 1148 كم.اما الشريط الساحلي فيبلغ (1148كم )(.(1

الموارد البشرية في دول المغرب العربي :

يبلغ اجمالي عدد سكان المغرب العربي حوالي81,11 مليون نسمة لعام  2012كما موضح في الجدول رقم (1-1) ويمثل سكان المغرب والجزائر النسبة الاكبر من سكان المغرب العربي  ,وتبلغ الكثافة السكانية في المنطقة بحوالي 14شخص لكل كيلو متر مربع ,وتصل نسبة زيادة السكان في المتوسط إلى حوالي 1,7% سنويا , بينما تكون في اقل نسبة لها في تونس             من 1,21″ % “سنويا ,ولا يوجد اختلال نوعي “تفاوت كبير “بين نسبة الإناث والذكور في هذه الدول .و انخفضت معدلات الأمية في دول المغرب العربي خلال العقود الثلاثة الأخيرة إذ وصلت  إلى اقل من 20% في تونس والجزائر* [10]

الجدول رقم (    1-1    ) يبين معدل نمو السكان لدول المغرب العربي للاعوام (2012-2006 ) والتوقعات لعام 2050   (مليون نسمة)

الدول

 

2006

2007

2008

2009

2010

2011

2012

توقعات2050

المعدل للمدة         

(2012-2006)

المغرب

30.5

30.8

31.2

31.5

31.9

32.2

32.5

50600

31.514

الجزائر

33.8

34.4

34.5

35.6

36.1

36.7

37.1

50604

35.457

تونس

10.1

10.2

10.3

10.4

10.5

10.7

11.5

12900

10.528

المجموع

74.4

75.4

76

77.5

78.5

79.6

81.11

114104

77.499

المعدل

24.8

25.13

25.33

25.83

81.5

26.53

27.03

38034.7

25.833

المصدر :  إعداد الباحثة استنادا إلى بيانات :-

1))-بيانات البنك الدولي مؤشرات التنمية العالمية2012

(2)-تقرير التنمية البشرية( 2009)

(3)- الجمهورية التونسية ,وزارة التنمية والتخطيط ,المعهد الوطني للإحصاء /إحصائيات تونس,2012 .

من الجدول(1-1) والشكل المناظر له, يتضح ان معدل سكان المغرب  قد بلغ في مدة الدراسة  (2012-2006) نحو 31,514 مليون نسمة  ,إما الجزائر  فقد بلغ معدل سكانها نحو 35,457 مليون نسمة للمدة نفسها ولقد جاءت الجزائر بالمرتبة الأولى حيث  يبلغ عدد سكانها ب(37.1مليون نسمة حسب إحصائيات عام 2012) ,ثم تليها المغرب بالمرتبة الثانية  والتي بلغ عدد سكانها ما يقارب (32.5مليون نسمة حسب إحصائيات عام 2012 )ثم تليها تونس بالمرتبة الثالثة بعدد السكان الذي يبلغ حوالي (11.5مليون نسمة حسب إحصائيات عام 2012) و يتركز السكان على الساحل الشمالي للبحر الأبيض المتوسط ويتناقص عند التوجه جنوبا  لأسباب عدة منها الإحداث السياسية والظروف البيئية والأزمات التي تعانيها بعض دول المغرب العربي, مثل أزمة الصحراء ,وتلعب الظروف الطبيعية والبنية الجيولوجية دورا أساسا في توزيع الأهمية الاقتصادية بين دول المنطقة ,حيث تتركز الزراعة والسياحة والفوسفات في المغرب وتونس ,في حين تتركز الثروات النفطية في الجزائر

سيتم التطرق الى الموارد البشرية  في دول المغرب العربي الثلاثة وكالاتي:-

اولا:الموارد البشرية في المغرب :

إن % 60من سكان المغرب يعيشون في المدن في حين يصنف%40 من سكان المملكة المغربية يعيشون في الريف  ,وهذا مؤشر يدل على  إمكانية المحافظة على مصدر  العمالة الزراعية بتوجيه استثمارات مهمة للريف لتحسين الظروف الحياتية وتدعيم القطاع الزراعي لاستيعاب العمالة النشطة ومن ثم المساهمة الايجابية في الاقتصاديات الوطنية عن طريق إحداث تغييرات جذرية في الريف, ففي المدن يتم  تحسين المستوى العلمي والمعرفي والاستخدام الامثل للموارد البشرية في القطاع الصناعي مما يؤدي حتما الى رفع انتاجية العمل في القطاعات الانتاجية المادية ضمن الناتج القومي الاجمالي., يتركز سكان المملكة المغربية والذي يبلغ عددهم بما يقارب (32,5) مليون نسمة في عام 2012 المناطق الساحلية والسهول الشمالية. حيث ترتفع الكثافة السكانية في السهول و الهضاب الأطلنطية بفعل ملأمة الظروف الطبيعية                                                          و أهمية الأنشطة الاقتصادية ,ووجد انه في  عام 1960دخل المغرب مرحلة التزايد الديمغرافي نتيجة  ارتفاع معدل التكاثر الطبيعي المرتبط بارتفاع الولادات وانخفاض الوفيات ومن ثم انتقل عدد السكان من 11.6مليون الى 30مليون نسمة في المدة  19602004, لكن في الاعوام الاخيرة تراجعت وتيرة النمو الديمغرافي حيث شرعت المغرب في تطبيق سياسة تحديد النسل تحت تأثير المشاكل الاجتماعية والأزمة الاقتصادية ([11] 1))

ثانيا:-الموارد البشرية في الجزائر :-

ان سكان الجزائر يتمركز في الشمال لمناخه المتوسطي المعتدل ويقل عدد السكان في  المناطق الداخلية لمناخها القاري البارد شتاءاً والحار صيفا ,والجنوب الصحراوي ويوجد معظم السكان على طول الشريط الساحلي لمدينة الجزائر لتوافرها على  المرافق العامة كافة كالجامعات والمدارس ,والمستشفيات المتخصصة ,وتوفر مياه الشرب ,والطرق المعبدة  ,والمطارات ,فضلا عن الأمن والاستقرار. وفي السهول الخصبة كسهل متيجة  في الوسط وسهل عنابة في الشرق ,وتضم المناطق الساحلية في الجزائر اكثر من 14مليون نسمة وفي الشرق يبلغ كثافة السكان  حوالي 260مواطن /1كلم .([12]

وتلعب العوامل الاقتصادية دورا اساسيا في توزيع السكان فالموانئ التجارية والصيد البحري ,والأراضي الزراعية, والمؤسسات الصناعية ,والمناجم المعدنية ,وحقول البترول والغاز وشبكة النقل والمواصلات تعد عامل جذب قوي للسكان . (2)

الموارد البشرية بتونس :-

 يتميز الإعمار والتنمية في الفضاء التونسي بعدم التكافؤ على المستويين الاقتصادي والاجتماعي حيث يوجد تدرج بين داخل البلاد وسواحلها (أي اتجاه غرب – شرق). فالولايات الساحلية         (13 من مجموع 24ولاية) تحتضن 65,3% من مجموع السكان بكثافة سكانية عالية   140 مواطن في كم 2 مقارنةً ب 66,6 في البلاد بكاملها ,بلغت نسبة سكان الحضرفي تونس 66,3% لعام2008 والشبكة الحضرية متواجدة على السواحل الشرقية بين مناطق بنزرت وقابس مروراً بالعاصمة تونس والوطن القبلي والساحل وصفاقس اي توجد بوجود أهم المنشآت الاقتصادية وكذلك 80% من السكان المتحضرين.  ([13]))(3)

 

المطلب الثاني :تطور اقتصاديات المغرب العربي :

