دراسات التنظيم والتسيير

التحليل المؤسسي لنظم الوساطة الإدارية : دراسة مقارنة بين السويد و المغرب و تونس

يتعلق النطاق العام لورقة البحث بما أطلقنا عليه الإمبودسمان للخدمات العامة أو ما يعرف تحديدا بالوسيط الإداري لكن سنركز عليه بشكل فردي و نحدد ميزاته الأساسية في الجزء الثاني من الدراسة كثيرا ما يتخذ الوسيط دور المراقب و هيأت أخرى قد يكون تطبيق المصطلح فيها أقل ذي شأنا و نظرا لاعتبار الإمبودسمان السويدي مهدا للنموذج الغربي تبنته العديد من الهيئات الإدارية ستحاول الدراسة التطرق لفكرة كيف يمكن استخدام الوساطة الإدارية لتحليل ممارسات الإدارة والوسائل التي يعتمدها كل نموذج على المستوى التنظيمي و المؤسسي.

كما تستند المقالة على معرفة مدى الاختلاف و التشابه بين مؤسسات الوسيط وفق المقارنة بين مؤشرات الأداء و علاقاته مع الإدارة كما سنتطرق الى ابراز عمله وفق التقارير السنوية الرائدة في كل دولة على حدا و المقارنة بين المؤسسات لمعرفة النقاط المشتركة كيفية معالجة القضايا و الشكاوى و طلبات التسوية وحل النزاعات العالقة في كل من السويد و تونس و المغرب.

المؤلفون المشاركون دندوقي، سمية وميلود، قاسم

المصدر دفاتر السياسة و القانون

العدد المجلد 13، العدد 1 (30 يونيو/حزيران 2021)، ص ص. 350-373، 24ص.

الناشر جامعة قاصدي مرباح ورقلة كلية الحقوق و العلوم السياسية

تاريخ النشر 2021-06-30

تحميل الدراسة

 

SAKHRI Mohamed

لنشر النسخ الالكترونية من بحوثكم ومؤلفاتكم القيمة في الموسوعة وايصالها الى أكثر من 300.000 قارئ، تواصلوا معنا عبر بريدنا [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Alert: Content is protected !!