تناولت هذه الدراسة عملية صنع الساسة العامة في الجزائر وذلك بأخذ السياسة التعليمية الجامعية كحالة للدراسة وذلك في أربعة فصول تناول الفصل الأول الإطار النظري السياسة العامة وتطرق الفصل الثاني لعملية صنع السياسة التعليمية الجامعية في الجزائر من حيث المؤسسات والقواعد، في حين تناول الفصل الثالث إصلاح السياسة الجامعية نظام (.L.M.D) وفي الأخير تم طرح في الفصل الرابع منظور إستراتيجي لمستقبل السياسة الجامعية في الجزائر، وبذلك تم الإجابة على إشكالية المدراسة، حيث أنه من الصعب جدا ضبط إطار نظري وعملي شمل مفاهيم وأجنبية ومتغيرات دقيقة وواضحة تحكم عملية صنع السياسة التعليمية الجامعية في الجزائر.