ان الاهمية الاقتصادية لمنطقة المغرب العربي تتلخص في اهمية سوق دول المغرب العربي كسوق تام امام الصادرات الاوربية وتكمن في مجال المشروعات التنموية التي توفر فرصا استثمارية للطرف الاوروبي, فهناك عدد من المشاريع في دول المغرب العربي  قامت بتنفيذها شركات اوربية مثل النهر الصناعي العظيم في ليبيا ومشروع القطار المغربي, فضلا عن تحسن القدرات الشرائية في دول المغرب العربي التي اسهمت في انتعاش برنامج الصادرات الفرنسية .كما ان الاحتياطي والانتاج والصادرات لدول المغرب العربي  من النفط الخام والغاز الطبيعي وكذلك المشتقات النفطية ومنها البلاستيكية والاسمدة وخامات الحديد والفوسفات واليورانيوم كلها تلعب دورا مهما في[14] امداد الاقتصاد الاوربي بالطاقة (1) ,هذا فضلا عن ان الفائض المالي النفطي في دول المغرب العربي له دورا في خلق فرص عمل واسعة امام الشركات الفرنسية من اصحاب  الخبرة والدراسات الاقتصادية والاستثمارات فضلا عن  فروع المصارف الاوروبية والمغربية الى جانب الشراكات الهندسية (2)

يعد تنظيم الاقتصاد في منطقة المغرب العربي  والذي  خضع خلال  مدة طويلة الى منطق الحماية لكن سرعان ما تغير هذا الاتجاه لتأتي حركة  جديدة تمثلت  في تحريرالمبادلات والتي بادرت بها المملكة المغربية في عام  (1983),ثم تـونـس في عام (1987) ثم تلـتها الجـزائر ابتداءً من عـام  1992,وتــأكد ذلك مـن خـلال اعتمـاد هــذه  الـدول لبرامج التصـحيح الهـيكلي واعتـماد اساليب  تـحرير التـجارة الدولــية  تحت تأثير *اتفاقية  (GATT),وترتب على ذلك زوال العراقيل تدريجيا والمصادقة على قوانين التجارة الخارجية والاستثمار في هذه الدول ومن ثم التوجه نحو  الاقتصاد العالمي وترتيبا على ما تقدم  سيذهب هذا المطلب لتسليط الضوء على تطور اقتصاديات دول المغرب العربي ((3وكما ياتي :

المغرب :

 ان الاقتصاد  المغربي كان ذا توجه ليبرالي مطبوع  بطابع الاقتصاد المختلط ذا نزعة للحماية والتدخل ,وهو اقتصاد غير نفطي ,موارده المتأتية من تصدير الفوسفات لا تغطي الاحتياجات الضرورية. وهو اول بلد في منطقة شمال افريقيا  يشرع في تطبيق الاصلاحات عام 1983, واستطاع التحكم في التوازنات المالية الكبرى , وكانت النتائج  متأرجحة مع قليل من ايجابية النمو ففي عام 1983 بلغ معدل النمو 0.6% ووصل الى 4%في المتوسط في تسعينيات القرن العشرين.

ان النمو المحقق انتقل من %1الى5,61% خلال المدة من عام 1999الى  عام 2008 وقد عاد الى صيغة العمل بالتخطيط ( خطة خماسية ) لتحسين الاقتصاد وإنعاش النمو باستراتيجية اعتمدها  المغرب في المدة الاخيرة تشمل تحولات عدة اقتصادية كبرى تتمثل اساسا في وضع برنامج اعادة هيكلة الاقتصاد المغربي عام 1983 والانضمام الى منظمة التجارة العالمية عام1994,والتوقيع على اتفاق الشراكة مع الاتحاد الاوروبي عام 1996ودخلت حيز التنفيذ عام 2000وكذلك التوقيع على بعض الاتفاقيات مع عدد من الدول منها “اتفاق اغادير* ” الموقع مع كل من تونس ومصر والأردن ,وأخيرا التوقيع على اتفاق التبادل الحر مع الولايات المتحدة في عام 2004 ودخلت حيز التنفيذ عام 2006ويحمل هذا الانفتاح المغربي على العالم امال عدة لكنه في الوقت نفسه يضع الاقتصاد المغربي امام تحديات كبرى خاصة فيما يتعلق بالقدرة التنافسية للمؤسسات المغربية .([15])(1)

الجزائر :

اعتمدت الجزائر بعد الاستقلال نظام الاقتصاد الاشتراكي (التخطيط المركزي),ومحاولة إقامة قاعدة اقتصادية  بإنشاء المؤسسة الوطنية من اجل النهوض بالاقتصاد الوطني  وكان المساهم الوحيد في هذه المؤسسات هو الدولة ,باحتكارها لمجمل الأنشطة الاقتصادية وتهميش القطاع               الخاص ,كان الهدف من ذلك وضع إستراتيجية  تؤمن استغلال الموارد الوطنية بصفة عقلانية وانتهاج أساليب تنموية تعتمد على الذات . .([16] [17]              

 إن الأزمة البترولية لعام 1986 أكدت نقاط الضعف في نظام التخطيط المركزي وبدأت مساوئ هذا النظام تظهر فقامت السلطة باتخاذ اجراءات عديدة تهدف في مجملها إلى تحقيق استقرار الاقتصاد الكلي, واستدامة النمو الايجابي منذ 1995إلى 2008بمعدل يقدر بنحو  (4%),واتسم  الاقتصاد الجزائري بالاستقرار من حيث إطار الاقتصاد الكلي ,ووفر مقاومة اكبر للصدمات وتجنب اختلالات عام 1986ويعزى السبب في ذلك إلى إن النتائج لها علاقة بأسعار النفط ,وإستراتيجية النمو تعتمد على دعم النمو من خارج الميزانية (الخطتين الخماسيتين )   )(1)

 وعمدت نحو القطاع الزراعي اولا , حيث قامت الدولة في تلك المدة بإنشاء مزارع ضخمة بعد تأميمها معتمدة بذلك على إلايرادات ناجمة من قطاع النفط واجتهدت السلطة في تحسين مستوى معيشة الإفراد ,وتحقيق مكانة مهمة للدولة ضمن دول العالم وبادرت الدولة الجزائرية   إلى اعتماد برنامجين مدعمين من طرف صندوق النقد الدولي تضمنا تنفيذ سياسة صارمة لتقليص الطلب وإعادة النظر في معدل سعر الصرف بتخفيضه وقد رافق ذلك اتخاذ إجراءات صارمة بخصوص تحرير التجارة الخارجية ,والاهتمام بالسوق الوطنية أولا ,والانضمام إلى السوق العالمية كهدف أخير (2).

يعد الاقتصاد الجزائري من الاقتصاديات التي تتميز بدرجة كبيرة بالانفتاح لكنه لا يعكس مكانته على المستوى العالمي نظرا لارتكازه على قطاع واحد في تعاملاته  التجارية والذي اكسبه ميزة نسبية طبيعية ( ,و سعت الجزائر للتكيف مع الوضع الجديد الذي فرضته الأزمة الاقتصادية العالمية الأخيرة دوليا ووطنيا , فقد سارعت الجزائر إلى تبني مجموعة من الإجراءات القانونية والإدارية الهادفة لحماية الاقتصاد  الوطني الجزائري من الأزمة الاقتصادية العالمية وهي الإجراءات  التي باتت تعرف لدى الباحثين بسياسة “الوطنية الاقتصادية ” وذلك على أساس أنها تهدف لإعادة رسم الإستراتيجية الاقتصادية الجزائرية بالشكل  الذي يجعل (المستثمر الوطني العام  والخاص )النواة المحورية التي يقوم عليها الاقتصاد الجزائري , وعليه وانطلاقا من نهاية عام 2008 أخذت الجزائر برسم إستراتيجيتها الاقتصادية الجديدة وذلك بصدور جملة من الإجراءات القانونية المنظمة لذلك ومنها(3):- . [18])

·   إعادة أحياء القطاع العام (الحكومي ) حيث صدرت توجيهات  من رئيس الجمهورية في نهاية عام 2008تهدف لإعادة إحياء القطاع العام .

·   تشجيع الاستثمار العام “الحكومي ”  في القطاعات السياحية ,البني التحتية والصناعية من خلال إعطاء دور استثماري أكثر أهمية “للصندوق الوطني للاستثمار الجزائري”.

 

 تونس :

إن الاقتصاد التونسي عرف عدم الاستقرار  لسببين اولهما اعتماد الاقتصاد التونسي على الصادرات ,وهذه الاخيرة تتسم بعدم  الاستقرار المتمثل بتقلص الطلب العالمي وعدم الاستقرار الداخلي نتيجة الظروف المناخية وانخفاض أسعار المنتجات المعدة للتصدير ,وانعكس ذلك على النمو الاقتصادي فتارة النمو الاقتصادي يرتفع بمعدلات مرتفعة وسريعة وتارة أخرى ينخفض نتيجة الركود .([19])  (1)

أن الإصلاحات المعتمدة من طرف السلطات التونسية لم تكن كافية للانتقال بالاقتصاد التونسي من الركود إلى الانتعاش وبالتالي لجأت  إلى عقد اتفاقية مع صندوق النقد الدولي عام 1988لمدة ثلاث اعوام وكان من بين أهداف البرنامج الجديد( التسريع بعملية تحرير التجارة وفتح الحدود وتخفيض العملة وإعطاء الأولوية للصادرات ,وبدأت تظهر الآثار الايجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي بعد انتهاء مدة الاتفاقية وتم إسناد خيارات الانفتاح الاقتصادي هذه إلى القطاع السياحي الذي يسهم بحوالي  8%من الناتج المحلي الإجمالي الخام ,ويوفر العمل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لحوالي (800,000) إلف فرصة عمل , لكن الهدف الأساسي في محاولة رفع التحديات الكبرى كان قرار تحرير التجارة الخارجية الذي باشر مهام إدماج جيد للاقتصاد التونسي في النظام العالمي ,بحيث سارعت تونس إلى الانضمام إلى اتفاقية الغات (GATT) عام 1990 والى منظمة التجارة العالمية من جهة , ثم قامت  بتوقيع اتفاقية التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي عام1995من جهة اخرى والذي دخل حيز التنفيذ عام 1998,حيث رفعت الحماية الجمركية منذ عام 1996 وتحرير أسواق صرف العملات  وتخصيص الموارد المالية المستخلصة من الخصخصة في القطاعات المنتجة .(2)

ان اعتماد التوجه الليبرالي الموجه بالنسبة للاستثمار الداخلي والخارجي وخصخصة العديد من القطاعات ,كان يهدف إلى جعل الاقتصاد التونسي أكثر قدرة  على المنافسة ,عبر تشجيع الاستثمار  الداخلي والخارجي.([20]  بسن قوانين الاستثمار عام 1993(.

أدرجت السلطات التونسية برنامج إعادة تأهيل المؤسسات في المخططات التاسع (2001-1996) والعاشر (2006-2002)عن طريق عرضها لبرنامج تحفيزي خاص لمؤسساتها لغرض تحديث أنظمة إنتاجها وادارتها ,مع طرح المخطط[21] التاسع وتوقع انخراط 2000مؤسسة في هذا المسعى على طول المدة ,والمرحلة الثانية شهدت انضمام 1600مؤسسة صغيرة ومتوسطة في المخطط العاشر (2006-2002) حيث كان الهدف الأساسي يتمثل  في تقوية القدرة التنافسية للاقتصاد بشكل  عام وخلق فرص عمل جديدة وتسريع وتيرة النمو الاقتصادي(1).

  كما شهد عام 2009 انخفاض في قيمة الواردات مقارنة بعام 2008بحوالي 5آلاف مليون دينار تونسي ,بسبب الركود الاقتصادي النسبي إقليميا وعالميا, و تأثر المصانع والصادرات التونسية بانخفاض الطلب في الأسواق الأوروبية التي تأثرت بقوة بالمضاعفات السلبية للازمة المالية والاقتصادية العالمية ,اما في مجال التنمية البشرية والتنافسية حظيت تونس بمراكز متقدمة جدا في قائمة الدول العربية غير النفطية, وارتفعت احتياطات البنك المركزي التونسي عام 2009 إلى 9مليارات دولار ,وقبل سقوط النظام التونسي السابق توقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد التونسي بمعدل 4,8%عام 2011. وعند اندلاع الأزمة  تاثر الاقتصاد التونسي حيث تراجعت الصادرات  التونسية للاتحاد الاوروبي عام2009بحوالي “4,25-% “مقارنة مع 2008 وهوما يعني تراجعا لإيرادات خارجية  تونسية تصل الى 3,50مليار يورو, ويعد قطاع النسيج ومنتجات الملابس ,اكثر القطاعات تضررا من الازمة الاقتصادية العالمية بتراجع الصادرات التونسية منه بنحو 16.5%لعام 2009 . (2)

المطلب الثالث:-المؤشرات الاقتصادية لاقتصاديات المغرب العربي :-

 لقد درج الاقتصاديون على اعتماد حسابات الدخل القومي دون سواهها من المؤشرات الاقتصادية لاعطاء صورة عن النشاط الاقتصادي ,مكتفين بالدلالة العامة التي تقدمها تلك الحسابات عن النمو الاقتصادي والتي اكتسبتها بفعل شمولية ارقامها لمختلف الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية في البلد المعني ,وتتضمن المؤشرات الاقتصادية التي تعتمد على حسابات الدخل القومي ثلاثة مقايس رئيسة هي :

1-    معدل نمو الناتج القومي الإجمالي ومقدار مساهمة القطاعات الاقتصادية في تكوين الناتج القومي.

2-  متوسط دخل الفرد :- ويعد متوسط دخل “الناتج ” للفرد من ابسط المعايير وأكثرها شيوعا في قياس درجة التقدم النسبي  لبلد ما  وهناك اتجاهان لدراسة هذا المقياس أولهما يتمثل في تحديد متوسط دخل الفرد في لحظة ,أما الثاني فيهدف إلى تحديد الزيادة في متوسط دخل الفرد خلال  مدة زمنية محددة .

3-معدل تكوين رأس المال الثابت ويعد هذا المقياس مؤشرا على مقدار النمو الاقتصادي لدولة     ما ,على اعتبار إن متطلبات النمو الاقتصادي التوسع في الإنفاق الاستثماري وخاصة في البنية الأساسية ورأس المال ([22]) الاجتماعي والهياكل الإنتاجية ,التي تتسم بالتكثيف الرأسمالي مقارنة بالعمل لارتفاع أصولها الثابتة (1)

وفي ضوء ماتقدم سيتم استعراض المؤشرات الاقتصادية لدول المغرب العربي وكالاتي :

  اولا:-الناتج الاجمالي الحقيقي:-

·   يعرف الناتج الاجمالي الحقيقي:( هو مجموع القيم النقدية للسلع والخدمات المنتجة محليا في دولة معينة خلال مدة زمنية معينة ,غالبا ما تكون سنة.(2)

او يعرف الناتج الاجمالي الحقيقي:-(مجموع القيم السوقية لجميع السلع والخدمات النهائي التي يتم انتاجها في الاقتصاد القومي خلال مدة زمنية محددة (سنة واحدة),والناتج الاجمالي الحقيقي يمثل الناتج القومي الاجمالي بالأسعار الثابتة أي بأسعار سنة معينة للحصول على رقم اجمالي يعكس التغييرات في الكميات العينية المنتجة فعليا . . (3)

وسيتم استعراض الناتج المحلي الاجمالي لدول المغرب العربي كالاتي :-

اولا:-المغرب

من اجل  الوقوف على اداء الاقتصاد في المملكة المغربية لابد من ملاحظة تطور مؤشرات الاقتصاد الكلي ,التي تتضمن نمو الناتج المحلي الاجمالي ,اذ يعد الناتج المحلي الاجمالي احد اهم المؤشرات التي تعكس اداء الاقتصاد القومي ,و معدل نموه عن مستوى النمو الاقتصادي المتحقق خلال مدة زمنية معينة تقدر بسنة واحدة ,وهو ما يشير الى اهمية دراسته بوصفه احد مؤشرات الاقتصاد الكلي.والجدول(2-1)يمثل مؤشرات الاقتصاد الكلي للمغرب بالمليار دولار امريكي للاعوام 2012-1990وكما موضح في ادناه.

 جدول رقم (2-1)يمثل مؤشرات الاقتصاد الكلي  للمغرب  مليار دولار امريكي للاعوام 2012-1990 وتوقعات              2015-2014

 السنة

الناتج المحلي الاجمالي GDP

معدل النمو في الGDP%

معدل النمو في نصيب الفرد من GDP   (بالاسعار الجارية )

اجمالي تكوين راس المال الثابت     (من اجمالي %GDP)

1990

25,820,725,668

4,0

1,037

24

1991

27,836,559,831

6,9

1,098

22

1992

28,450,632,467

4,0-

1,103

22

1993

26,801,064,631

1,0-

1,021

23

1994

30,551,265,892

10,4

1,138

21

1995

32,986,182,670

6,6-

1,218

22

1996

36,638,763,639

12,2

1,332

21

1997

33,414,747,560

2,2-

/

21

1998

40,178,694,631

7,7

1,415

21

1999

39,734,023,743

0,5

1,386

25

2000

37,020,609,825

1,6

1,276

26

2001

37,724,674,865

7,6

1,285

25

2002

40,416,114,690

3,3

1,363

25

2003

49,822,651,702

6,3

1,663

25

2004

56,948,015,336

4,8

1,882

26

2005

59,523,857,868

3,0

1,948

28

2006

65,637,100,776

7,8

2,128

28

2007

75,226,318,359

2,7

2,416

31

2008

88,882,967,742

5,6

2,827

33

2009

90,908,402,631

4,8

2,861

31

2010

90,770,671,432

3,6

2,823

31

2011

99,211,339,029

5,0

3,044

31

2012

95,981,572,517

2,7

2,902

31

2013

229426,99

5,01

2,533

27

2014توقعات

245015,53

5,57

2,573

29

2015توقعات

260603,35

5,91

2,636

30

المعدل

46,573,923,210

3,96

1,80

26,11

المصدر :اعداد الباحثة استنادا الى بيانات البنك الدولي بتاريخ 11/112013 ,للمزيد من المعلومات على الرابط

 (1)http://data.albankaldawli.org/country/morocco2013 http://ar.tradingeconomics.com/morocco/forecast(2)

من الجدول (( 2-1 يتضح ان حجم الناتج المحلي الاجمالي للمملكة المغربية في ارتفاع مستمر وذلك خلال المدة من عام (2012-1990),باستثناء الاعوام 1993و1997و1999و 2000و 2001 و 2012 اذ انخفض الناتج المحلي الاجمالي الى) 26,45,632,467)مليار دولار و (33,414,747,560 )مليار دولار,  (39,734,023,743 )مليار دولار(   37,020,609,825  )مليار دولار ((37,724,64,865ملياردولار (94,981,572,517) مليار دولارعلى التوالي نسبة الى الاعوام التي سبقتها ,وعلى الرغم من حالات الانخفاض للاعوام السابق الاشارة اليها ,إلا ان الاتجاه العام للانتاج المحلي الاجمالي يتجه نحو الزيادة  ,وقد سجل الاقتصاد المغربي نموا في الناتج المحلي الاجمالي بلغ (2,7%)لعام 2012, الا انه وخلال نفس المدة (2012-1990)قد اتسم بعدم الاستقرار ,فبعد ان سجل معدل النمو لعام 19904,0%),ثم ارتفع في عام 1991,وانخفض في عامي (1992و 1993),واستمر مابين الارتفاع تارة والانخفاض تارة اخرى والسبب الرئيس في الانخفاض لعام 1992 أن المملكة المغربية سجلت عجزا تجاريا ً ,اما اعلى معدل للنمو فقد سجل عام 1996اذبلغ 12,2 %اذ وصل الى (5%),وعام 2012وصل الى (%2,7)كما موضح في الجدول (2-1).ومن اجل تسليط الضوء على مساهمة القطاعات الاقتصادية في تكوين الناتج المحلي الاجمالي في المملكة المغربية فان الجدول (3-1), الذي يشير الى الناتج المحلي الاجمالي المغربي يستمد مقوماته من ثلاث مجاميع للقطاعات الاقتصادية هي على التوالي ,مجموعة القطاعات الخدمية ,ومجموعة القطاعات التوزيعية ,فضلا عن مجموعة قطاعات الانتاج السلعيةالتي تضم كل من القطاعات الاتية,  وكما مبين في ادناه:-

 

الجدول رقم (  3-1 ) يبين توزيع الناتج المحلي الإجمالي في المغرب على القطاعات الاقتصادية بسعر تكلفة عوامل الإنتاج بالأسعار الثابتة للاعوام (20092011 ) مليون دولارأمريكي

المجموعة

القطاع  السلعي

2009

2010

2011

المجموع

المعدل

 

 

 

السلعية

أ-الزراعة والغابات

ب-الصيدوتربيةالاسماك

ت-صناعةالاستخراج المعدني

ث-الصناعة التحويلية

ج-الكهرباء والماء

ح-البناءوالاشغالالعمومية

105,74

4,31

113,99

1,97

119,66

101,18

 

134,20

67,66

71,35

3,57

46,95

16,27

 

55,21

65,56

43,75

5,05

120,77

121,76

295,15

137,53

229,09

10,56

287,38

239,21

98,383

45,843

76,363

3,52

95,793

79,737

 

 

 

المجموع

446,85

340

412,1

1198,92

799,29

 

 

 

 

التوزيعية

القطاع التوزيعي

 

أ-قطاع التجارة

ب-الفنادق والمطاعم

ت-النقل

ث-البريد والاتصالات

 

8879,62

2064,81

3178,86

14,67

 

8973,40

2398,90

3386,52

10,84

 

9486,31

2323,24

3502,85

61,00

 

27339,33

6786,95

10068,23

86,51

 

9113,11

2262,32

3356,08

28,84

 

المجموع

14137,96

14769,66

15373,4

44281,02

14760,34

 

 

 

الخدمية

القطاع الخدمي

 

الادارة العامة الضمان الاجتماعي

 

107,83

7,27

 

73,94

7,64

 

75,30

8,50

 

257,07

23,41

 

85,69

7,80

المجموع

14,832

81,58

8,85

105,262

35,087

المصدر:- من اعداد الباحثة استنادا الى بيانات :

-رفاه شهاب احمد,الامثلية في توزيع الاستثمارات في الاقتصاد الاردني باستخدام البرمجة الديناميكية ,اطروحة دكتوراه مقدمة الى مجلس كلية الادارة والاقتصاد ,جامعة بغداد ,1997

-وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيا الحديثة بالمغرب .,2013للمزيد من المعلومات على الرابط :- www.mcinet.gov.ma                                                                                                           

(2 )تقرير المغرب في أرقام 2011 134

*ملاحظة :-تم تحويل الارقام  في الجدول (3-1)من العملة  المغربية (الدرهم المغربي الى الدولار الامريكي)عن طريق الموقع الالكتروني :-

http://ar.coinmill.com/MAD_USD.html#MAD=579

يتضح ان القطاع التوزيعي ياتي بالمرتبة الاولى اذ بلغ ( 14760,34 )كمعدل للاعوام المدروسة بما يشكل نسبة 96,71 من الناتج المحلي الاجمالي ثم ياتي  القطاع السلعي بالمرتبة الثانية اذ بلغ نحو  (799,29  (مليون دولار بالمتوسط عن المدة المذكورة بما يشكل مساهمة قدرها %2,62 من الناتج المحلي الاجمالي واخيرا ياتي القطاع الخدمي بالمرتبة الثالثة  اذ بلغ انتاجه نحو ( 35,087)كمعدل للمدة المدروسة ويستدل من دراسة الارقام الواردة في الجدول (3-1)  ان مجموعة القطاعات التوزيعية تضم قطاع التجارة الذي يشكل اكبر مساهما في انتاج هذا القطاع اذ انتج نحو (  9113,11)مليون دولار  ثم يليه قطاع النقل بمشاركة نسبتها (22.7%)بما يوازي   (3356,08)مليون دولار .ان انتاج القطاعات السلعية قد اتسم بالتوسع المضطرد خلال مدة الدراسة ويتبين من الجدول ان انتاج القطاع الزراعي يعد اكثر القطاعات تكوينا للمنتج القومي من باقي القطاعات السلعية يليها قطاع الكهرباء والماء ثم البناء والاشغال ثم  القطاعات الاستخراجية إذ بلغ معدل انتاجها لمدة الدراسة نحو(95,793), (79,737), (76,363)(45,843)3,52))مليون دولار على التوالي ثم ياتي القطاع الخدمي بالمرتبة الثالثة في مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي اذ بلغ نحو (758.6)مليون دولار  للمدة المدروسة بالمتوسط ويشكل قطاع الادارة العامة نحو 91.6% من اجمالي قيمة انتاج هذا القطاع اذ بلغ نحو (695.3)مليون دولار بالمتوسط عن مدة الدراسة .

الجزائر :

يتضح من الجدول (4-1 )ان حجم الناتج الاجمالي الجزائري يتسم بالتذبذب خلال مدة الدراسة من (2012-1990 )إذ بلغ (   (207.955.103.846مليار دولارعام 2012 الذي  يمثل اعلى ارتفاع له  بسبب ارتفاع اسعار النفط ,اما اقل قيمة له كانت في عام 1995فبلغت (41.64.654.035)مليار دولاربسبب وجود عجز سببه الارتفاع النسبي في اسعار البترول والتوقف في تموين المؤسسات الاقتصادية بالمواد الاولية والتجهيزات من السوق الخارجية ,.وسيبلغ حجم الناتج المحلي الاجمالي الجزائري   “99568838835.84” حسب توقعات عام 2015 .

اما اقل معدل للنمو فقد سجل عام 1993  اذ وصل الى (2,1-%)كما موضح في الجدول(4-1).اما اعلى معدل نمو للناتج المحلي الاجمالي فقد بلغ 6,91في عام 2003ويلاحظ ان هناك اربع اعوام فقط هي 1998و2003و2004و2005تحتل اعلى نسب للنمو إذ بلغت (5.1%),(6.9%),(5.2%),(5.1%)على التوالي ,اما معدل نمو في الاعوام (2010-1990) فقد تراوحت ما بين (0.8%)و(3.6%),في حين بلغ معدل النمو لعام 2012 (2.5%).

جدول (4-1 مؤشرات الاقتصاد الكلي  الجزائري  مليار دولار للاعوام 2012-1990

السنة

الناتج المحلي الاجمالي GDP

معدل النمو في الGDP%

معدل النمو في نصيب الفرد من GDP(بالاسعار الجارية )

اجمالي تكوين راس المال الثابت(من اجمالي GDP%)

1990

62,045,098,370

0,8

2,365

27

1991

45,715,368,144

1,2-

1,700

26

1992

48,003,297,249

1,8

1,743

27

1993

49,946,456,681

2,1-

1,774

27

1994

42,542,573,602

0,9-

1,480

28

1995

41,64,054,035

3,8

1,425

29

1996

46,941,496,308

4,1

1,53

25

1997

48,177,861,891

1,1

1,588

23

1998

48,187,780,126

5,1

1,564

26

1999

48,640,613,515

3,2

1,55

24

2000

54,790,058,957

2,2

1,72

21

2001

55,180,990,396

2,6

1,71

23

2002

57,053,038,888

4,7

1,75

24

2003

68,018,606,041

6,9

2,061

24

2004

85,013,944,728

5,2

2,541

24

2005

102,339,100,115

5,1

3,013

22

2006

117,169,320,524

2,0

3,396

23

2007

135,803,556,325

3,0

3,869

26

2008

170,989,269,622

2,4

4,786

26

2009

138,119,949,895

2,4

3,796

38

2010

161,777,790,126

3,6

4,365

/

2011

198,538,802,310

2,4

5,258

/

2012

207,955,103,846

2,5

5,404

/

2013

94685452073,22

2,30

5,33

55

2014

توقعات

9711167954,53

2,39

6,55

58

2015

توقعات

9956883835,84

1,88

6,59

62

المعدل

12948,3898

2,58

3,03

26,46

المصدر: اعداد الباحثة بالاستناد الى بيانات

http://www.forbesmiddleeast.com/view.php?list=31(1)

 (2http://ar.tradingeconomics.com/algeria/forecast2013

اما من الجدول(5-1) يبين دور القطاع السلعي  في مساهمته بالناتج المحلي الاجمالي اذ بلغ (4011635,6)مليون دولار بالمتوسط لمدة الدراسة بما يشكل نسبة 54,9 %من الناتج القومي الاجمالي ثم تليها القطاع التوزيعي بالمرتبة الثانية اذ بلغ (3139660,9)بالمتوسط لمدة الدراسة  بما يشكل نسبة 43,02%من اجمالي الناتج القومي الاجمالي واخيرا يأتي القطاع الخدمي بالمرتبة الثالثة اذ بلغ نحو 146564,5مليون دولار بالمتوسط لمدة الدراسة بما يشكل نسبة 2,08%من اجمالي الناتج القومي ويتضح ان كل القطاعات الانتاجية تتسم بالتوسع التدريجي خلال مدة الدراسة .

الجدول رقم (   5-1   ) يبين توزيع الناتج المحلي الإجمالي في الجزائر على القطاعات الاقتصادية بسعر تكلفة عوامل الإنتاج بالأسعار الثابتة للاعوام (20092011 ) مليون دولار امريكي.

المجموعة

              القطاعات 

2009

2010

2011

المجموع

المعدل

السلعية

القطاع  السلعي

أ-الزراعة   والغابات الصيد وتربية الاسماك

ب-المعادن والمقالع

ت-الطاقة والماء

ث-الخدمات والاشغال البترولية

581,89

 

 

4424,25

24770,96

707265,21

 

1738,71

 

 

4201,40

26234,79

28677,51

 

1642,61

 

 

4869,12

28444,71

118910,88

3963,21

 

 

13494,77

79450,46

854853,6

1321,07

 

 

4498,25

26483,4

284951,2

المجموع

737042,31

60852,41

153867,32

951762,04

317254,01

التوزيعية

القطاع التوزيعي

 

 

 

 

أ-قطاع التجارة

ب-الفنادق والمطاعم

ت-النقل والبريد

 

175951,51

8085,43

 

170936,61

195019,25

18946,29

 

1875,89

220643,73

20373,05

 

20095,77

 

591614,49

47404,77

 

192908,27

197204,83

15801,59

 

64302,76

المجموع

354973,55

215841,43

261112,55

831927,53

277309,18

الخدمية

القطاع الخدمي

 

الادارة العامة

والضمان الاجتماعي 

16761,72

18288,69

21015,76

56066,17

18688,72

المصدر :-اعداد الباحثة استنادا الى بيانات

– المديرية التقنية المكلفة بالمحاسبة الوطنية ,الديوان الوطني للإحصائيات 2011-2000 ,الجزائر , ص14-13-12: للمزيد من المعلومات على الرابط   www.ons.dz  

*ملاحظة :-تم تحويل الارقام  في الجدول (3-1)من العملة الجزائرية (الدينار الجزائري الى الدولار الامريكي)عن طريق الموقع الالكتروني :-

http://ar.coinmill.com/MAD_USD.html#MAD=579

تونس:

ان الجدول (6-1)و الذي يمثل اهم مؤشرات الاقتصاد التونسي يوضح ان حجم الناتج المحلي الاجمالي في حالة ارتفاع مستمر خلال المدة من عام (2012-1990)باستثناء الاعوام (1993و2000و2009و2012)اذ انخفض الناتج المحلي الاجمالي الى (14,908,946,89)ملياردولار ,(21,473,261,83)مليار دولار, (43,607,568,688)مليار دولار,(45,662,043,358)مليار دولارعلى التوالي نسبة الى الاعوام التي سبقتها ,على الرغم من الانخفاض للاعوام السابق الاشارة اليها الا ان  الاتجاه العام للإنتاج  المحلي الاجمالي يتجه نحو الزيادة ولغاية عام 2008.اذ بدأ معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي بالانخفاض اذ انخفض من 4,6%من عام 2008 الى2,0%عام 2011و3,6 في عام 2012 كما موضح في الجدول (6-1)

جدول(6-1) يمثل المؤشرات الاقتصاد الكلي   في تونس مليار دولار للاعوام2012-199

السنة

الناتج المحلي الاجمالي GDP

معدل النمو في ال%GDP

معدل النمو في نصيب الفرد من )GDPبالاسعار الجارية)

اجمالي تكوين راس المال الثابت (من اجمالي %GDP)

1990

12,290,568,182

7,9

1,507

24

1991

13,074,782,609

3,9

1,572

24

1992

15,497,286,296

7,8

1,825

27

1993

14,608,946,896

2,2

1,687

28

1994

15,632,463,424

3,2

1,773

27

1995

15,632,876,599

2,4

2,013

24

1996

19,58,322,786

7,1

2,255

23

1997

20,746,360,430

5,4

2,251

24

1998

21,803,372,267

4,8

2,336

24

1999

22,943,685,719

6,1

2,426

24

2000

21,473,261,837

4,7

2,245

25

2001

22,066,031,834

4,9

2,281

25

2002

23,141,616,605

1,8

2,366

25

2003

27,453,084,983

5,6

2,790

23

2004

31,183,059,012

6,1

3,140

22

2005

32,282,960,678

4,0

3,219

21

2006

34,377,235,162

5,3

3,394

23

2007

38,848,711,944

6,3

3,799

23

2008

44,736,953,169

4,6

4,331

24

2009

43,607,568,688

3,0

4,177

24

2010

44,,377,742,071

3,0

4,207

24

2011

46,434,616,144

2,0

4,350

22

2012

45,662,043,358

3,6

4,237

23

2013

14367,88

1,13

1,91

71

2014

توقعات

15002,85

1,14

0,51

75

2015

توقعات

15553,54

1,14

0,73-

78

المعدل

23,011449

4,19

2,534

29,88

المصدر :من اعداد الباحثة بالاستناد الى بيانات :-

www.arabfund.org/Data/site1/pdf/jaer/jaer2009/4.pdf((1 http://ar.tradingeconomics.com/tunisia/forecast(2)

 

     اما فيما يتعلق بمساهمة القطاعات الاقتصادية في تكوين الناتج المحلي الاجمالي التونسي فان  الجدول ((7-1يبين دور القطاع السلعي ياتي بالمرتبة الاولى  في مساهمته بالناتج المحلي الاجمالي بلغ  نحو(9568,75)مليون دولار ويشكل نسبة %75,5من اجمالي الناتج القومي الاجمالي يليه القطاع التوزيعي بالمرتبة الثانية اذ بلغ (7258,31) مليون دولار بالمتوسط للمدة المدروسةبما يشكل نسبة 19,8 واخيرا ياتي القطاع الخدمي بالمرتبة الثالثةاذ بلغ مساهمته بالناتج المحلي نحو (1772,893)  مليون دولار بالمتوسط للمدة المدروسة وبما يشكل نسبة %4,7من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي .

الجدول رقم (  1 7    ) توزيع الناتج المحلي الإجمالي في تونس على القطاعات الاقتصادية بسعر تكلفة عوامل الإنتاج بالأسعار الثابتة للاعوام (20092011 ) مليون دولار امريكي

القطاعات

 

2009

2010

2011

المجموع

المعدل

القطاع  السلعي

أ-الزراعة والغابات

ب الصيد وتربية الاسماك

ت-صناعة الاستخراج المعدني

ث-الصناعة التحويلية

ج-المعادن والمقالع

ح-الطاقة والكهرباء

خ-الخدمات والاشغال البترولية

2749,09

631,69

1371,71

685,23

1237,56

1873,66

541,63

 

2959,44

643,03

1719,36

731,83

1300,54

1953,02

624,76

2904,65

687,74

1757,78

504,47

1343,37

2220,68

262,00

28706,24

1959,46

4848,85

1921,53

3881,47

6047,36

1428,39

9568,75

653,15

1616,28

640,51

1293,82

2015,79

476,13

 

المجموع

9090,57

9934,98

9680,69

28706,24

9568,75

القطاع التوزيعي

 

أ-قطاع التجارة

ب-الفنادق والمطاعم

ت-النقل والمواصلات

743,80

 

16058,71

596,42

691,03

822,52

586,98

839,53

847,71

588,24

2274,36

17728,94

 

758,12

5909,65

المجموع

17398,93

2100,53

2275,48

21774,94

7258,31

القطاع الخدمي

 

الخدمات العامة والخاصة التضامن والشؤون الاجتماعية

1440,99

1621,11

2256,58

5318,68

1772,893

المجموع

1440,99

1621,11

2256,58

5318,68

1772,893

المصدر:   من اعدادالباحثة استنادا الى بيانات :      www.arabfund.org/Data/site1/pdf/jaer/jaer2010/3                                                      

– احصائيات تونس ,المعهد الوطني التونسي للاحصاء,201147 ,للمزيد من المعلومات على الرابط: www.ins.tn

-المعهد الوطني للاحصاء ,تونس بالارقام,2011-200992

*ملاحظة :-تم تحويل الارقام  في الجدول (3-1)من العملة الجزائرية (الدينار الجزائري الى الدولار الامريكي)عن طريق الموقع الالكتروني :- http://ar.coinmill.com/MAD_USD.html#MAD=579                                                             

[23]ثانيا متوسط دخل الفرد في دول المغرب العربي

يعد متوسط دخل الفرد هو حاصل قسمةاجمالي الناتج المحلي على عدد السكان في منتصف العام (1)

ان الحد الامثل للسكان عندما يكون عدد السكان ملائما لاستغلال واستثمار الموارد الطبيعية  التي تمتلكها الدولة الى جانب الحفاظ عليها وبشكل يحقق افضل النتائج , فقلة السكان              (Uunder Population) دون الحد الامثل والضروري اللازم لاستغلال الموارد الطبيعية كلها استغلالاً كاملا يعد عائقا امام تقدم الدولة ,وان  زيادة عدد السكان عن الحد الامثل او تضخم السكان (over population),يعد من العوائق التي تحول دون تحقيق المنفعة الاقتصادية ورفع مستوى دخل الفرد (2)

ويتضح من الجدول (8-1)والشكل المناظر له ان معدل نمو متوسط دخل الفرد في بعض المغرب العربي قد اتسم بالتذبذب فبعد ان كان معدل نمو متوسط دخل الفرد في  بعض دول المغرب العربي 6 %كمتوسط لعام 2006وهو يمثل اعلى نمو له في مدة الدراسة عاد للانخفاض في عام 2007 فبلغ المتوسط نحو 2,5 %ثم بدا بالزيادة في عامي 2009-2008  ليصل الى (3,3) و (3,8)على التوالي ثم ارتفع نحو 4,16 %في عام 2011 ثم انخفض في عام 2012ليصل 3,4% بسبب انخفاض الناتج الكلي لبعض بلدان المغرب العربي لأسباب ترجع الى حد بعيد الى التباطؤ الاقتصادي في اوروبا وسوء الاداء  الضعيف في الزراعة والاضطرابات السياسية والاجتماعية التي اصابت شمال افريقيا وادت الانكماش اقتصادها في عام 2011 ,و نتيجة  الازمة الاقتصادية التي مربها الاقتصاد العالمي واقتصاد  بعض دول المغرب العربي على وجه الخصوص  والظروف السياسية المتمثلة بالربيع العربي وتدهور الاوضاع الاقتصادية لهذه البلدان .

 جدول( 8-1 ) معدل نمو  متوسط الدخل السنوي للفرد في  بعض دول المغرب العربي بالدولار للاعوام (2012-2006)

الدولة

2006

2007

2008

2009

2010

2011

2012

المغرب

2.0

0.3

1.5

1.9

4.5

5.8

5.0

الجزائر

13.5

4.4

7.7

6.8

1.1

2.6

0.9

تونس

2.9

2.8

0.7

2.6

1.2

4.1

4.3

المجموع

18,4

7.5

9.9

11,3

6,8

12,5

10,2

المعدل

6

2.5

3.3

3.8

2,3

4,16

3,4

 المصدرمن اعداد الباحثة بالاستناد الى :-                                                                                                 (1)www.dhaman.org  

  (2)http://www.maghress.com/oujdia/11627

ان المغرب سجل حداً أعلى معدل نمو لمتوسط دخل الفرد في عام2011 ,ويرجع السبب في ذلك إلى عوامل عدة,منها الانتاج الزراعي الجيد وانتعاش صادرات قطاع النسيج ,وارتفاع الاستهلاك الخاص ,والارتفاع المتنامي للاستثمارات الخاصة والعامة ,فضلا عن  قطاعي الخدمات والبناء اللذين أعطيا دفعة كبيرة للنشاط الاقتصادي.و احتل المغرب المرتبة 140 من بين 215دولة في الدخل الفردي السنوي، وذلك بدخل يقارب 2850 دولار سنويا (22ألف و657 درهم سنويا و1888 درهم شهريا), وذلك خلال عام 2011. وجاء المغرب في المرتبة 12 من بين17 دولة عربية، وفق ما كشف عنه البنك الدولي. وقد وجد ان دخل المغربي يقل7.9مرة عن دخل مواطن في المنطقة اليورو,  مقابل دخل المواطن التونسي أقل ب 4.4 مرة ، ودخل المواطن الجزائري يقل ب4.2عن دخل المواطن في منطقة اليورو.

اما الجزائر  فقد اتسم معدل نمو متوسط دخل الفرد فيها بالانخفاض خلال المدة المدروسة فقد انخفض من 13,5عام 2006 الى 0,9% عام 2012,ان نمو معدل متوسط دخل الفردي قد اتسم بالانخفاض التدريجي خلال مدة الدراسة ماعدا عام 2008  الذي بلغ %6,8والذي يمثل حالة متحيزة عن باقي قيم متغيرات السلسلة الزمنية لنمو متوسط الدخل الفردي في الجزائر.

اما تونس فان معدل نمو متوسط الدخل الفرد قد بلغ 2,9 للمدة المدروسة ((2013-1990اما معدل نمو متوسط نصيب الفرد للمدة ((2012-1990فقد بلغ (3,08 )وسبب الانخفاض في عام   2013الى 1,91هو احداث الربيع العربي في تونس قد اتسم بنمو متزايد فازداد من 2,9% خلال المدة المدروسة الى 4,3% ماعدا عامي 2010-2008 حيث انخفضا بشكل كبير جدا ويعد عام 2008 اقل قيمة يصلها معدل نمو متوسط دخل الفرد في تونس اذ بلغ نحو 0,7%.

 

   ثالثا تكوين راس المال الثابت في دول المغرب العربي :-

ان المدخرات الموجودة في مجتمع ما ,هي التي تمول استثماراته, وكلما ازداد حجمها ازدادت معها حجم السيولة المتدفقة على الاستثمار, والادخار يتكون من ادخار خاص وادخار عام واللذين يشكلان بمجموعهما الادخار القومي.

ان  الادخار القومي (national saving) =الادخار العام +الادخار الخاص

((     PS+BSNS   )) [24]

NS= تمثل الادخار القومي, PS= تمثل الادخار العام , BS=الادخار الخاص

الادخار العام يتكون من الفائض المتحقق في الموازنة العامة ,اما الادخار الخاص فينشا مما يخصصه الافراد من مجموع دخولهم لغرض الادخار ثم الاستثمار. ومن معادلة الدخل القومي نرى الادخار =الاستثمار ,أي انه كلما ازداد الادخار ازداد الاستثمار والعكس صحيح ,أي ان المجتمع الذي يهدف الى زيادة معدل استثماراته عليه ان يزيد من معدل ادخاراته والذي يتم عن طريق خلق فائض في ميزانية الدولة ,فضلا عن ذلك تخصيص جزء من دخول الافراد لادخارها واستثمارها ويخضع الاستثمار لتغيرات نمو الناتج المحلي ومستوى الدخل المحلي والانفاق على الاستثمار الحكومي ,لوجود علاقة طردية بين الاستثمار ونمو الناتج القومي الحقيقي  ,ومن الجداول  (5-1,4-1,3-1) يمكن ملاحظة ان نسب تخصيص كل دولة من دول المغرب العربي على التوالي (المغرب ,الجزائر ,وتونس ) لتكوين راس المال الثابت من الناتج المحلي الاجمالي ففي المغرب تراوحت مابين (33%)في عام 2008 وهي اعلى نسبة ,في حين ان (21%)تعد اقل نسبة وذلك في المدة (1994– 1998),اما في عام 2012 فقد وصلت نسبة تخصيص المغرب لتكوين راس المال الثابت الى (31%)من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي(1).

اما الجزائر فقد كان معدل نسبة تكوين راس المال الثابت من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي (25,65%) للمدة (2009-1990) وقد تراوحت تلك النسب بين (38%),وهي اعلى نسبة في عام 2009,في حين ان (21%)هي اقل نسبة من اجمالي الناتج المحلي الاجمالي, وفي تونس يمكن ملاحظة ان نسبة التخصيص لتكوين راس المال الثابت من الناتج المحلي الاجمالي, تراوحت بين (28%)عام 1993وهي اعلى نسبة ,في حين ان (21%)تعد اقل نسبة وذلك في عام 2005اما في عام 2012فقد وصلت الى (23%)من  الناتج المحلي الاجمالي ,فضلا عن توقعات عام 2015

 


* منظمة حلف شمال الأطلسي اختصاراً “الناتو” هي منظمة تأسست عام 1949 بناءاً على معاهدة شمال الأطلسي التي تم التوقيع عليها في واشنطن, يوجد مقر قيادة الحلف في بروكسل عاصمة بلجيكا, وللحلف لغتان رسميتان هما الإنجليزية والفرنسية. المقر الرئيس: إقليم بروكسل العاصمة، بلجيكا تأسست على يد: فرنسا، الدنمارك، كندا، بلجيكا، آيسلندا، لوكسمبورغ، النرويج، إيطاليا، هولندا، البرتغال، الولايات المتحدة، المملكة المتحدة  للمزيد من المعلومات على الرابط

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AA%D9%88           

(1)الحاج اسماعيل زرقون ,المغرب العربي والصراع الدولي ,معهد الحقوق ,المركز الجامعي غرادية ,2003 ,ص1

(2)احمد المومني ,الاهمية الاستراتيجية الاقليمية والدولية للمغرب نموذج العلاقات المغربية – الامريكية 2005,, للمعلومات على الرابط :http://elmoumni.maktoobblog.com/5/%d8%a7

 

*جزيرة ايبيريا تقع في الجزء الجنوبي الغربي من قارة أوروبا. تتكون من إسبانيا والبرتغال وأندورا ومنطقة جبل طارق. وتشكل إسبانيا الجزء الأكبر منها بحوالي 85% في حين تحتل البرتغال الجزء الغربي فيها بنحو 14,9% من مساحة شبه الجزيرة. يحدها البحر المتوسط من الجنوب والشرق والمحيط الأطلسي من شمالها وغربها وتتصل مع أوروبا من طرفها الشمالي الشرقي. تشكل جبال البرانس الحدود الطبيعية مع أوروبا لشبه الجزيرة الأيبيرية. تزيد مساحتها عن 582 ألف كم مربعللمزيد من المعلومات على الرابط:. http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D8%A8%D9%87_%D8%AC%D8%B2%D9%8A%D8%B1%D8%A9_%D8%A3%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A7

**ويأتي ضمن ذلك :-

-رصد كثر من  50مليون دولار من الفاتيكان ,كمرحلة اولى لاختراق الاراضي التونسية- .

-رصد مبلغ  40,000مليون يورو , فضلا عن الاغراءات بالهجرة الى الخارج لتحصيل العلم والظفر بمنصب محترم ,تمثلت في هبة تمنح لأي معتنق جديد للنصرانية في الجزائر ,و توظيف بعض الاغاني التراثية وتحويلها الى اغان تدعو للتحول الى النصرانية ,كما هو في حالة تحوير اغنية تراثية مغربية ذات مسحة صوفية الى اغنية ترغب في المسيحية للمزيد من المعلومات كمال محمد جاه الله ,الحراك التنصيري في الاقاليم الافريقية ,مجلة قراءات افريقية ,تصدر عن المنتدى الاسلامي ,افريقيا ,(العدد العاشر ),2011 ,ص8.

 

 (1)مريم زكري .البعد الاقتصادي للعلاقات الاوروبية –المغاربية ,رسالة ماجستير مقدمة لكلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية ,جامعة ابو بكر بلقايد –تلمسان ,2011-2010 14

 

 

(1)كمال محمد جاه الله ,الحراك التنصيري في الاقاليم الافريقية ,مجلة قراءات افريقية ,تصدر عن المنتدى الاسلامي ,افريقيا ,(العدد العاشر ),2011 ,ص8..

 

 

 

(1) http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Dwal-Modn1/Morocco/Sec02.doc_cvt.htm

www.almaghribia.ma 2013,2))

 

(1)http://lewebpedagogique.com/adel2265/%D8%AC%D8%BA%D8%B1%D8%A7%

 (2) http://www.mukatel.com/openshare/Behoth/Dwal-Modn1/Algeria/Sec02.doc_cvt.htm

http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Dwal-Modn1/Tunisia/Sec02.doc_cvt.ht(3)

 

*بيانات البنك الدولي مؤشرات التنمية العالمية2012

*تقرير التنمية البشرية( 2009)

* http://www.ins.nat.tn/indexar.php

http://www.moqatel.com/openshare/Behoth/Dwal-Modn1/Tunisia/Sec02.doc_cvt.ht(1)

 

(1)تقرير التنمية البشرية    201375, للمزيد من المعلومات على الرابط :-

http://www.un.org/ar/esa/hdr/pdf/hrd13/complete.pdf

(2)موقع الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية للمزيد من المعلومات على الموقع :        

                                                                                           www.eL-mouradia.dz  

(3)http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3#.D8.A7.D9.84.D8.AC.D8.BA.D8.B1.D8.A7.D9.81.D9.8A.D8.A7

*اتفاقية الجات GATTالاتفاقية العامة للتعرفة الجمركية والتجارة :-عقدت في تشرين الأول /أكتوبر 1947م، بين عدد من البلدان تستهدف التخفيف من قيود التجارة الدولية وبخاصة القيود الكمية مثل تحديد كمية السلعة المستوردة وهو ما يعرف بنظام الحصص وقد تضمنت خفض الرسوم الجمركية على عدد من السلع.وتشتمل هذه الأتفاقية على بعض أحكام ميثاق هافانا وتطورت لتصبح اليوم إلى ما يعرف بمنظمة التجارة العالمية  WTO.للمزيد من المعلومات على الرابط:- http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%A7%D8%AA                                                       (1)رشيد خشانة,الغاز…..بيت القصيد في جولة ساركوزي المغاربية للمزيد من المعلومات على الرابط :-

www.suissinfo.ch/ara/front.htm1

(2)مريم مولاهم ,السياسة الفرنسية التطور –الابعاد –الاستراتيجيات ,رسالة ماجستير مقدمة لكلية الحقوق /قسم العلوم السياسية ,جامعة الحاج لخضر باتنة –2010-200950

(3)حاكمي حمص,الإصلاحات والنمو الاقتصادي في شمال افريقيا دراسة مقارنة بين الجزائر – المغرب –تونس ,جامعة وهران –الجزائر ,ص13

*اتفاقية اغاديرهي:- اتفاقية تجارية عربية هدفها على المدى الطويل تيسير الطريق أمام سوق عربية مشتركة، واما على المدى القريب تهدف إلى اقامة منطقة للتبادل الحر بين الدول العربية المتوسطية، وكانت كخطوة على طريق التحضير لاستحقاقات  2010المرتبطة بإقامة منطقة التبادل الحر الاوروـ متوسطية. تضم مصر والأردن والمغرب وتونس. تنص الاتفاقية على الإعفاء الجمركي لصادرات وواردات دول الاتفاقية الاربعة من السيارات بشرط ألا تقل نسبة الدخل المحلي عن40 %للمزيد من المعلومات على الرابط.

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9_%D8%A3%D8%BA%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B1

(1)حاكمي حمص,مصدر سبق ذكره ,ص14

. (1) كربالي بغداد,نظرة عامة على التحولات الاقتصادية في الجزائر ,قسم علوم التسيير ,جامعة محمد خيضر بسكرة ,2005  ,ص 3.

 

(2)مريم زكريا ,البعد الاقتصادي للعلاقات الاقتصادية الأوربية – المغاربية ,رسالة ماجستير مقدمة لكلية الحقوق والعلوم السياسية ,جامعة أبو بكر بلقايد –تلمسان2011-201020

 

) (3كربالي بغداد,مصدر سبق ذكره  ,ص4

1))سايل سعيد , التعاون الأوروبي – المتوسطي في ضوء الأزمة الاقتصادية العالمية 2011-2007,جامعة مولود معمري-تيزيوزو-كلية الحقوق والعلوم السياسية,2012171.

((2حاكمي حمص ,مصدر سبق ذكره ,ص15

(1مجلة اقتصاديات شمال افريقيا العدد السابع,2013 ,ص8 ,للمزيد من المعلومات على الرابط

http://www.univ-chlef.dz/renaf/la_revue_N_7.htm

((2خديجة بوريب ,دور مؤسسات الاتحاد الاوربي في تفعيل الحكم الراشد على مستوى دول المغرب العربي ,رسالة ماجستير ,جامعة منتوري –قسطينية –كلية الحقوق قسم العلوم السياسية والعلاقات الدولية ,2012-2011143-142

1))رفاه شهاب احمد الحمداني ,الامثلية في توزيع الاستثمارات في الاقتصاد الأردني باستخدام البرمجة الديناميكية ,أطروحة دكتوراه مقدمة إلى مجلس كلية الإدارة والاقتصاد ,جامعة بغداد ,199771.

2)) يوسف عثمان عبد الكريم يوسف ,اساسيات الاقتصاد(((2,المستوى الاول ,2011 ,ص11 للمزيد من المعلومات على الرابط http://www.aau.edu.sd/tech_dev/pdf/2_1p.d    

(3)http://data.albankaldawli.org/indicator/NY.GDP.PCAP.CD/countries/1W?page=5&display=default

(1)http://data.albankaldawli.org/country/morocco2013

(2)منى حبيب, دور العامل الاقتصادي في ديناميات التنافس الاقليمي لدول مختارة السعودية ,ايران ,تركيا ,رسالة ماجستير مقدمة لكلية العلوم السياسية ,قسم العلاقات الاقتصادية الدولية ,جامعة النهرين ,201372

(1)منى حبيب ,مصدر سبق ذكره ,ص73